“ذا بيغ بانغ ثيري” يصل إلى خط النهاية: شاهدوا الحلقة الأخيرة من الظاهرة الكوميدية العالمية في نفس يوم عرضها في الولايات المتحدة عبر “ستارزبلاي”

بعد فترة امتدت لأكثر من عقد من الزمن، تحول خلالها إلى ظاهرة تلفزيونية عالمية بكل معنى الكلمة، يكاد المسلسل الكوميدي الحائز على العديد من الجوائز “ذا بيغ بانغ ثيري” أن يصل إلى نهايته، مع تحديد يوم 16 مايو المقبل موعداً لبث آخر حلقاته. ومن المتوقع أن تستقطب الإطلالة الأخيرة لـ ليونارد، شيلدون، بيني، راج وهاورد الملايين من المشاهدين حول العالم.

وفي إطار حرصها المتواصل على توفير أفضل محتوى لمشتركيها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تقدم “ستارزبلاي” لجميع عشاق “ذا بيغ بانغ ثيري” فرصة مشاهدة الحلقة الأخيرة المنتظرة في نفس يوم عرضها في الولايات المتحدة، حيث تقوم الخدمة الرائدة لمشاهدة الفيديو حسب الطلب بإضافة كل حلقة جديدة يوم الجمعة من كل أسبوع.

وحتى في موسمه الثاني عشروالأخير، يواصل “ذا بيغ بانغ ثيري” تحقيق إنجازات جديدة، مع حصوله مؤخراً على لقب أطول مسلسل كوميدي يتم تصويره بعدة كاميرات. فمع الانتهاء من تصوير الحلقة 276 الشهر الفائت، تفوق “ذا بينغ بانغ ثيري” رسمياً على المسلسل الكلاسيكي “تشيرز” الذي عرض في ثمانينات القرن الماضي، وبلغ العدد الكلي لحلقاته 275 حلقة.

ويعتبر “ذا بيغ بانغ ثيري” ثمرة أفكار كل من تشاك لوري وبيل بريدي، المرشحان لجوائز “إيمي”، ويروي قصة ليونارد هوفستاتر وشيلدون كوبر، وهما صديقان مقربان وعالمان بارزان، خبيران بعالم الفيزياء والفلك، ويعانيان في الوقت ذاته من ضعف في مهاراتهما الاجتماعية. لكن حياتهما تنقلب رأساً على عقب مع انتقال الفتاة الشابة البسيطة “بيني” إلى الشقة المقابلة لمنزلهم.

وساهم “ذا بيغ بانغ ثيري” في إحداث نقلة نوعية في عالم المسلسلات الكوميدية، عبر تخطي الصورة النمطية للعلماء على أنهم أشخاص فاشلون في حياتهم الشخصية، واعتمد مقاربة مميزة تحتفي بالإنجازات الأكاديمية والاجتماعية والعاطفية لأبطاله، وحتى إخفاقاتهم أيضاً. كما لعب المسلسل دوراً ملحوظاً في زيادة الاهتمام بالعلوم – ولا سيما الفيزياء الفلكية- خاصة بين جيل الشباب.

ولمحبي المشاهدة المتواصلة، أو لمن يرغب باستعادة أروع اللحظات والمشاهد من المسلسل قبل بث الحلقة الأخيرة، تقدم “ستارزبلاي” للمشتركينإمكانية مشاهدة جميع الحلقات السابقة من مواسم “ذا بيغ بانغ ثيري” الـ 12 في أي وقت وفي أي مكان.

شارك اصدقائك في :