بوتيك رَيوت الإلكتروني يستضيف فعالية ذا إكسترا إديشن بالتعاون مع مبادرة القافلة الوردية

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 5مايو 2019: استضاف بوتيك ’رَيوت‘ الإلكتروني،المنصة الرائدة في مجال الأزياء والقطع الكلاسيكية وأحدث صيحات الموضة، فعالية ’ذا إكسترا إديشن‘، التي تعتبر الجلسة الثانية من سلسلة ’ذا رَيوت ومنز كلوب سيريس‘ لتجمع كوكبة من السيدات المستقلات وصاحبات التأثير، وذلك في مطعم ’راموساكي‘ بدبي يوم الثلاثاء 30 أبريل؛وتأتي فعالية ’ذا إكسترا إديشن‘، بالشراكة مع ’القافلة الوردية‘، للاحتفاء بالنساء من كافة أنحاء العالم ممن يتحلّين بالشجاعة والإقدام على تحقيق أحلامهن وطموحاتهن والمثابرة على المضي في الطريق الذي اختاروه لأنفسهنّ.

وشهدت الفعالية، التي استضافتها كل من مايا وتيماء (مؤسستي بوتيك ’رَيوت‘)، حضور مجموعة متنوعة من النساء صاحبات القرار في حياتهن، واللاتي ناقشن واقعهن الاجتماعي والثقافي والمعيقات التي ما زالت المرأة تعاني منها، وذلك مع تسليط الضوء على الحوافز التي تدفعهن للإقدام على تجاوز العراقيل ومواجهة هذه التحديات دون خوف. وبرزت من بين المشاركات ميجان كواشي، صاحبة الحضور القوي، إلى جانب الموهوبة هايكو ديسيستو اللتان انضمّتا إلى مايا وتيماء لمشاركة قصصهما، لتتبعهنّ العديد من السيدات الشجاعات اللواتي تحدين واقعهن وكسروا الحواجز المعهودة في مجالات عملهن، وقد أعربت كل من كواشي وديسيستو عن دعمهما الكامل لـ’القافلة الوردية‘ التي تجسّد رمزاً لشجاعة المرأة، مع تشديدهما على أهمية مبدأ رد الجميل للمجتمع الذي لطالما التزم به ’رَيوت‘.

وتعتبر كواشي، المبرمجة والمنسقة الموسيقية صاحبة الرؤية التقدمية وسفيرة الموسيقى لمجلة ’جرازيا ميدل إيست‘، مؤسسة منصة ’فيميل فيرست سيشنز‘ التي تهدف للاحتفاء بالنساء وتسليط الضوء على المواهب النسائية في كافة المجالات، من الشرق الأوسط ومختلف أنحاء العالم. أما هايكو ديسيستو، فهي مصورة فوتوغرافية عملت مع نخبة العلامات مثل ’بوربيري‘، و’كينزو‘، و’تاغ هوير‘، و’توري بورتش‘، و’دولتشي آند غابانا‘، وتعدّ من أهم الشخصيات الفلبينية المؤثرة في منطقة الخليج، وظهرت أعمالها في ألمع المجلات مثل ’جرازيا‘، و’هيلو!‘، و’هاربرز بازار‘، و’ماري كلير‘ و’فوغ العربية‘.

وخلال الفعالية، تعرفت الضيفات عن كثب على التشكيلة المصغرة لـ’رَيوت‘، والتي عاد ريع مبيعاتها إلى مبادرة ’القافلة الوردية‘، علماً بأن التشكيلة ضمت مجموعة واسعة من القطع الآسرة والإكسسوارات. ويقدم ’رَيوت‘ خيارات تلائم مختلف المناسبات والأجواء، بدءاً من فستان Gucci الجلدي الأنيق، وبدلة الجمبسوت من إيلي صعب، وصولاً إلى صندل ’برايف‘ الكلاسيكي ذي الخلفية المفتوحة من كريستيان لوبوتان، وحقيبة ’روكستاد‘ من فيلينتينو.وتضم التشكيلة المصغرة كل ما تحتاجه المرأة العصرية صاحبة الشخصية الواثقة في مختلف المواسم والمناسبات، سواء كان ذلك فستان ’كيب‘ من فيلينتينو، أو حقيبة اليد من ’ستيلا مكارتني‘ ، أو الفستان الحريري المطرز من ’أوسكار دي لا رينتا‘، فقد حرص فريق ’رَيوت‘ خلال مرحلة التقييم على انتقاء التصاميم الأكثر أناقة ورونقاً من الملابس والأزياء لتكون بمثابة رمز لقوة وحضور المرأة في كل مكان.

ويشار إلى أن مبادرة ’القافلة الوردية‘، التي أطلقتها جمعية ’أصدقاء مرضى السرطان‘، تُعنى بالتوعية بأهمية إجراءات فحوص الثدي المبكرة، وتصحيح الأفكار المغلوطة حول سرطان الثدي، مع إتاحة إمكانية إجراء الفحوصات السريرية والتصوير الشعاعي للثدي وغيرها من التقنيات المتقدمة لكلٍ من النساء والرجال. كما تلعب ’القافلة الوردية‘ دوراً في الدفع باتجاه تأسيس سجل وطني لسرطان الثدي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع دعوة الجهات الطبية العامة والخاصة إلى رفع معاييرها الكشفية والعلاجية لسرطان الثدي في الدولة.

وانطلاقاً من شغف مؤسِستيه مايا وتيماء بمفهوم الأناقة المستدامة، وحرصهما على تقديم كافة أنواع الدعم للمجتمع، نجح بوتيك ’رَيوت‘ الإلكتروني في تحويل الحلم إلى حقيقة، من خلال تقديم مفاهيم مبتكرة وكفيلة بتعزيز قطاع الموضة خلال الأعوام القادمة. حيث يحرص ’رَيوت‘ على تعزيز التواصل بين البائعين الشغوفين الذين يُقدّرون قيمة التصاميم الفاخرة المستعملة، مع عشاق الأناقة الراغبين في اقتناء خيارات فريدة من نوعها، تناسب ذوقهم وتعكس شخصيتهم المميزة.

 

شارك اصدقائك في :