عملية ناجحة باستعمال تقنية أسرّة الوضعيات المختلفة في مستشفى برجيل لاول مرة بالشرق الأوسط

1 مايو 2019؛ أبوظبي- الإمارات العربية المتحدة: أعلن مستشفى برجيل- أبوظبي اليوم أنه نفّذ بنجاح أول عملية جراحية للعمود الفقري في منطقة الشرق الأوسط، بالاعتماد على المنصة الجراحية المتطورة لوضعيةالمرضى “أل بي2″، محققاً بذلك إنجازاً مبتكراً لشركة “هيل روم” المزّود العالمي للتقنيات الطبية.

وفي تعليقه على هذا الحدث، قال السيد جون سونيل، الرئيس التنفيذي لمستشفى برجيل:”شرفٌعظيمٌ لنا أن نعمل مع إحدى أبرز شركات التكنولوجيا الطبية العالمية الرائدة. فإن سرير العمليات عالي الجودة والذي توفره “هيل روم” يتوافق تماماً مع مستوى الخدمات التي نوفرها، كما تنعكس هذه العملية الجراحية الناجحة إيجاباً على مسيرتنا المتواصلة في الحفاظ على معاييرنا العالية،وعلى سمعتنا كجهةٍ موثوق بها للغاية. وبصفتنا رواداً في قطاع الرعاية الصحية، فإننا في مستشفى برجيل نؤمن تماماً بأن الابتكار والتكنولوجيا المطورة يبشران بحقبةٍ جديدة في مجال الرعاية الصحية”.

هذا الإجراء الذي تمّ تنفيذه في 23-4-2019،استخدم منصة “هيل روم” لأسرّة “أل بي2” المتطورة، والتي صُمّمت خصيصاً لتأمين المرونة والأمان خلال العمليات الجراحية المعقدة.

وفي هذا السياق، قال البروفسور عمرو الشواربي، استشاري جراحة الأعصاب والمدير الطبي لعلوم الأعصاب في مؤسسة VPS للرعاية الصحية، وهو الذي قام بإجراء العملية الجراحية:”التقنية الجديدة التي توفرها منصة “هيل روم”، من خلال سرير الجراحة المتطور “أل بي2″، تتيح تغيير وضعية المريض، مع ضمان عدم التسبب بأيّ ضرر له، وتسهيل قدرة الجراحين على تحريك المريض، وجعله في الوضعية الأمثل لإجراء الجراحة”.

وأضاف:”ستسهم منصة “أل بي2″ المتطورة في اختصار الوقت الذي تستغرقه الجراحة، والتخفيف من إصابة الأنسجة، كما تضمن أداءّ أفضل وأكثر أماناً،يسمح للمرضى بالتعافي مبكراً،مع خفض كمية التخدير المعتادة في هكذا إجراءات جراحية”.

توفر منصة “هيل روم” لأسرّة “أل بي2” المتطورة نظاماً سهل الاستخدام ومرناً لوضعية المريض الذي يخضع لجراحة العمود الفقري،كما تتيح تغيير وضعية استلقاء المريض بطريقةٍ سلسة، من جانبية إلى عرضية، عبر تقنية التقلّب بنسبة 90 درجة. كذلك توفر منصةٌمن ألياف الكربون دفقاً فائق الدقة للتنظير، أثناء الإجراء الجراحي، فيما يضمن الفراشالمدمج والقابل للنفخ مزيداً من الراحة للمريض، ومرونةً في حركته. كما يُقفل النظام ذاتياً عند زاوية 90 درجة، ليتيح بذلك وضعية التقاء الذراعين على شكلC، وأيضاً على شكلO، ويتحمّل أوزاناً تصل حتى 181 كلغ.

ويقول السيد هشام حوت، رئيس “هيل روم” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية:”لقد حقّق مستشفى برجيل خطوةً جريئة وجبارة، لناحية تعزيز سلامة وراحة المرضى، من خلال نجاحه في إجراء أول عملية جراحية في المنطقة تعتمد تقنية “أل بي2″ المتطورة”.

وأضاف:”تحتل سلسلة منصة “هيل روم” لأسرّة “أل بي2” المتطورة موقعاً محورياً في مهمتنا الرامية إلى تطوير الإجراءات الجراحية وكل ما يتصل بها، والتي تلائم كل مريض وكذلك كل مزوّدي الخدمات الطبية. تتيح ميزة تعدد الاستخدامات في أجهزة نظام “أل بي2″ الاستفادة القصوى من مختلف مسارات العلاج وكل ما يتصل به، كما تضمن الراحة والسلامة والأمان والمرونة في الخيارات، خلال جميع مراحل العلاج”.

هذا النظام الحركي المرن والمتطور، يتيحللفريق الطبي تغيير وضعية المريض من جانبية إلى عرضية،مع تقليص التدخل اليدوي، ما يسهم في اختصارالكثير من الوقت، بالإضافة إلى توفيره الأمان والراحة للمريض، ورفع مستوى خدمات مزوّدي الرعاية الطبية، على المدى الطويل.

من جهته، قال السيد سامر مصري، العضو المنتدب لشركة “فورميد”FourMed: “تقوم مهمتنا على توفير حلولٍ عالية الجودة ومبتكرة وفعالة ومنخفضة التكلفة، لقطاع الرعاية الصحية في المنطقة. ولقد كانت “هيل روم” رائدة في تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة، وفي فهمٍ أفضل لمتطلبات المرضى. ونحن سعداء لتعاوننا معهم، ولمواصلة جهودنا في تقديم الخدمات المتميزةعبر جميع المجالات المتعلقة بالرعاية الصحية. كما أن حلول “هيل روم” للرعاية الصحية،بالتوازي مع الخبرة المديدة لمستشفى برجيل،تلتقي على تحقيق أفضل النتائج للمرضى، ونحن فخورون بدعم مسيرتهم هذه”.

شارك اصدقائك في :