الأثنين. سبتمبر 16th, 2019

“دبي للثقافة” تحكي روائع دبي في”سوق السفر العربي 2019″

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 1 مايو 2019] في كل حدثٍ ومحفل تحرص هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” على إبراز الوجه الحضاري للإمارة، وتعزيز مكانتها كمركز ثقافي عالمي، ومحطةً للفنون والإبداع، ومنصةً للتسامح والتعايش الإيجابي، لتشارك هذا العام بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي “دبي للسياحة”، في معرض سوق السفر العربي، الحدث العالمي الرائد في صناعة السفر في الشرق الأوسط، والذي انطلق في 28 أبريل الماضي واستمر حتى 1 مايو الجاري، في مركز دبي التجاري العالمي، بتسليط الضوء على معالم دبي الثقافية والفنية، والتركيز على مناطق الجذب الرئيسة فيها، والتي تعكس رؤية قيادة واعية حكيمة، تُحاكي المستقبل وتستشرفه، وتحافظ -في ذات الوقت- على ماضٍ ثمين نبعت من أرضه قصص إبهارٍ وتميز.

10 سنوات من عملٍ متواصل، وجهود مبذولة سخَّرتها هيئة الثقافة والفنون في دبي في مجال تعزيز حضور الثقافة، فحققت الكثير من الأهداف، وأبرزت دبي كواحدة من أكثر المدن العالمية تنوعاً على الصعيد الثقافي. وفي “سوق السفر العربي” استمرت الهيئة في تحقيق أهدافها، إذ عرضت متحف الاتحاد، الصرح الوطني الإنساني الحضاري الذي يروي سيرة وأمجاد دولة الإمارات العربية المتحدة، والمعلم السياحي الذي يعانق التراث في مشهدٍ فائق الجمال. كما استعرضت متحف الشندغة بما يحتويه من تفاصيل عميقة تعزز الهوية الوطنية، وتُبحِر في التراث، ليربط المتحف زواره بماضٍ جميل يحمل ملامح الآباء والأجداد. وطافت الهيئة على “بيت العطور” مُصطحِبةً الزوار في جولة يحيطها عبق الماضي، ومُبرِزةً التميز المحلي في مجال تقنيات صنع العطور التقليدية.

Advertisements

وعرضت “دبي للثقافة” باقة من أعمال فنية منتقاة بعناية خلال مشاركتها في “سوق السفر العربي 2019″، مُواصِلةً رعايتها للحراك الفني في دبي مع المؤسسات الفنية والثقافية في الإمارة وشركائها الاستراتيجيين، حيث استقت من موسم دبي الفني إبداعات وروائع صافحت من خلالها زوار المعرض، وقدمت مجموعة لوحات من صالات عرض فنية في الدولة كمؤسسة السركال الثقافية و”تشكيل” وجاليري مطر بن لاحج، دعماً للفنانين المحليين والمقيمين، وتعزيزاً لحالة التواصل بينهم وبين الزوار من مختلف أنحاء العالم، وترسيخاً لحضور دبي كمدينة عالمية تنبثق من أرضها الفنون، وتنمو فيها الآداب وتتفرع، ويترسخ فيها التراث، وتتمازج فيها الثقافة مع تفاصيل الحياة اليومية لتصبح أسلوب حياة.

وأكدت رفيعة السويدي مدير مكتب العلاقات الدولية بهيئة الثقافة والفنون في دبي، أن مشاركة “دبي للثقافة” في “سوق السفر العربي” فرصة مثالية عززت حضور دبي في المشهد الثقافي، وأبرزت إرثها التاريخي، وقالت:” أتاح لنا “سوق السفر العربي” الترويج لمعالم دبي الثقافية الإبداعية بأفضل صورة، أمام عشرات الآلاف من الزوار من مختلف أنحاء العالم، ما يساهم بشكل مباشر في دعم السياحة الثقافية والاقتصاد الإبداعي في الإمارة”.

وأشارت السويدي إلى أن الهيئة لا تتوانى عن المشاركة في أي حدثٍ يدعم صورة دبي كمدينة عالمية خلاقة، تتخذ من التسامح أسلوب حياة، وتتواجد حيث يجتمع العالم على اختلاف جنسياته وثقافاته لتواكب توجهات القيادة الرشيدة التي تعمل جاهدةً على ترسيخ مكانة الإمارات كعاصمة للتعايش الإيجابي، وقالت:” لا بد أن تكون دبي حاضرة في كل حدثٍ كبير، يجمع العالم في مكان واحد، ومن خلال مشاركتنا في المعرض، سلطنا الضوء على أفكارٍ تحولت إلى واقع، فصارت قصص نجاح تستحق أن تُحكى أمام العالم”.

ولفتت إلى أن “دبي للثقافة” تُسخِّر جهودها لدعم المواهب المحلية باستمرار، وتؤسس لِبُنية تحتية قوامها الفن، تترسخ أعمدتها بالتواصل الحضاري بين الفنانين المحليين والمقيمين مع العالم، ما يُوسع نطاق إبداعاتهم وآفاقهم الفنية”.

Advertisements

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: “نحن سعداء بمواصلة دعمنا لهيئة الثقافة والفنون في دبي ولاسيما خلال معرض سوق السفر العربي، الذي تعرض خلاله الهيئة باقة من الأعمال الفنية المميّزة لفنانين محليين ومقيمين. ويسرّنا وضمن شراكتنا مع ’دبي للثقافة‘ واهتمامنا بإظهار الوجه الحضاري والتراثي للإمارة أن نحتضن مواهب محلية ودعمها في جناح دبي للسياحة بالمعرض، مما يتيح لزوّارنا وشركائنا في القطاع فرصة الإطلاع على المشهد الثقافي الغني والمتنوع الذي تمتاز به مدينتنا”.

وتلتزم “دبي للثقافة” بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقًا من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements