“دبي الجنوب” تنظم فعالية لتعزيز الصحة بين العمال بالشراكة مع مستشفى دبي للأسنان

04 مايو 2019

تقديراً لأهمية العمل ودور العمال في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في دولة الإمارات، وتماشياً مع التزامها بالمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، نظمت “دبي الجنوب” بالشراكة مع مستشفى دبي للأسنان اليوم (30 أبريل 2019)، فعالية خاصة بيوم العمّال ركزت على تعزيز الصحة بينهم، وذلك في مبنى مجمّع الأعمالفي دبي الجنوب.

وهدفت الفعالية التي استضافتها المنطقة اللوجستية في دبي الجنوب إلى تعزيز جهود دولة الإمارات في تحقيق الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة والمتمثل في ضمان الحياة الصحية وتحقيق الرفاه للجميع، وكذلك الهدف السابع عشر والذي يركز على عقد الشراكات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وتم خلال الفعالية إجراء حملة لفحص متكامل لصحة الفم والأسنان بالشراكة مع مستشفى دبي للأسنان، حيث شملت الحملة كافة الموظفين من العمال العاملين في المنطقة اللوجستية.

كما قامت مستشفى دبي للأسنان خلال الحملة بتوفير طبيب أسنان، وهو عضو هيئة التدريس في كلية طب الأسنان بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وكلية حمدان بن محمد لطب الأسنان، بالإضافة إلى اختصاصيي علاج وجراحة الأسنان ومساعدين طبيين.

وتعليقاً على الحملة، قال عبد الباسط المرزوقي، مدير إدارة العمليات اللوجستية في دبي الجنوب: “نحرص في دبي الجنوب على تحسين ظروف العمال وذلك كجزء من جهودنا الرامية إلى المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، على اعتبار أن العمال جزء مهم في عملية التنمية الشاملة في دولة الإمارات. ويأتي تنظيمنا لحملة فحص صحة الفم والأسنان لموظفينا من العمال في المنطقة اللوجستية وبالشراكة مع مستشفى دبي للأسنان، في إطار مساعينا الرامية إلى تعزيز صحتهم ونشر الممارسات الصحية السليمة فيما بينهم وذلك انطلاقاً من قيمنا وتجسيداً لإرث المغفور له الشيخ زايد في خدمة الإنسانية بكل الطرق الممكنة.”

من جهتها، قالت الدكتورة خولة بالهول، مديرة مستشفى دبي للأسنان: “يسعدنا التعاون مع دبي الجنوب للمساعدة في إجراء فحص الأسنان للعمال في دبي الجنوب وذلك في إطار التزامنا بتعزيز صحة الفم وتلبية الاحتياجات الصحية للمقيمين في دبي. ولكوننا أول وأكبر مستشفى للأسنان في دبي، فإننا حريصون على الدوام على تثقيف شرائح المجتمع المختلفة حول أفضل طرق العناية بالأسنان والوقاية من التسوس ابتداءً من سن مبكرة”.

شارك اصدقائك في :