“هيلثي فارم” تطلق برنامج “هيلثي ليفينغ” في مدرسة الروضة الإبتدائية التابعة لـ “جيمس للتعليم”

24أبريل 2019

في خطوة نوعية داعمة لجهود غرس ثقافة الغذاء الصحي في دولة الإمارات، احتفت”هيلثي فارم”، العلامة التجارية التابعة لشركة “جلوبال للصناعات الغذائية” (Global Food Industries)، الشركة المختصة بتصنيع المواد الغذائية المجمدة ذات القيمة المضافة والتابعة لمجموعة “البطحاء”، التي تعتبر إحدى أكبر مجموعات الأعمال في دولة الإمارات، اليوم بإطلاق برنامج “هيلثي ليفينغ” في مدرسة الروضة الإبتدائية التابعة لمجموعة “جيمس للتعليم”.

ويكتسب برنامج “هيلثي ليفينغ”أهمية خاصة كونها المبادرة الأولى من نوعها في دولة الإمارات، حيث تشتمل على برنامج دراسي مكون من 13 مادة سيتم إدراجها ضمن المقرر الدراسي في مدرسة الروضة الإبتدائية بدعم من “أكاديمية الشيف الصغير من هيلثي فارم”، بهدف تعزيز الوعي حول أهمية التغذية الصحية والمساهمة في تحفيز الطلبة في سن مبكرة على تبنّيأسلوب حياة صحي وسليم.ويركّز البرنامج على محاور رئيسة تُعنى بصحة وعافية الأفراد، إلى جانب مجموعة من الموضوعات الشيّقة المقدّمة بطريقة تفاعلية تشملالقصص الإبداعية والرسومات والصور ومقاطع الفيديو.وتتناولالمواد الدراسية الثلاثة عشرة، التي شارك في إعدادها نخبة من الطهاة والخبراء في عالم التغذية للتأكد من تلبيتها لأهداف البرنامج،مواضيع متنوعة وهي؛ “الوجبات الصحية والوجبات الخفيفة”،”الالتزام بمبدأالعيش الصحي”، “الخضروات الطازجة والسلطات”، “المشروبات الصحية والعصائر”، “المخبوزات”، “ابتكارالأغذية”، “التواصل الغذائي”، “عادات وأنماط الأكل الصحي”، “النظام الغذائي المتوازن”، “التمارين الرياضية”، “أساسيات الأمنوالسلامة في المطبخ”، “آداب تناول الطعام”، “كيفية تقديم الطعام”.

ومن المقررأن يحظى طلبة مدرسة الروضة الإبتدائية،والبالغ عددهم 5000 طالب،بإمكانية الوصول إلى برنامج “أكاديمية الشيف الصغير”، الذي تم تطويره بالكامل من قبل “هيلثي فارم”في إطار التزامها المستمر بترسيخ ثقافة الأكل السليمضمن المجتمع المحلي. ويهدف البرنامج،من خلال تشجيع نمط التغذية الجيدة وأسلوب الحياة الصحي لدى الأطفال، إلى المساهمة في دعم التوجه الوطني في دولة الإمارات نحو ضمان حياة صحية وعمر مديد للجميع.

وشدّد جاسيك بلوا، مدير عام شركة “جلوبال للصناعات الغذائية”، في كلمته الافتتاحية على أهمية اتباع نمط غذائي صحي لاسيّما بين الفئة العمرية الصغيرة، في حين تخلل الحفل سلسلة من الجلسات التعريفيةوالتثقيفية بإشراف أخصائية التغذية السريرية زينة بشير حول الجوانب المختلفة للحياة الصحية.وتلت الجلسات فقرة تقديم “كتاب الحياة الصحية” المشوّق والمصمم خصيصاً للأطفال لتعليمهم حول كيفية التعرف على بطاقة المادة الغذائية وخيارات الغذاء الصحي اليومية وأنشطة الحياة الصحية اليومية، فضلاً عن النظام الغذائي المتوازن والعادات الصحية ومكونات الوجبات والوجبات المغذية.كما يحتوي الكتاب أيضاً على نصائح سهلة للطبخ ومسابقات ممتعة للأطفال وأولياء أمورهم.

وشارك الحضور في العديد من الألعاب الترفيهية كجزء من الأنشطة المصاحبة لبرنامج “هيلثي ليفينغ”، وفي ختام الفعالية، قدم خبراء التغذية في “هيلثي فارم” وجبات خفيفة للأطفال تحتوي على عناصر غذائية مفيدة للجسم، تم تحضيرها بعناية لهذه المناسبة.

وجاء إطلاق “هيلثي ليفينغ” في الوقت الذي يظهر فيه تقرير حديث صادر عن “مركز إيبسوس للإثنوغرافيا للتميز” ارتفاعاً ملحوظاً في عدد القضايا والمشاكل المتعلقة بالصحة بين الأطفال، وهو ما يُعزى إلى مجموعة من العوامل الرئيسة،أبرزها نمط الحياة غير النشيط نتيجة الإستخدام المفرط للأجهزة الالكترونية واتباع نظام غذائي غير صحي وعدم مراقبة كميات الطعام في الوجبات، إلى جانب عدم انتظام أوقات الطعام وغيرها الكثير. وعلاوة على ذلك، أشار التقرير إلى أن الاستراتيجيات المقنعة المتبعة من قبل للأطفال، مثل التوسل والصراخ والتلاعب العاطفي، تعمل على تغيير ممارسات استهلاك الأسرة.

وتهدف “أكاديمية الشيف الصغير من هيلثي فارم” إلى معالجة هذه القضايا والمشاكل الناشئة من خلال تقديم تجربة تعليمية شيقة، استناداً إلى منهجية قائمة على  تغيير عادات أولياء الأمور والأطفال في تناول الأكل غير الصحي إلى التغذية الجيدة والعادات الصحية. وأشار التقرير أيضاً إلى أنه، وعلى الرغم من الحملات التوعوية حول أهمية الغذاء الصحي، من الضروري إيجاد نشاطات تفاعلية تستهدف الأهل والأطفال لغرس عادات النظام الصحي.

وقال بلوا: “تم تطوير علامتنا التجارية “هيلثي فارم” وفق رؤية واضحة تستهدف خدمة مجتمعاتنا المحلية والمساهمة في بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة. لذا، فإننا نضع على عاتقنا مسؤولية نشر الوعي المجتمعي وتثقيف العائلات حول السبل المثلى لتبني نمط غذائي صحي وأسلوب حياة متكامل يحافظ على صحة وسلامة أطفالهم، إلى جانب مهمتنا الرئيسة في رفد السوق بمجموعة واسعة ومتكاملة من الخيارات الغذائية الصحية التي تلبي أذواق الجميع. ونسعى قدماً إلى تشجيع الأطفال على تناول الأطعمة المغذية بالاستفادة من أحدث الطرق التفاعلية والأساليب الترفيهية والتعليمية الهادفة، مع التركيز على خلق الوعي لديهم حول الصحة باعتبارها أولوية قصوى وتمكينهم من اتخاذ القرارات الغذائية السليمة التي تقودهم إلى التمتع بحياة مفعمة بالصحة والسعادة. وتكمن أهمية مبادرة “هيلثي ليفينغ” في كونها برنامجاً نوعياً يستهدف توعية الأطفال حول فوائد الأطعمة المغذية وتعزيز قدرتهم على التمييز بين الغذاء الصحي والغذاء غير الصحي. ويسعدنا التعاون مع مدرسة الروضة الإبتدائية التابعة لمجموعة “جيمس للتعليم” في تنفيذ مبادرة “هيلثي ليفينغ”، والتي نتطلع من خلالها إلى إحداث تغيير جذري وإيجابي في سلوكيات الأطفال وتحويل اهتماماتهم من تناول الوجبات السريعة إلى الوجبات الصحية.”

وأضاف بلوا: “نفخر بأن تكون “جلوبال للصناعات الغذائية” أول شركة إماراتية تقدم مجموعة شاملة من الخيارات الغذائية الصحية المخصصة لتلبية احتياجات المستهلكين من المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات. ونجدد التزامنا المطلق بمواصلة الزخم القوي عبر التركيز على الابتكار والإبداع والجودة في تطوير المنتجات الصحية، بما يصب في خدمة الجهود الحكومية الحثيثة لتحسين نوعية الحياة ورفع المستوى المعيشي في الدولة.”

ويجسد شعار”لا شيء نخفيه، الخيار لك” فلسفة الشركة المبنية على تقديم منتجات لذيذة وصحية ومصنوعة من خيرات الطبيعة النقية، ويعكس رسالة العلامة التجارية والمتمحورة حول خلق مزيد من الوعي حول عادات وأنماط الأكل الصحي، على النحو الذي تسير عليه مبادرة “تعهد هيلثي فارم”، والتي تركز على تقديم منتجات طبيعية بالكامل لتقليل كمية الأملاح والدهون والسكريات والإضافات في مجموعة “هيلثي فارم”.

وفي ضوء تزايد طلب المستهلكين على بدائل الغذاء الصحي، تعد “هيلثي فارم”العلامة التجارية الأولى والوحيدة التي تعالج هذا التحول في تفضيل الأطعمة الاستهلاكية. وقد أدخلت الشركة مجموعة متنوعة من منتجات الغذاء الصحية “خالية من اللحوم” تحت علامتها التجارية “هيلثي فارم” استجابةً للطب والنمو المتزايد.

وتحتوي “هيلثي فارم” على مجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية، مثل “برغر الدجاج بالكينوا والكرنب الأجعد” الذي يتفوق في طعمه على العديد من اللحوم الحيوانية، ومن المتوقع أن تناسب هذه المنتجات التي تعتمد بشكل أساسي على النباتات احتياجات عدد أكبر من المستهلكين ممن لديهم الوعي والاهتمام الكافي بصحة ورفاهية أطفالهم وعائلاتهم.

وبفضل جهودها المستمرة في ابتكار منتجات غذائية وصحية، حصلت الشركة على العديد من الجوائز، أبرزها “جائزة الإمارات للإبتكار” لعام 2019 وجائزة خاصة عن “نشر ثقافة الابتكار في القطاع الخاص في دولة الإمارات”.

وتعتبر هذه السنة الثانية على التوالي التي يتم فيها تكريم “جلوبال للصناعات العذائية” في مجال الإبتكار، وهي الشركة الوحيدة في جميع القطاعات التي فازت بما مجموعه ثلاث جوائز للإبداع في الإمارات.

وحصدت منتجات “برغر الدجاج بالكينوا والكرنب الأجعد” و”سوبر ناجتس الدجاج بالكينوا والكرنب الأجعد” الشهية والصحية على جائزة المنتج الحلال الأكثر ابتكاراً في جوائز “جلفود للابتكار” 2019.وتعد “هيلثي فارم” أول علامة تجارية تفوز بأربع جوائز في جوائز “جلفود للابتكار” لمدة ثلاث سنوات متتالية.

شارك اصدقائك في :