شراكة بين متاجر كارفور ونستله الشرق الأوسط لمساعدة الأطفال على تبنّي نمط حياة صحية أكثر

دبي، 23 ابريل/نيسان 2019:ضمن سلسلة الجهود الرامية إلى المساهمة في تنشئة الأطفال على نظام غذائي صحّي، تشجّع مبادرة ’نستله أجيال سليمة‘ الأطفال على تناول المزيد من الخضار والفاكهة من خلال حملة “تعرفوا على أصدقائكم من الخضار والفاكهة” التي ستقوم متاجر كارفور الرائدة باستضافتها في الإمارات العربية المتحدة.

وسيتم تجسيد الدعوة للتشجيع على تناول المزيد من الخضار والفاكهة، من خلال عرض مميز لعدد من الشخصيات التي سيتم إحياؤها على شكل مجموعة متنوعة من الفواكه والخضار، تتناوب على الظهور في 12 متجرًا من متاجر كارفور الكبرى في الإمارات خلال عطلات نهاية الأسبوع، حيث سيتمّ تقديم أسماء هذه المجموعة وعرض أهم الفوائد التي تشتمل عليها بأسلوب مرح وجذاب.

ومن ناحية أخرى، سوف يحصل الأهلعلى ختم لقاء كلّ قطعة من الفاكهة أو الخضار يقوم أطفالهم بتذوّقها، وفيما بعد، يمكنهم استبدال كلّ ثلاثة أختام يقومون بجمعها بقاعدة للطبق تساعد في تثقيف الأطفال حول عادات الأكل الصحية.

وبهذه المناسبة، قال هاني ويس، الرئيس التنفيذي لدى ماجد الفطيم للتجزئة التي تدير كارفور في 15 دولةعلى مستوى المنطقة: “نفهم في كارفور أولويات عملائنا وعاداتهم الشرائية بشكل ملحوظ،وأصحبت هذه العادات أكثر توجهًا نحو تبني أسلوب الحياة الصحية، والدليل على هذا التوجه هو نجاح قسم ’المطبخ الصحي‘المماثل لحملتنا المشتركة مع نستله. ومع ذلك، لا يزال أمامنا طريق طويل لترسيخ مفاهيم وعادات تناول وجبات خفيفة وصحية لدى جميع المقيمين في دولة الإمارات.ووفقًا للأبحاث، أن التفكير الإيجابي نحو تناول الطعام الصحي والاستمتاع به يبدأ منذ الصغر. لهذا السبب يسرنا أن نتشارك مع نستله في هذه الحملة المهمة من خلال توفير مساحة لأطفالنا لتجربة الفاكهة والخضروات بطريقة ممتعة ومناسبة لهم”.

وأضافإيف منجارد، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي في المدير التنفيذي في نستله الشرق الأوسط: “تشير الدلائل من مختلف الأبحاث* التي أجريناها إلى أنّ الأطفال يبادرون إلى تبني عادات الأكل الصحية في حال تمّ تثقيفهم حول خياراتهم الغذائية وسُمح لهم باختيار الوجبات التي يريدون تناولها. وبالتالي، فإنّنا لن نوفرجهدًّا من أجل دعم الآباء والأمهات في سعيهم إلى جعل أطفالهم يتّخذون القرارات الغذائية الفضلى، الأمر الذي ينسجم إلى حدّ بعيد مع توجّهات نستله لتحسين جودة الحياة والمساهمة في بناء مستقبل ٍ صحي أكثر – مع الإشارة إلى أنّ خير طريقة لتحقيق ذلك تتمثّل في إقامة الشراكات مع العديد من المؤسسات في القطاعين العام والخاص”.

وفي معرض تعليقها على ذلك، قالت الدكتورة وفاء عايش، مديرإدارة التغذية السريرية في هيئة الصحة بدبي: “وفقًا للاتحاد العالمي للسمنة، إنّ السمنة لدى الأطفال آخذة في الارتفاع في الإمارات العربية المتحدة،  الأمر الذي من شأنه أن يؤثّر على 14.62 في المائة من سكانها ممن هم في الـ20 أو دون الـ20 من العمر بحلول العام 2020 ، وتعتبر هذه الزيادة كبيرة مقارنة بالعام 2013حيث أثرت السمنة على نسبة 12.4 في المائةممن هم في الـ20 أو دون الـ20 من العمر”. وأضافت: “تمثّل هذه المسألة إحدى الأولويات الصحية العشرة الأولى في المنطقة، نظرًا لما يترتّب عليها من تأثيرات على القضايا الصحية الأخرى ذات الصلة، بما في ذلك ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السكري ومقدّمات مرض السكري، وارتفاع نسبة الدهون في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والأوعية الدموية بشكلٍ عام”.

من بين أهم الالتزامات الرئيسية التي قامت بها شركة نستله الشرق الأوسط تجاه المجتمع عام 2015 “تقديم المزيد من المنتجاتٍ المغذية مصممة خصيصاً للأطفال” الذي من خلاله تم إطلاق 30 منتج مُصمّم خصيصاً للأطفال.

شارك اصدقائك في :