مينت الشرق الأوسط تطلق منتجين جديدين ضمن مشاركتها بمعرض سيملس 2019 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (9 أبريل 2019): تطرح مينت الشرق الأوسط مزود حلول الدفع الإلكتروني المتكامل، والشركة الرائدة في مجال توفير خدمة البطاقات المصرفية في الإمارات العربية المتحدة، خدمتين جديدتين على هامش مشاركتها في معرض سيملس الشرق الأوسط 2019 للمدفوعات وهما بطاقة سفر متعددة العملات، وجهاز إلكتروني يسهل على المصارف توفير خدماتها من فتح حساب، طلب إحدى البطاقات، أو التقدم بطلب تمويل وذلك بشكل سلس وسريع.

وفي تصريح لـ/ عبد الرزاق العبد الله رئيس مجلس إدارة مينت الشرق الأوسط قال فيه: ” يسرنا أن نطرح لشركاؤنا بالإمارات بطاقة سفر متعددة العُملات وجهاز إلكتروني لخدمة المؤسسات المالية ليساعدها على توفير مختلف خدماتها للعملاء ومنها فتح حسابات مصرفية، طلب بطاقات وغيرها بكل سهولة ويسر.  ندرك جيداً أن قطاع المدفوعات يتطور سريعاً مدفوعاً بالتقنية وذلك للارتقاء بالخدمات المقدمة للعملاء وفي ذات الوقت الحفاظ مستويات الأمان والسرية. وتفصيلاً فإننا بطاقة السفر التي نطرحها للعملاء بالإضافة إلى التطبيق الإلكتروني سيوفران للمسافر قدراً كبيراً من الأمان والطمأنينة خاصة في حالات عدم وجود شركات صرافة في المنطقة التي يتواجد بها أو انفاقه لكل الأموال النقدية. كما قدمنا أيضاً خدمة أخرى  لشركاؤنا من المؤسسات المالية كالبنوك وهي جهاز إلكتروني(Assisted KYC)  لمساعدتهم لدى فتح حسابات العملاء وأي طلبات أخرى بسرعة علماً بأن الجهاز معتمد من المصرف المركزي بالإمارات.

بطاقة سفر متعددة العُملات

كما تقدم شركة مينت بطاقة سفر متعددة العملات ومدفوعة مقدماً وتتميز بأنها آمنة وسهلة وتعتبر بديلاً مناسباً للأموال النقدية وتحتوي على العملات الخاصة لعدد من الدول الأكثر جذباً للسياح. وتبرز الإحصائيات أن الدولة أضحت مصدر قوي للسياح حيث وصل تلك الأعداد لـ7.6 مليون شخص العام الماضي، وتصل نسبة المعاملات النقدية التي يقومون بها 55% ما يعادل 10.4 مليار دولار من 19 مليار دولار وهو إجمالي إنفاق السياح. لذا، فإن بطاقة السفر تعد خياراً مثالياً ذلك أنها تقليل معدل المخاطر لدى حمل الأموال كما أنها تسمح بتعبئتها بـ25 عملة وربطها بحساباتهم المصرفية مع تفعيل لغاية 6 عملات لاستخدامها بيسر خلال تنقلاتهم خارج الدولة. ولمزيد من المتابعة الدقيقة، وفرت الشركة أيضاً تطبيقاً إلكترونياً ليتابع العملاء كافة عملياتهم من تعبئتها بالأموال، التحويلات المالية، العملات المتوفرة، الرصيد وغيرها الكثير من الخدمات الذكية.

جهاز إلكتروني مبتكر لتعزيز خدمة عملاء البنوك (Assisted KYC)

وطرحت مينت أيضاً جهاز إلكتروني مبتكر يسرع عملية فتح حساب مصرفي، تجديد حساب، طلب إحدى البطاقات عوضاً عن الطريقة التقليدية التي تتطلب مجموعة من الإجراءات بهدف التأكد من هوية العميل، ويوفر الجهاز الجديد الوقت، المال، والجهد بالإضافة إلى سرعة الأداء لتقديم الخدمة في أجواءها ملئها السعادة والاحترافية. لا شك أن الجهاز الجديد سيجد قبولاً واسعاً لدى المؤسسات المالية والعملاء لما تتميز به من مستوى تقني متطور واعتبارها نقلة نوعية في خدمة الزبائن.

الجهاز يتوافق في طريقة عمله مع الهواتف الذكية، التقنية الحيوية، والأجهزة الذكية والتي تسهل الإجراءات والتحقيق من شخصية مقدم الطلب بشكل فوري، وذلك بفضل ارتباط الجهاز بالهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

يقوم الجهاز بأخذ البيانات الديموغرافية الخاصة بالزبون، صورة فوتوغرافية، التوقيع الإلكترونية على الوثائق المعنية، كما يمكن للجهاز بقراءة عدد كبير من الأوراق الثبوتية والباركود بما فيها رخصة القيادة، وجوازات السفر المميكنة/ الإلكترونية. يتميز الجهاز الجديد بقدرته على ضمان أكبر قدر من الكفاءة العالية على صعيد الأموال التي تنفق للتحقق من هوية الزبون، حيث يقوم يوفر النظام الجديد ربطاً إلكترونياً مباشراً بين المؤسسة المالية/ البنك ومقدم الخدمة بما يسرع من إنجاز المعاملة وبشكل مبسط والتقدم بطلبات للحصول على مختلف الخدمات.

شارك اصدقائك في :