دراسة: جبنة بارميجيانو ريجيانو ليست طبيعية وصحية فحسب وإنما مفيدة جداً للجهاز الهضمي

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 4 إبريل، 2019:كشفت دراسة صدرت أخيراً عن جامعة بارما أن تناول جبنة بارميجيانو ريجيانو لا يلعب دوراً مهماً في النظام الغذائي للأفراد فحسب وإنما أيضاً يحتوي فوائد صحية كبيرة فهو غني بالبكتيريا النافعة (مايكروبيوتا) التي تسكن في القناة الهضمية للإنسان.

وتركز الدراسة التي قام بها الدكتور ماركو فينترا والدكتورة فرانسيسكا توروني من جامعة بارما ونشرت في المجلة العلمية “نيتشر كوميونيكيشنز”، على الأصول البيئية وتركيب المجتمعات الميكروبية لجبنة بارميجيانو ريجيانو التي تعطيه هذه الخصائص الحسية.

وقد كشفت دراسة جامعة بارما وللمرة الأولى أن أجبان بارميجيانو ريجيانوتغني القناة الهضمية للإنسان بالبكتيريا النافعة وهذا يلعب دوراً مهماً في الهضم، وهذه هي الدراسة الأولى من نوعها التي تقدم وصفاً تفصيلياً لتركيب المجتمعات البكتيرية والتي يجمعها تعريف (مايكروبيوتا) وتجدها في أجبان بارميجيانو ريجيانو.

وقد تم تنفيذ الدراسة في مختبر بروبيو جينوميكس التابع لإدارة الكيمياء والعلوم الحياتية والاستدامة البيئية، بالتعاون مع مركز أبحاث مايكروبيوم ومشاركة مجموعة باحثين من جامعة بارما.

يرتبط جبن بارميجيانو ريجيانو ارتباطاً وثيقاً بالمكان الأصل الذي نشأ فيه وهي مقاطعات بارما وريجيو إيميليا ومودينا وبولونا يسار نهر رينو ومانوتا يمين نهر بو، فسر نجاح هذا الجبن ونكهته الرائعة هو العمر والتاريخ وكذلك المناخ والمكان، ما جعله ملك الأجبان بلا منازع.

تتم صناعة جبن بارميجيانو ريجيانو من حليب طازج غير مبستر ويتم إنتاجه بدون معالجة حرارية وبدون أي إضافات أو مواد حافظة وهذا يجعل منه منتجاً طبيعياً وصحياً وعريقاً، ناهيك عن النكهة السحرية والرائحة الذكية التي يحملها هذا الجبن والتي تحمل معها رائحة الحقول والأعشاب الطبيعية والحليب الطازج.

واليوم فليس مجرد 330 مصنع ألبان ينتجون هذا الجبن وإنما المختبرات العلمية أيضاً، وهذا البحث يقود إلى التعريف بأهمية وتركيب هذا الجبن الفريد، والذي يحتوي على سلالات بكتيرية نافعة ومفيدة جداً للجهاز الهضمي.

وتفتح الدراسة الباب أمام النقاش العلمي حول أصول بعض أنواع البكتيريا الخاصة بأنواع معينة من الأطعمة والتي تسمى “بكتيريا الطعام”، وما يمكن الجزم به أن أجبان بارميجيانو ريجيانو غنية بسلالات البكتيريا النافعة المفيدة للجهاز الهضمي، وربما تكشف الدراسات في المستقبل المزيد من الفوائد الصحية لهذه الأجبان باعتبار أن القناة الهضمية تلعب دوراً محورياً في صحة الإنسان.

ومازال البحث مستمرا بحيث يمكن أن يقال على وجه اليقين هو أن بارميجيانو ريجيانو هو الغذاء الذي يثري الكائنات الحية الدقيقة لدينا الموجودة بالجهاز الهضمي و التي تعود بالفائدة على الجهاز الهضمي. ومع ذلك ، من الممكن، و مع استمرار البحوثأن نصل إلى أبعد من ذلك ، لأن وجود هذه الكائنات الحية الدقيقة قد يكون له فوائد صحية إضافية ، بالنظر إلى الدور المركزي الذي يعزى إلى الأمعاء فيما يتعلق برفاه الإنسان وصحته.

شارك اصدقائك في :