مدرسة “جيمس فيرست بوينت” تستضيف فريق “الإمارات سي أيه إي” لترأس أنشطة الطيران احتفاء باليوم العالمي للرياضيات

دبي، الإمارات العربية المتحدة: استقبلت مدرسة “جيمس فيرست بوينت” ممثلين عن مجموعة “طيران الإمارات” بمناسبة يوم الرياضيات العالمي في 25 مارس 2019، وذلك في إطار منهجيتها المتواصلة لرفد طلابها بالتعليم التقليدي المترافق بالخبرات والتجاربفي قطاعات متنوعة.

وتم إدراج الأنشطة المتعلقة بقطاع الطيران ضمن عدة تحديات مستوحاة من الرياضيات تحت إشراف الكابتن طيّار ديفيد راي، نائب الرئيس للتدريب في “الإمارات سي أيه إي للتدريب على الطيران”. وحظي عدد من طلاب الصفين الرابع والخامس بفرصة حضور عرض تقديمي للكابتن راي حول “كيف تصبح طيّاراً”، تلا ذلك جلسة حوار انعقدت بعد انتهاء دوام المدرسة وأتاحت لأولياء الأمور طرح أسئلة إضافية حول “كيفية دعم الأهالي لأطفالهم لدخول قطاع الطيران”.

وبدورهم حظي طلاب الصفوف من 7 إلى 9 بفرصة تصميم طائرة من طراز FPG-9 والتحقيق في كيفية التحكم بنموذج الطائرة أثناء الطيران عبر تطبيق قانون نيوتن الثالث. وعمل الكابتن راي عن كثب مع الطلاب، حيث أجاب عناستفساراتهم حول الطيران وشرح الدورالمحوري الذي تلعبه الرياضيات في جميع جوانب التحليق.

وفي هذا السياق، قال ماثيو تومكينس، مدير مدرسةجيمس فيرست بوينت: “سررنا في مدرسة ’جيمس فيرست بوينت‘ باستضافة الكابتن ديفيد راي، نائب الرئيس للتدريب في ’الإمارات سي أيه إي للتدريب على الطيران‘ والذي تعاون مع الطلاب والموظفين وأولياء الأمور وأطلعنا على تجاربه ومعارفة الملهمة في مجال الطيران”.

وأضاف تومكينس: “تأتيهذه الفعالياتبمثابة دلالة واضحة على المنهجية المستقبلية التي تعتمدها مدرسة ’جيمس فيرست بوينت‘في ضوء الشراكات التي تواصل عقدها مع الشركات والمؤسسات الرائدة عالمياًبهدف منحتوفير التعليم فائق الجودة لطلابها. ومن شأنعلاقاتنا المتنامية مع رواد قطاعات الأعمالأن توفر لطلابنا رؤية فريدة من نوعها لمختلف المهن والفرص”.

وخلال اليوم العالمي للرياضيات، شاركت مجموعات الطلاب من السنوات الأخرى أيضاً في تجارب وأنشطة تتعلق بالذكاء الاصطناعي؛ وبرمجة الواقع الافتراضي؛ وورش العمل لبرمجة الطائرات بدون طيار والعديد من الأنشطة المتعلقة بالرياضيات.

وحصل الطلاب الذين أظهروا تميزاًلافتاً في التعلم على بطاقة “حلّق عالياً” “Flying High”التي أتاحت لهم الدخول في قرعة لاختبار مهاراتهم بالطيران عبر جهاز المحاكاة الرسمي لدى “الإمارات سي أيه إي للتدريب على الطيران”،حيث سيتاح لأربعة فائزين محظوظين خوض تجربة شبيهة بقيادة الطائرة التجارية.

وتعمل مدرسة “جيمس فيرست بوينت” على استكشاف مزيد من الفرص المستقبلية لطلابها مع “الإمارات سي أيه إي للتدريب على الطيران”، على غرارفرص التدريب الداخلي والزيارات الميدانية لتمكين الطلاب من اكتساب مزيد من المعارفحول الطيران وتطبيقات الرياضيات على أرض الواقع.

شارك اصدقائك في :