تكنـــال تحتفل بـ٤٠ عاما في الشرق الأوسط مع الإطلاق العالمي لنظام “تيجال” السحاب في مؤتمر “عالم تكنــــال” بدبي

ينبغي أن تركز المنشآت العصرية على واجهات المباني ذو كفاءة عالية في حفظ الطاقة والتي تحقق الراحة مع التحولات السائدة للإقامة في “المدن العمودية وازدياد الأبراج الشاهقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 3 إبريل، ٢٠١٩:تحتفل تكنـــال بمرور ٤٠ عاماً على وجودها في الشرق الأوسط من خلال تنظيمها لمؤتمر“عالم تكنـــال” التي تحدث فيها نخبة من رواد البناء والإنشاءات في المنطقة الخليجية حول أحدث التوجهات والتطورات في المجال، وركزت الفعالية في دبي على أهمية تصميمات المبانيالشاهقةالتي تضع سلامة الأفراد في المقام الأول.

وتعليقاً على هذا قال السيد سام روبنسون، المدير العام لشركة تكنال الشرق الأوسط:

” بحسب بيانات الأمم المتحدة فإن ٦٨% من سكان العالم يتوقع أن يعيشوا في المناطق الحضرية بحلول عام ٢٠٥٠، ومع تزايد ازدحام المدن تصبح الحاجة ملحة إلى بناء أبراج أعلى ارتفاعا (المدن العمودية) لمواكبة أعداد السكان المتزايدة، وتمتلك المبانيالشاهقةمساحة سطح أعلى من المباني المنخفضة الارتفاع، وهذه الزيادة في نسبة الأسطح يمكن استخدامها لإضافة المزيد من الخصائص إلى واجهةالمبنيمن أجل راحة السكان ولتخطيط حضري أفضل، ولذا فقد ناقشت “عالم تكنــال” هذا التحول والتوجه نحو “المدن العمودية”، وتركز الندوة بشكل خاص على غلاف المبنى لهذه المدن العمودية والذي عليه أن يتصدى لعدد من التحديات حيث سيقطن المزيد من السكان في الكيلو متر المربع الواحد.”

وأوضح سام روبنسون، في كلمته الرئيسية أن التحديات الخارجية الناجمة عن الظروف المناخية تزداد صعوبة اليوم، وخاصة مع ازدياد العواصف الرملية والرياح، كذلك ما يتعلق بالضوضاء والتي ينبغي أن تتم مراعاتها عند تصميمالمباني.

وأضاف: ” اليوم فإن الغلاف الخارجي للمبنى يقلل فقط من أثر المناخ الخارجي على بيئة المبنى الداخلية كونه يشكل عازلاً، لكن في المستقبل فإن الغلاف الخارجي يمكنه أيضاً أن يلعب دوراً إيجابياً في تعزيز وسائل الراحة والسلامة في المبنى، فينبغي تصميم الغلاف الخارجي للمبنى لمواجهة تحديات النيران والانفجارات والهجمات البالستية، فسلامة الأفراد هي أولى الأولويات في بناء الأبراج اليوم، لذلك فإن الغلاف الخارجي في المباني ستصبح طبقة توصيل تربط الداخل بالخارجوإثراء تجربة معيشة حقا لقاطني المباني“.

وسلطت الفعالية الضوء على الإطلاق العالمي لـ”تيجال” من تكنـــال، وهو النظام السحاب العصري الذي يحقق أعلى درجات الحماية ضد الضجيج والحرارة ومنع الغبار والمطر وعوامل الطقس الأخرى من التأثير على الجو الداخلي للمبنى سواء في محليا بالمنطقة أو باقي مناطق العالم، وقد تم إطلاق المنتج في بث حي ومباشر من برشلونة وبث على قناة اليوتيوب في عشرين دولة، حيث قدم الدكتور ويرنر ياغر، مدير التسويق لتكنـــال، لدي شركة هايدرو العالمية لانظمة المباني، الخبير العالمي في أنظمة الألمنيوم المستخدم في الواجهات والنوافذ والأبواب، “تيجال” للجمهور.

وتحدث مارتين بايرشميت، الشريك المؤسس لشركة إيدج آركيتيكس، حول تصميم البرج السكني الجديد في منطقة جي بي آر في دبي مارينا حول كيف تم تصميم البرج بواجهة زجاجية استثنائية وواجهات أمامية واسعة لتحقيق أعلى درجات الراحة للساكنين في البرج الحائز على الجوائز.

كما استمع الحضور لآغنيس كولتاي، المدير الاداري لكولتاي فسادز، التي سلطت الضوء على هندسة واجهات المباني وتصميمها بما في ذلك الزجاج والستائر الحائطية الفولاذية والمصاعد الزجاجية البانورامية ونظام الاسلاك المشدودة في الصالة الرئيسية في برج الآدريس سكاي فيوز المميز.

كذلك فقد تحدث يورن ساندين، مدير تطوير الأسواق في شركة كوراري يوروب، حول التصدي لتحديات الضجيج وكيف يمكن تحسين جودة عزل الصوت في واجهات المباني من خلال طبقات العزل الداخلية في الزجاج، وأيضاً قدم دوغلاس سام، مدير البيئة المبنية في أوركون، شرحاً حول بعض الطرق المستخدمة في واجهات المباني وأسعد الحاضرين ببعض الحيل في الواجهات لإبقاء المستخدم النهائي سعيدًا.

وتضمن المؤتمرنقاشاً ثرياً حول هندسة واجهات المباني العصرية للأبراجالشاهقةفي الشرق الأوسط أداره بنجامين بير، مدير واجهات المباني في شركة رامبول، و بدوره تحدث سرينيفاس ناراينان، مدير مواصفات واجهات المباني في سايد رايز حول السيطرة على انتشار النار والضجيج في المباني.

وأكد روبنسون على النقاط الرئيسة التالية:

  • تعزيز نظم الطاقة في واجهات المباني: تعزيز كفاءة نظم الحفاظ علي الطاقة لتقليص استخدام أجهزة تكييف الهواء، والتركيز على حلول واجهات المبانيBIPVوزيادة استخدام الألمنيوم المعاد تدويره في واجهات المباني.
  • الحماية ضد الغبار: الحاجة ضرورية لبناء عوازل مانعة للهواء والماء وهذا يقلص تسرب الحبيبات الدقيقة والغبار إلى المبنى.
  • تعزيز سبل الراحة في المبانيالشاهقةخاصة أن الناس يقضون ٩٠% من وقتهم داخل المبنى.
  • الحماية ضد الضجيج: استخدام العوازل المناسبة والذكية في المبانيالشاهقةالتي توفر حماية مناسبة من الإزعاج في المدن.
  • تعزيز استخدام أجهزة وواقيات الحماية من اشعة الشمس والتي تسمح بمرور الضوء الطبيعي إلى المبنى ولا تسمح بمرور الحرارة أو الإبهار.
  • تعزيز سبل السلامة للحماية من الدخان والنيران في المباني والتي يمكن لها أن تنتشر بسهولة في “المدن العمودية” أكثر منها بالمدن الأفقية، كذلك نظم الحماية من السرقة.
شارك اصدقائك في :