الخميس. أغسطس 22nd, 2019

نادي الإمارات للجولف يسجّل سبقاً هاماً في تعزيز الاستدامة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

في خطوة هي الأولى من نوعها في المنطقة استبدال مصابيح الإنارة التقليدية في النادي بمصابيح موفرة للطاقة

 دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2019: أعلنت ’دبي للجولف‘ عن تحويل ملعب ’فالدو‘ للبطولات في ’نادي الإمارات للجولف‘ إلى الملعب الأول من نوعه في المنطقة الذي يستخدم نظام الإنارة بتقنية LED، في خطوة هامة نحو تعزيز الاستدامة في مرافق ومنشآت العلامة.

Advertisements

ولتطبيق هذه الخطوة الهامة، عقدت شركة الاتحاد لخدمات الطاقة والتابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي شراكة مع ’أباكوس لايتنغ‘ بهدف استبدال نظام الإنارة الحالي في الملعب الذي يضم 18 حفرة من مصابيح الهالوجين المعدنية إلى مصابيح LED عالية التقنية. وبالإضافة إلى تحقيق توفير بنسبة 60 في المئة من استهلاك الطاقة، وتقليل الانبعاثات بما يصل إلى 499.375 طن، سيحقق النظام الجديد إضاءة متميزة للملعب الذي يقع في نادي الإمارات للجولف.

وبهذه المناسبة، قال السيد علي الجاسم، المدير التنفيذي لشركة ’الاتحاد إسكو‘: “يمكن أن تستهلك أماكن الترفيه والاستجمام الفخمة في دبي الكثير من الطاقة، ويُشكّل تبنّي أساليب داعمة للبيئة عند توفير مثل هذه المرافق في دبي، دليلاً على الوعي المتزايد لأهمية استدامة الطاقة في الإمارات العربية المتحدة. ويدعم اتفاقنا الإستراتيجي مع ’دبي للجولف‘ جهود البلاد لتخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 30 بالمئة بحلول عام 2030، كما يجعلنا أقرب إلى تحقيق أهدافنا في مجال الاستدامة”.

يذكر أن الإضاءة الجديدة في نادي الإمارات للجولف ستوفر ظروفاً أفضل لممارسة الرياضة. وستكون التجربة الأولى للنظام الجديد خلال ’ الجولة الأوروبية للسيدات‘ والتي تستمر من 1 إلى 3 مايو لعام 2019 – ’ ذا كلاسيك مونلايت‘.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن كان ’نادي الإمارات للجولف‘ قد عقد في عام 2018 شراكة مع ’ناشيونال جيوغرافيك‘ بهدف تحويل الملاعب إلى صديقة للبيئة، وبدأ ذلك بالتخلي النهائي عن قوارير المياه البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة.

Advertisements

لمحة عن نادي الإمارات للجولف

يُعدّ “نادي الإمارات للجولف”، الذي يستضيف بطولتي ’أوميجا دبي ديزرت كلاسيك‘ و’أوميجا دبي ليديز ماسترز‘ ضمن مراحل “الجولة الأوروبية”، أول ملعب عشبي بالكامل يستضيف بطولات الجولف في الشرق الأوسط منذ افتتاحه عام 1988. ويمتاز الملعب ذو الطراز العالمي بحفره الـ 36 وملعبيه منقطعي النظير في المدينة، وهما ’المجلس‘ و’فالدو‘، الذي يعتبر الملعب الوحيد الذي يحتوي على 18 حفرة في المنطقة والمضاء ليلاً لممارسة اللعبة. ويتسم الملعبان بتضاريسهما الصحراوية والمتدرجة طبيعياً لتمثل اختباراً جدياً لقدرات اللاعبين، بينما يعتبر مقر النادي الأكثر تميزاً من نوعه على الصعيد الإقليمي، وقد حاز ملعب “المجلس” على العديد من الجوائز والألقاب منذ انشائه قبل 27 سنة، وكان آخرها إدراجه ضمن قائمة “أفضل 100 ملعب جولف في العالم” من قبل مجلة ’جولف وورلد‘، فضلاً عن جائزة “أفضل ملعب للجولف في الشرق الأوسط” التي تعتبر من الجوائز الآسيوية الشهرية للجولف.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements