الأثنين. سبتمبر 16th, 2019

المجلس الثقافي البريطاني يفتتح المزيد من مراكز اختبارات IELTS على الكمبيوتر في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

28 مارس 2019: يفتتح المركز الثقافي البريطاني هذا الأسبوع ثلاثة مراكز لاختبارات IELTS™ على الكمبيوتر في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك تلبية للطلب المتنامي على اختبار اللغة الإنكليزية الأكثر أهمية وانتشاراً في العالم. ويعكس افتتاح المراكز الجديدة في كل من العين ودبي وأبوظبي، الدور الكبير الذي تلعبه اللغة الانكليزية في تمكين الشباب من أجل التنافس ضمن بيئة عمل متطوّرة.

ويعتبر المتقدمون للاختبار في دولة الإمارات العربية المتحدة من الأسرع عالمياً في اعتماد الاختبار الجديد على الكمبيوتر، مما يزيد من الحاجة إلى افتتاح مراكز أكثر في مواقع جديدة في كافة أرجاء الدولة. وتشمل هذه المراكز كلاً من جامعة العين، ومعهد “نيو هورايزن” للتدريب في دبي، وجامعة العلوم والتكنولوجيا في أبوظبي. وستمنح المراكز الجديدة الطلبة خيارات أكثر لمواقع اختبارات IELTS على الكمبيوتر، بالإضافة إلى المراكز الحالية في الجامعة الأميركية في الشارقة، وبيت الامتحانات والتحضير للاختبارات في دبي.

Advertisements

وبحسب المجلس الثقافي البريطاني، يشكّل إتقان اللغة الإنكليزية مهارة أساسية للانطلاق نحو قوة العمل العالمية، وتذليل القيود في بيئة الأعمال. ومع رؤية حكومة الإمارات 2021 التي تركز بصورة كبيرة على المهارات المستقبلية لإطلاق العنان لإمكانات وقدرات الشباب الإماراتي وتعزيز التنويع الاقتصادي، فإن إتقان اللغة الإنكليزية من شأنه أن يساعد على تمكين المواهب الإماراتية، وتمهيد طريق النجاحات أمامهم.

ويقول ديب أديكاري، نائب مدير الاختبارات الإقليمية في المجلس الثقافي البريطاني: “ستوفر اختبارات IELTS على الكمبيوتر للمتقدمين إمكانية الوصول بسهولة إلى اختبارات IELTS في جميع أنحاء الدولة. إنها بالفعل تزيد من جوانب الراحة وحرية التنقل والاختيار بالنسبة لجميع المتقدمين للاختبار في دولة الإمارات. ولا شك في أن إتقان اللغة الإنكليزية للشباب في الإمارات يعد أمراً هاماً لبناء قوى عمل قوية. ونحن ملتزمون بدعم هذا التطوّر للغة الإنكليزية في أنحاء الإمارات من خلال مجموعة من التقييمات التي تساعد المتقدمين على إثبات قدراتهم. ويمكن للطلبة والمتعلّمين والمهنيين أن يشعروا بالثقة من أنهم سيخضعون لاختبار اللغة الإنكليزية الموثوق نفسه، ولكن مع مزيد من الخيارات حول الكيفية والمكان والزمان”.

وتوضح الورقة البحثية للمجلس الثقافي البريطاني حول مهارات المستقبل، التحديات التي يواجهها شباب الإمارات، حيث ذكرت أن العديد من الخريجين يفتقرون إلى المهارات الفنية المتخصصة بما في ذلك اللغة الإنكليزية – على الرغم من حقيقة أن 75% من الأشخاص في جميع قطاعات الأعمال يعتقدون أن المؤهلات ذات الصلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) تعتبر أساسية للمضي نحو المستقبل. إن المبادرة بتنمية المواهب الإماراتية وتزويدهم بهذه المهارات تشكّل نهجاً ريادياً يقوده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتلبية الطلب المتزايد على العمالة من ذوي المهارات العالية. ومع مؤهلات اللغة الإنكليزية مثل IELTS، يمكن لمواطني دولة الإمارات إثبات مهاراتهم، والحصول على فرصة لدخول الجامعات في جميع أنحاء العالم.

ويعد افتتاح المركز الجديد في جامعة العين بمثابة المركز الأول لاختبارات IELTS على الكمبيوتر في المدينة، مما يساعد الطلبة على إجراء اختبار IELTS في مكان مريح ومناسب أكثر.

ويقول الدكتور عبد الغني عمار رماش، مدير مركز اللغة الإنكليزية في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا: “جزء أساسي من مسؤوليتنا كجامعة هو التأكد من أن طلابنا مجهّزين بالأدوات والمهارات اللازمة لشق طريقهم في الحياة. ويسرنا أن نتمكن من تعزيز ما نقدّمه من خلال مركز اختبار IELTS على الكمبيوتر في فرعينا بالعين وأبوظبي، ونتطلع قدماً لتنظيم أول دورة ناجحة جداً”.

وتساعد اختبارات IELTS الشباب على إثبات قدراتهم في اللغة الإنكليزية، وإطلاق العنان لطموحاتهم المستقبلية، سواء كان ذلك من أجل حياتهم المهنية، أو الدراسة أو الهجرة. إنه اختبار اللغة الإنكليزية الأكثر انتشاراً في العالم، مع اختيار ثلاثة ملايين شخص لاختبارات IELTS في جميع أنحاء العالم.

لمزيد من المعلومات حول الأماكن المتاحة لإجراء اختبار IELTS على الكمبيوتر، يرجى زيارة: www.ielts.org/oncomputer.

نبذة عن اختبار IELTS واختبار IELTS على الكمبيوتر

يعد اختبار IELTS على الكمبيوتر مبادرة تعاونية تشمل الشركاء الثلاثة الذين يقدمون اختبارات IELTS، وهم: المجلس الثقافي البريطاني ، و IDP: IELTS Australia و Cambridge Assessment English.

وسيقدم المشروع نمطاً جديداً بالكمبيوتر لاختبار IELTS، مع فوائد كبيرة للعملاء والمؤسسات المعتمدة لتقديم الاختبار على حد سواء.

ونحن نعمل باستمرار على تحسين IELTS – اختبار اللغة الإنكليزية الأكثر انتشاراً في العالم للتعليم العالي، والهجرة العالمية – وذلك من أجل تعزيز تجربة IELTS للمتقدمين للاختبار والأطراف المعنيين.

وفي العام 2016، قدمنا اختبار IELTS على الكمبيوتر في 20 دولة للمتقدمين للاختبار الذين يحتاجون إلى تأشيرة دخول إلى المملكة المتحدة.

والآن، نقدم اختبار IELTS بنوعيه الأكاديمي والتدريب العام على الكمبيوتر بشكل أوسع نطاقاً، لتوفير المزيد من الخيارات للمتقدمين للاختبار والأطراف المعنيين، مع المحافظة على كافة جوانب الأمان والثقة والنزاهة الحالية للاختبار.

ومع وجود اختبار IELTS على الكمبيوتر، يتوفر المزيد من مواعيد الاختبار، ويمكن للمتقدمين اختيار وقت يناسبهم لإجراء الاختبار، وسوف يتلقون نتائجهم في غضون خمسة إلى سبعة أيام.

إن نموذج تقرير الاختبار، والمحتوى، والتوقيت، وبنية الاختبار هو نفسه، سواء تم إجراء الاختبار على الورق أو بواسطة الكمبيوتر، ويكون اختبار المحادثة دائماً وجهاً لوجه مع أستاذ معتمد لاختبارات IELTS. إنه اختبار IELTS نفسه، ولكن مع المزيد من الخيارات.

وقد تم إطلاق اختبار IELTS على الكمبيوتر في أستراليا في ديسمبر 2017، ويجري تقديمه عبر شبكة اختبارات IELTS منذ 2018.

واعتباراً من أكتوبر 2018، يمكن للمتقدمين إجراء اختبار IELTS بواسطة الكمبيوتر في المجلس الثقافي البريطاني في جوانشو (الصين)، ومانيلا (الفلبين)، وهونغ كونغ، وإسطنبول (تركيا)، والدوحة (قطر)، وتايبيه (تايوان).

كما تم إطلاق IELTS على الكمبيوتر في الإمارات العربية المتحدة في نوفمبر 2018، وتتوفر حالياً مراكز اختبار في كل من أبوظبي، ودبي، والشارقة، والعين.

لمزيد من المعلومات حول الأماكن المتاحة لإجراء اختبار IELTS بالكمبيوتر، يرجى زيارة: www.ielts.org/oncomputer.

نبذة عن المجلس الثقافي البريطاني

يعتبر المجلس الثقافي البريطاني بمثابة المنظمة البريطانية الدولية للعلاقات الثقافية والفرص التعليمية. نحن نخلق الفرص الدولية لشعب المملكة المتحدة وشعوب البلدان الأخرى، ونبني الثقة فيما بينهم في جميع أنحاء العالم.

Advertisements

ويمتد نطاق عملنا إلى أكثر من 100 دولة، ويعمل موظفونا البالغ عددهم 8,000 موظف – بما في ذلك 2,000 مدرس – مع الآلاف من المتخصصين المهنيين وصانعي السياسات وملايين الشباب كل عام من خلال تدريس اللغة الإنكليزية، ومشاركة الفنون، وتقديم برامج التعليم والمجتمع.

نحن مؤسسة خيرية في المملكة المتحدة تخضع لقوانين الميثاق الملكي. وتوفر منحة أساسية من التمويل العام أقل من 20 في المائة من قيمة إيراداتنا، والتي بلغت 864 مليون جنيه استرليني في العام الماضي. ويتم تحقيق بقية عائداتنا من رسوم الخدمات التي نقدمها للعملاء في جميع أنحاء العالم، من خلال عقود التعليم والتطوير، ومن الشراكات مع المؤسسات العامة والخاصة. وتتمحور جميع أعمالنا حول السعي وراء هدفنا الخيري، ودعم الرخاء والأمن للمملكة المتحدة والعالم.

 


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements