فريق “نيسان إي. دامس” يعتلي منصة التتويج لأول مرة في سباق فورمولا إي للسيارات الكهربائية

رولاند يحقق المركز الثاني في الصين

سانيا، الصين (23 مارس 2019) – أحرزت “نيسان” أول مركز لها في منصة التتويج ببطولة السيارات الكهربائية “إيه بي بي فورمولا إي” التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، حيث أنهى السائق أوليفر رولاند، البريطاني الجنسية، السباق في المركز الثاني بالبطولة التي أقيمت في سانيا بالصين.

وقد بدأ رولاند السباق من موقع الانطلاق المميز من الصف الأول، حيث تصدر أول 18 لفّة في السباق، في طريقه إلى إحراز أول تتويج بالنسبة له ولـ “نيسان” في البطولة.

وبذلك، يكون فريق “نيسان إي. دامس” قد أحرز أفضل نهاية من حيث عدد النقاط خلال الموسم، مع تمكّن سيباستيان بويمي، زميل رولاند، من الانطلاق بقوة من الخلف ليعبر الخط محققاً المركز السادس.

وشهدت نهاية هذا الأسبوع المرة الثانية التي تحقق سيارتان تابعتان لـ “نيسان” الانطلاق المميز من الصف الأول. كما أصبحت شركة صناعة السيارات اليابانية أول متأهل يحرز نقطتي انطلاق من الصف الأول في الموسم الخامس لبطولة سباق السيارات “فورمولا إي”. وكان بويمي قد أحرز من قبل مركز الصدارة في الجولة التأهيلية التي أجريت في مدينة سانتياغو.

ويعد إحراز منصة التتويج هو الأول بالنسبة لـ “نيسان” التي انضمت إلى البطولة هذا الموسم لتسليط الضوء على محور الأداء ضمن رؤية نيسان للتنقل الذكي، التي تتمحور حول كيفية قيادة السيارات وتزويدها بالطاقة ودمجها في المجتمع.

The Nissan Formula E team scored its first ever podium at the Sanya E-Prix with Oliver Rowland.

وفي وقت سابق من يوم السباق، تصدرت “نيسان” في جولتي التمرين، حيث حلّ رولاند في المركز الأول كأسرع سائق في الجولة الأولى، فيما تصدر بويمي عدد مرات الجولة الثانية.

كما جاء بويمي كأسرع سائق في جولات المجموعة التأهيلية بينما حلّ رولاند أولاً كأسر متسابق بشكل عام في جولات الانطلاق المميز من الصف الأول، وهو ما يحدّد مراكز البداية الأولى.

وبعد إطلاق تحذير تلاه رفع الراية الحمراء، حصل رولاند على فرصة أخيرة للانقضاض على الفائز بالسباق جان – إيريك فيرجني. وعلى الرغم من أن المتسابق البريطاني لم يتمكّن من استعادة نقطة الصدارة، إلا أنه تمكّن مواصلة الضغط من الخلف حيث استمر ميدان التسابق مفتوحاً خلال الدقائق العشرة الأخيرة حتى بلوغ راية النهاية.

وبدأ بويمي بشحن السيارة في حارة الصيانة بعد واقعة تعرض لها عند نقطة الانطلاق المميز. فقد لامست سيارة المتسابق السويسري حاجز حلبة السباق عند الجري من نقطة الانطلاق المميز، ومن ثَمّ فقد اضطر إلى التخلي عن نقطة البداية التي انطلق منها في المركز الخامس، وذلك نتيجة حجز السيارة داخل منطقة العزل من قبل مسؤولي الاتحاد الدولي للسيارات.

وقد أجبر هذا التأخير بويمي على البدء من حارة الصيانة، وقام بعملية شحن كاملة لبطارية السيارة، حيث حقق 16 مركزاً في السباق خلال 45 دقيقة. إلا أنه بعد انتهاء السباق، لقي مخالفة مدتها 10 ثوانٍ كجزاء للاحتكاك، التي أعادته إلى المركز الثامن.

وفي معرض تعليقه، قال مايكل كاركامو، المدير العالمي لرياضة السيارات لدى شركة “نيسان”: “اقتربنا للغاية من تحقيق المركز الأول خلال جولات نهاية الأسبوع من السباق، لذا فإن وصول نيسان إلى أول منصة تتويج يعد أمراً إيجابياً للغاية بالنسبة لباقي أعضاء الفريق.” وأضاف: “لقد حظي هذا الموسم من السباق بستة فرق متنوعة من نقطة الانطلاق المميز، وستة فائزين حتى الآن، حيث يعد سباق فورمولا إي دون شك واحداً من البطولات الأكثر تنافسية على مستوى العالم.”

The Nissan Formula E team scored its first ever podium at the Sanya E-Prix with Oliver Rowland.

وأضاف: “والآن، فقد أحرزنا أول منصة تتويج لنا، فإننا نتطلع إلى الفوز بأعلى مركز في المنصة. ونحن نعلم أن تحقيق هذا الطموح سوف يشكّل تحدياً كبيراً لنا.”

وتابع: “اتسم أداء فريق نيسان إي. دامس بالسرعة خلال نهاية هذا الأسبوع، حيث قدم كلٌ من أوليفر وسيباستيان أداءً رائعاً. لكن لا تزال باقي مراحل السباق حافلة بالتحديات حتى الوصول إلى خاتمة ناجحة، لذا فسوف نعمل على مضاعفة جهودنا مجدداً في جولة السباق، المقرر انعقادها في روما بإيطاليا خلال ثلاثة أسابيع.”

وقد أعرب جان– بول دريوت مدير فريق “نيسان إي. دامس” عن امتنانه الكامل لكلا السائقين بالفريق لأدائهم المميز في جولة اليوم من السباق بالصين.

وقال دريوت: “إنني بكل تأكيد فخور بأداء أوليفر، الذي يعد هذا الموسم بداية له، وقد واصل التحسن على مدار كل جولة خلال نهاية الأسبوع. وحقق الفريق إنجازات كبيرة اليوم، لكننا بالتأكيد نتطلع إلى المزيد، فلاشك أن سيباستيان تمتع بمقومات أيضاً لخوض التحدي من أجل الفوز. وكانت قيادته على حلبة السباق متميزة للغاية.”

واختتم بالقول: “الفريق كله كان متميزاً وهو ينطلق نحو الجولات الأوروبية المقرر أن تبدأ في روما.”

تصريحات السائقين

أوليفر رولاند

“كان سباقاً جيداً، والبداية طيبة بالنسبة لي، حيث تمكّنتُ من التصدر طيلة السباق منذ نقطة الانطلاق المميزة.”

“واجهني عدد من التحديات في بعض مراحل السباق، وقررتُ توفير قدر من الطاقة، لكن جيف (جان – إيريك فيرغني) فاجئني لبعض الوقت. وبعد الراية الحمراء، شعرتُ أنني قوي للغاية، لكنني كنت مصمّماً على حصد النقاط اليوم.”

“إنه لشرف كبير بالنسبة لي أن أعتلي منصة التتويج، وقد حصدتُ 21 نقطة. لم أحظَ بمنصة التتويج في المكسيك، وربما هونج كونج، لكنني سعيد بوقوفي أخيراً على المنصة اليوم. فلو كنتُ حصدتُ هذه النتائج نفسها من قبل، لما وصلتُ لهذا المركز اليوم.”

“إنني وباقي الفريق في غاية السعادة، ونيسان تستحق هذا التكريم.”

سيباستيان بويمي

“سعيد بأدائي الجيد اليوم، لكن عندما يبدأ المتسابق من مواقع متأخرة، فإن الأمر يكون شاقاً.”

“وإنني لم أبدأ من حارة الصيانة فقط، بل إنهم لم يدعوا سيارتي تستأنف السباق حتى تنطلق آخر سيارة بمسافة طويلة على حلبة السباق.”

“هنيئاً لنيسان فوزها بمنصة التتويج للمرة الأولى اليوم. وأتوجّه بالتحية لزميلي أوليفر الذي حقق أداءً ممتازاً، ونفخر بكوننا سائقين في فريق يبذل قصارى جهده ويتميز أداءه بالتنافسية.”

حول شركة نيسان موتورز المحدودة

نيسان هي شركة عالمية متكاملة لصناعة السيارات تبيع أكثر من 60 طرازاً تحمل العلامات التجارية لشركة نيسان، وإنفينيتي، وداتسون، والتي تصنع بالكامل في الشركة، وفي عام 2017، باعت الشركة 5.77 مليون سيارة على مستوى العالم وحققت إيرادات وصلت إلى 11.9 تريليون ين ياباني. وبدأت الشركة في تنفيذ استراتيجية M.OV.E. 2022، في 1 أبريل 2017، والتي تمتد على مدار 6 سنوات، وتستهدف زيادة الإيرادات السنوية بنسبة 30٪، لتصل إلى 16.5 تريليون ين ياباني بحلول نهاية السنة المالية 2022، بالإضافة إلى زيادة في التدفقات النقدية الحرة التراكمية تقدر بحوالي 2.5 تريليون ين ياباني. وتخطط نيسان كجزء من استراتيجية 2022 M.OV.E، إلى تعزيز ريادتها لسوق السيارات الكهربائية، وهي رؤية تدفعها السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في جميع أنحاء العالم وفي التاريخ، نيسان ليف. ويدير مقر شركة نيسان العالمي في يوكوهاما باليابان، العمليات في ست مناطق هي: رابطة أمم جنوب شرق آسيا، وأوقيانوسيا، وأفريقيا، والشرق الأوسط، والهند، والصين، وأوروبا، والأمريكتين. ودخلت نيسان في شراكة مع الشركة الفرنسية لتصنيع السيارات “رينو” في مارس 1999. واستحوذت نيسان في العام 2016 على حصة نسبتها 34٪ في شركة ميتسوبيشي. ويعد تحالف رينو – نيسان – ميتسوبيشي أكبر شراكة في عالم السيارات في العالم اليوم، مع مبيعات مجمعة بلغت ما يقرب من 10.6 مليون وحدة خلال عام 2017.

للمزيد من المعلومات عن المنتجات و الخدمات و التزامنا تجاه التنقل المستدام، يرجى زيارة nissan-global.com . يمكنكم أيضاً متابعتنا على فيسبوك و إنستجرام و تويتر و لينكدإن ومشاهدة أحدث مقاطع الفيديو في قناتنا على يوتيوب

شارك اصدقائك في :