الشيخ سهيل بن حشر آل مكتوم يغرس شجرة الغاف في مدرسة جيمس البرشاء الوطنية للبنين بمناسبة عام التسامح

  • جاءت الزيارة على هامش أنشطة الشيخ لليوم العالمي للتسامح وغرس خلالها شجرة الغاف أمام المدرسة بعد قيادته مسيرة لدرّاجي الإمارات
  • تحتفي المدرسة بدمج أصحاب الهمم عبر استضافة مجموعة من الطلاب الإماراتيين من نادي دبي لأصحاب الهمم.
  • استقبلت المدرسة زوراً من السفارات السورية والفلسطينية والصينية واليابانية والسعودية والكورية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 مارس 2019: استضافت مدرسة جيمس البرشاء الوطنية للبنين الشيخ سهيل بن حشر آل مكتوم، في زيارة قام خلالها بغرس شجرة الغاف في المدخل الأمامي للمدرسة بعد قيادته مسيرة دراجين الإمارات تراوحت أعداد المشاركين فيها بين 20 إلى 40 مشاركاً أمام المتفرجين.

ورافق “دراجين الإمارات” عدّة نوادٍ من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، واحتفت الفعالية بالدمج والتسامح حيث تمت دعوة الطلاب المواطنين من أصحاب الهمم لمشاركة طلاب المدرسة والشيخ سهيل في غرس الشجرة.

وبهذه المناسبة، قال جوناثان داي، المدير التنفيذي لمدرسة جيمس البرشاء الوطنية للبنين: “إنه لشرف كبير أن نرحب بالشيخ سهيل بن حشر آل مكتوم في المدرسة للمشاركة في غرس شجرة الغاف ويوم الأنشطة المميز احتفاءً بعام التسامح واليوم العالمي للتسامح.”

وأضاف: “تسلط شجرة الغاف الضوء على مبادرة مهمة في نظر جيمس للتعليم والحكومة الرشيدة في مجال الاستدامة، وتأتي مشاركة طلابنا الإماراتيين المميزين من أصحاب الهمم تأكيداً على التزامنا بدمجهم في جميع الأنشطة والفعاليات المدرسية.”

وأعقب غرس الشجرة يوم من العروض الرائعة وأكشاك الطعام التي قدمت مأكولات متنوعة لجميع الزوار وموظفي المدرسة والطلاب.

حول مجموعة “جيمس للتعليم”

تعتبر “جيمس للتعليم” واحدةً من أضخم وأقدم مزودي خدمات التعليم الخاص من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر في العالم، وهي أيضاً أفضل خيار للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحظى المجموعة، وهي شركة محلية إماراتية تأسست عام 1959، بسجل استثنائي لناحية تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية. وتدير “جيمس للتعليم” اليوم 49 مدرسةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم خدماتها لأكثر من 124 ألف طالب. وهي تعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس ومؤسستها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لجميع الأطفال.

شارك اصدقائك في :