نجمات بوليوود يتألقن بأفخر ساعات روجيه دوبوي السويسرية

جمعت جلسة التصوير الخاصة التي أقيمت مؤخرا على هامش يوم المرأة العالمي والاحتفال بمرور عشر سنوات على تأسيس مجلة هاربرز بازار الهندية نجمات بوليوود من أجيال مختلفة بهدف التأكيد على دور المرأة القوي والفعال في المجتمعات، وارتدت النجمات ساعات روجيه دوبوي الفاخرة من أكسكاليبور وفالفت الأنيقة والتي تتسم بنفس معايير وسمات النجمات من الجرأة والشجاعة وحب العمل.

بدأت النجمة مادهوري ديكست صاحبة الابتسامة الساحرة والتي أتمت عامها 51 حديثها مؤكدة على دور المرأة الحيوي على مر العصور فهي تؤثر بشكل كبير في المجتمع لأنها مربية الأجيال، وأشارت ديكست أنها تحاول من خلال الأدوار المتنوعة التي تقدمها على شاشة السينما تسليط الضوء على قطاعات ونماذج مختلفة من النساء في كافة المستويات الاجتماعية. وهو ما أقوم بتقديمه مؤخراً من خلال الفيلم الجديد “كالانك” الذي أشارك في بطولته والذي يحكي عن قصص تاريخية لنساء أثرن في المجتمعات.

تألقت مادهوري بساعة فالفت باللون الأسود، التي تُجسد براعة روجيه دوبوي الفاخرة، من خلال التصميم المترف، مزيج سحري من المهارات الحرفيّة التقليدية والحداثة السبّاقة. مستوحاة مباشرةً من هذه الظاهرة، واحتفالاً بامرأة روجيه دوبوي، تشكّل ساعة فالفت باللون الأسود تكريماً للابتكار التعبيري وروح المخاطرة التي تشتهر بها الدار. معتمدةً على روح روجيه دوبوي الإبداعية التي لا تعرف حدوداً واحترامها للتقاليد والتزامها الدائم بالجودة، ومستفيدةً من عقودٍ من الخبرة في مجال العمل بموادٍ فريدة.

من جانبها أكدت النجمة سونكاشي سينها 31 عاماً على أهمية دور المرأة الحيوي، وأشارت إلى تجربتها الخاصة فقد عانت في مرحلة المراهقة من مشكلة السمنة المفرطة إلى أن جاء قرارها بالتخلص من الوزن الزائد والحفاظ على جسم رشيق، ولعبت سينها أدواراً متنوعة لترسل من خلالها رسالة إيجابية لكل النساء على ضرورة التمسك بالأحلام والسعي والمثابرة حتى تتحقق الأحلام والأهداف المرجوة، وأشارت كذلك إلى دورها الجديد في فيلم “كالانك” بجانب نخبة من أشهر نجوم السينما في بوليوود والذي تؤكد من خلاله سينها على دور المرأة القوي في المجتمع.

ارتدت سينها ساعة إكسكاليبور 36 من روجيه دوبوي باللون الرمادي والمرصعة بقطع الألماس الفاخرة وتشتهر الدار في عالم الساعات الفخمة بتصميمها العصري، أسلوبها الإبداعي، وتعقيداتها الفنية الاستثنائية، كما تحتفي كل ساعة من ساعات روجيه دوبوي بالعبقرية الإبداعية لأساتذتها الحرفيين في سعيهم نحو الامتياز في تصنيع الساعات.

وبحماس شديد تحدثت الموهبة الشابة والنجمة اللامعة عليا بهات 26 عاماً عن النموذج المثالي في حياتها وضربت المثل بأن كل امرأة تجتهد وتبتسم وتعمل بفخر دون كلل في مجالها، هي المرأة المثالية من وجهة نظري، وهو ما أحاول إيصاله من خلال فيلم “كالانك” الجديد وسأقوم دائما ومن خلال الأدوار السينمائية المختلفة بعرض نماذج نسائية متنوعة لدعم النساء في مختلف المجالات.

زينت ساعة فالفت باللون الأبيض معصم عليا بهات التي بدت مرحة مليئة بالحيوية والتفاؤل والنشاط، لتؤكد من جديد روجيه دوبوي من خلال براعة التصميم على الروح العصرية والكفاءة العالية.

شارك اصدقائك في :