تواصل شركة بلاك بورد تعزيز التزامها تجاه منطقة الشرق الأوسط

تواصل شركة بلاك بورد (Blackboard) تعزيز التزامها تجاه منطقة الشرق الأوسط. فمن خلال مؤتمر التعليم والتعلّم لمنطقة روسيا والشرق الأوسط وإفريقيا الذي امتدّ على مدار ثلاثة أيام وأقيم في فندق كونراد في دبي في الفترة الممتدة من 11 إلى 13 مارس 2019، نجحت الشركة في جمع أكثر من 220 مندوباً من 85 مؤسسة من 11 بلداً تحت سقف واحد. وقد افتتح المؤتمر السيد شكير فرسخ، الملحق التجاري في القنصلية العامة للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال: تتجه دولة الإمارات نحو تبنّي الثورة الصناعية الرابعة. ولذا تستطيع شركات التكنولوجيا مثل شركة بلاك بورد أن تلعب دوراً كبيراً في مساعدة دولة الإمارات وغيرها من البلدان على تحقيق أهدافها”.

كان الانتشار السريع لمنتجات وخدمات الثورة الصناعية الرابعة وتأثيره على التعليم أحد المواضيع التي نوقشت في المؤتمر. فالثورة الصناعية الرابعة تتطلب تحوّلاً رقمياً هائلاً في مختلف مجالات المجتمع، والنظام التعليمي بحاجة إلى التماشي مع التغيرات لتزويد الطلاب والمدرّسين بمهارات متساوية.

من جهته، قال بيل بالهوس، الرئيس والرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لشركة بلاك بورد: “التعليم هو الآن عند نقطة انعطاف، فنحن نرى احتياجات جديدة ومتطورة للمجتمع ولا سيما للطلاب والأكاديميين والمؤسسات”.

Hanny Alshazly
هاني الشاذلي

غير أنّ الحلول المبتكرة التي تتوافق مع التكنولوجيات الجديدة والأتمتة والبيانات والتحاليل والذكاء الصناعي والتعلّم الآلي يمكن أن تساعد الطلاب والمعلّمين والمجتمع التعليمي ككل على مواجهة التحديات وتحقيق نتائج أفضل.

تخلل مؤتمر التعليم والتعلّم لمنطقة روسيا والشرق الأوسط وإفريقيا أكثر من أربعين عرضاً تقديمياً وورشة عمل ومداخلة رئيسية، وهو يمثل فرصة لا مثيل لها للمعلّمين وخبراء التكنولوجيا ورواد الصناعة لمشاركة الأفكار وأفضل الممارسات ومناقشة الدور الرئيسي الذي تلعبه التكنولوجيا في الدفع بنجاح الطلاب والمؤسسات التعليمية قدماً.

وخلال المؤتمر، أعلن بيل بالهوس أيضاً شراكة جديدة مع أكاديمية أبوظبي الحكومية، وهي أحد أكبر عملاء الشركة في المنطقة. وتهدف الشراكة إلى توفير البرامج التعليمية والتطويرية والتدريب المحترف للموظفين الحكوميين في أبوظبي عبر الإنترنت.

وقال هاني الشاذلي، المدير الإقليمي لشركة بلاك بورد في المنطقة “مع تطور المجتمع بسرعة، يجب على الطلاب والمحترفين المدرّبين اكتساب مهارات جديدة. ونحن في شركة بلاك بورد نركز على المستقبل لمساعدة المؤسسات على التخطيط لما سيأتي. فكل حلول التعليم والتعلّم لدينا متوفرة الآن عبر السحابة ولا نزال نستثمر في الابتكار لتسريع عجلة التغيير وتوفير فوائد التكنولوجيا للمتعلّمين. ونريد أن نقدم هذه الحسنات إلى عملائنا في منطقة الشرق الأوسط”.

شارك اصدقائك في :