الخميس. أكتوبر 17th, 2019

هيئة المعرفة والتنمية البشرية و”جيمس للتعليم” تستضيفان عدداً من الفرق العالمية المشاركة في الأولمبياد الخاص

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

  • شبكة “جيمس للتعليم” تستضيف 11 فريقاً أولمبياً في مدارسها
  • 38 مؤسسة أكاديمية في دبي تستضيف طيفاً من النشاطات تزامناً مع فعاليات الأولمبياد الخاص، الألعاب العالمية أبوظبي

 دبي، الإمارات العربية المتحدة: استضافت مجموعة “جيمس للتعليم” وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي مجموعة من الفرق المشاركة في الأولمبياد الخاص، وذلك في عدد من المدارس التابعة للمجموعة في دولة الإمارات العربية المتحدة. واستقبلت مدرسة جيمس متروبول بدبي فريق الولايات المتحدة الأمريكية الذي يضم أكثر من 300 رياضي، وهو أحد أكبر الفرق المشاركة في الأولمبياد الخاص، الألعاب العالمية أبوظبي التي تجري منافساتها في العاصمة الإماراتية بدءاً من 14 حتى 21 مارس 2019.

ورحّب سعادة الدكتور عبد الله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، وبريندان غرانت لو نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التعليمية في مجموعة “جيمس للتعليم”، وجون هوجيس، المدير والرئيس التنفيذي لمدرسة جيمس متروبول والكادر التعليمي في المدرسة، بالرياضيين وشاركوهم عدة نشاطات مفعمة بالمرح والبهجة. واشتملت قائمة النشاطات على أداء رقصة “فوت لوس”، وحصة قرع الطبول التي تضم الطبول العربية، وأغنية يؤديها اللاعبون عن عام التسامح، وعروض الصقور، وابتكار لافتات لتشجيع الفرق الرياضية المشاركة.

Advertisements

وانعقدت الفعالية في مدرسة جيمس متروبول في إطار “برنامج استقبال فرق دولية”، الذي يندرج ضمن المشاريع الاستراتيجية الداعمة للأولمبياد الخاص، الألعاب العالمية أبوظبي 2019. وشاركت 38 مدرسة في دبي باستقبال 49 فريقاً دولياً عبر تخصيص يوم للتفاعل الرياضي، والنشاطات التعليمية والفنية والحرفية والثقافية للطلاب من أصحاب الهمم.

وبهذه المناسبة قال بريندان غرانت لو نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التعليمية في مجموعة “جيمس للتعليم”: “تجسّد هذه الخطوة مبادرة في غاية الأهمية لمجموعة ’جيمس للتعليم‘ في إطار مساعيها الدؤوبة لإدماج أصحاب الهمم في جميع مدارسها حول العالم. ولا شك أن التعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي في إطار الرؤى الحكومية الثاقبة ساعدنا في إرساء معايير رائدة على مستوى المنطقة للحفاظ على سياسات شمولية تكفل حقوق أصحاب الهمم”.

وأضاف: “نفخر بالشراكة التي تجمعنا مع هذه الفعالية المرموقة التي تجسّد أكبر حدث رياضي إنساني في العالم، وحملة عالمية تضع تركيزها على تمكين أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات العقلية عبر القوة الكامنة في الرياضة”.

واستقبلت مدرسة جيمس البرشاء الوطنية فريق هونغ كونغ المشارك في الأولمبياد الخاص، حيث انخرط 106 رياضي في نشاطات مع الطلاب في المدرسة. ورحبت أيضاً مدارس مجموعة “جيمس للتعليم” بمجموعة من الوفود العالمية، التي جاءت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بصحبة فرق من أصحاب الهمم للمشاركة في يوم حافل بالنشاطات، قبيل انخراطهم في منافسات الألعاب العالمية التي تنعقد في أبوظبي.

وأشارت كاثي ميغير، رئيسة الأولمبياد الخاص في الولايات المتحدة الأمريكية: “يتشرف الأولمبياد الخاص في الولايات المتحدة الأمريكية بالمشاركة اليوم في التبادل الثقافي الموحد مع طلاب مدارس ’جيمس للتعليم‘، وإدارتها وكلياتها. ونثنّي على المشاعر الودودة والترحيب الحار الذي تلقيناه هذا الصباح ويسعدنا مدى التواصل والتفاعل الذي قمنا به خلال الفعالية. ولا يسعنا الانتظار لنرى ونسمع عن حملة #Cheer4USA في منافسات الرياضيين والسباحين في دبي”.

وتنطلق فعاليات الأولمبياد الخاص، الألعاب العالمية 2019 في شهر مارس في أبوظبي، وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتأتي هذه الفعالية تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي مثّلت رؤيته الحكيمة عنصراً رئيسياً لاستقطاب شركاء من القطاعين العام والخاص ليضعوا بصمتهم في هذا الحدث الإنساني النبيل.

تشمل قائمة الفرق الزائرة لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي استقبلتها مدارس مجموعة “جيمس للتعليم” في المنطقة:

المدرسة الدولة
جيمس مودرن أكاديمي مصر
مدرسة كامبردج إنترناشيونال- أبوظبي الرأس الأخضر
مدرسة كامبردج الثانوية جمهورية الدومينيكان
مدرسة كامبردج إنترناشيونال- دبي بلجيكا
أكاديمية جيمس الأمريكية- أبوظبي بورتوريكو
أكاديمية جيمس العالمية- أبوظبي أوروغواي
أكاديمية جيس ويلينغتون واحة السيليكون بريطانيا العظمى
أكاديمية جيمس العالمية أستراليا
كلية جميرا زمبابوي
مدرسة جيمس رويال دبي النمسا
مدرسة جيمس البرشاء الوطنية هونغ كونغ
Advertisements

حول مجموعة “جيمس للتعليم”

تعتبر “جيمس للتعليم” واحدةً من أضخم وأقدم مزودي خدمات التعليم الخاص من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر في العالم، وهي أيضاً أفضل خيار للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحظى المجموعة، وهي شركة محلية إماراتية تأسست عام 1959، بسجل استثنائي لناحية تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية. وتدير “جيمس للتعليم” اليوم 49 مدرسةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم خدماتها لأكثر من 124 ألف طالب. وهي تعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس ومؤسستها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لجميع الأطفال.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements