مركز المحاكاة الطبية في ’محمد بن راشد للطب‘ أول مركز تعليمي في الإمارات يحصل على الاعتراف الكامل لجمعية المحاكاة في الرعاية الصحية

دبي، 05 مارس 2019: حصل ’مركز خلف أحمد الحبتور للمحاكاة الطبية‘ في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية على اعتراف جمعية المحاكاة في الرعاية الصحية في مجال التعليم والتدريب، وهو أول مؤسسة تعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة يحصل على الاعتراف الكامل من أكبر مؤسسة دولية مرموقة للمحاكاة متخصصة في تعزيز مستوى الرعاية الصحية عالمياً.

وأكد الدكتور عامر أحمد شريف مدير الجامعة، أن الحصول على هذه الشهادة هو بمثابة اعتراف عالمي بجهود فريق جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية المتعلقة بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في المجال الطبي، لا سيما أن التعليم بالمحاكاة يعتبر من أفضل أساليب التعليم الحديثة.

وزار وفد من جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، رجل الأعمال الإماراتي خلف أحمد الحبتور رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور في مكتبه، يترأسهم الدكتور عامر أحمد شريف الذي وبالنيابة عن أسرة الجامعة أعرب عن جزيل شكره وتقديره لسعادة خلف أحمد الحبتور على دعمه المستفيض للجامعة وللمركز الذي يحمل اسمه.

ورحب الحبتور بوفد الجامعة واطلع على أحدث إنجازاتها في مجال التعليم الطبي والبحث العلمي.

وتضم جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية أكبر مركز محاكاة طبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو عبارة عن مركز تدريبي طبي متكامل متطور يقوم باستخدام المحاكاة السريرية في التعليم الطبي والبحث العلمي. ويمتاز المركز بتوفيره تكنولوجيا متطورة، وتدريباً للطلبة ولمختصي الرعاية الصحية في بيئة آمنة. وتعد هذه التجربة التدريبية فريدة من نوعها، حيث تستخدم أسلوب المحاكاة التفاعلية والتي تتيح فرصة التعلّم، وممارسة الإجراءات الطبية في بيئة مماثلة تماماً لبيئة المستشفى.

ويوفر المركز أيضا دورات تدريبية باستخدام تقنية المحاكاة الطبية لمختصي الرعاية الصحية للتخصصات مثل: الجهاز التنفسي، وأمراض القلب، وطب الطوارئ، والتخدير، وعلاج الأطفال حديثي الولادة، وغيرها. وتعكس مثل هذه المشاريع التزام الجامعة المستمر بتطوير برامجها التعليمية وتعزيز مكانتها كمركز ريادي عالمي للتعليم الطبي.

وشهد ’مركز خلف أحمد الحبتور للمحاكاة الطبية‘ التابع لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في العام الماضي عقد 887 دورة تدريبية بمشاركة 3366 طالب، إضافة إلى تنظيم 14 ندوة تخصصية بمشاركة 386 من مختصي الرعاية الصحية.

وكانت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، قد افتتححت أخيرا مختبرا للتصميم البحثي في مركز المحاكاة الطبية بهدف توفير مركز عالمي يحتضن الابتكار في مجال الرعاية الصحية، ومن المقرّر أن يكون مركزاً لاحتضان ودعم الحلول الصحية الابتكارية التي من شأنها الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية، مما يعود بالنفع على المرضى ويؤدي إلى رسم ملامح جديدة لمفهوم الرعاية الصحية.

شارك اصدقائك في :