إصدار CONTINENTAL GT NUMBER 9 EDITION الجديد من تصميم MULLINER

مستوحى من سيارة سباق أسطورية

  • Continental GT مميّزة احتفاءً بمئوية Bentley
  • قسم Mulliner سيقوم يدوياً بصنع 100 سيارة فقط محدودة الإصدار لعشّاق جمع السيارات الفريدة
  • تصميم فريد مستوحى من تراث Bentley العريق في سباقات السيارات
  • شارة الرقم 9 تكرّم سيارة Blower التاريخية من Bentley والتي قادها سائق السباقات الشهير تيم بيركين
  • كل سيارة تتألّق بتطعيمات خشبية مأخوذة من مقعد سيارة السباق التي شاركت في منافسات ’لو مان‘
  • توفر خيارين لألوان الطلاء الخارجي – الأخضر الزبرجدي أو أسود بيلوغا
  • الكسوات الكلاسيكية تحاكي تلك التي كانت موجودة في السيارات من عصر فريق Bentley Boys
  • ساعة حصرية من علامة Jaeger British الراقية تزيّن لوحة القيادة ومستوحاة من عدّادات فترة الثلاثينيات
  • مقابض تحكّم مطلية بالذهب عيار 18 قيراط مستوحاة من سيارة السباق القديمة
  • يظهر هذا الإصدار المحدود لأوّل مرّة على مستوى العالم في ’معرض جنيف للسيارات‘

(الشرق الأوسط، 5 مارس 2019) ابتكرت شركة Bentley طراز Continental GT جديد كلياً احتفاءً بمئويتها الأولى التي يشهدها العام 2019. وهو يُعدّ إصداراً خاصاً مثالياً لجامعي السيارات المميّزة.

فسيارة Continental GT Number 9 Edition من Mulliner (مولّينير) مستوحاة من ماضي Bentley العريق في سباقات السيارات وهي تُدخِل مجموعة من الخصائص المميّزة إلى السيارة الفاخرة عالية الأداء (Grand Tourer) الأكثر فخامة في العالم. وسيعمل قسم Mulliner يدوياً على إنتاج 100 سيارة فقط من هذا الإصدار بمقر شركة Bentley في مدينة كرو بإنكلترا هذا العام وذلك ارتكازاً على طراز Continental GT.

ومن المهم الإشارة إلى أن إصدار Number 9 Edition من Mulliner يشكّل تكريماً لذكرى السير هنري رالف ستانلي ’تيم‘ بيركين، أحد أفراد فريق Bentley Boys الأساسيين في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي. وكان بيركين أحد عملاء Bentley، إضافة إلى كونه مستثمراً وسائق سباقات، كما كان يتمتّع بروح المبادرة في الأعمال وبطموح كبير. وبفضل التعاون والتفاعل بين الإنسان والآلة، تم ابتكار سيارة ’Blower‘ ذات المحرّك سعة ½ 4 ليتر.

ولقد كانت No.9 تمثّل سيارة Bentley ‘Blower’ ذات الشاحن التوربيني الفائق التي قادها السير تيم في سباق ’لو مان 24 ساعة‘ في العام 1930. وقد طلب إنتاج سلسلة من سيارات Bentley بمحرّكات سعة ½ 4 ليتر معزَّزة بشواحن توربينية فائقة من تطوير المهندس المستقل أمهرست فيليرز. وبعد تركيب الشاحن التوربيني الفائق، ارتفعت قوّة السيارة من نحو 110 أحصنة إلى 175 حصاناً. ومنذ إطلاق هذه السيارة الخضراء الملفِتة، صارت طراز Bentley الأيقوني المخصّص للسباقات خلال فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية.

يتميّز إصدار Number 9 Edition من Mulliner بشارات No.9 بالإضافة إلى رسومات جريئة متناغمة على الشبك الأمامي. ويحظى العملاء بإمكانية الاختيار بين اللونين الأخضر الزبرجدي (Viridian Green) أو أسود بيلوغا (Beluga) للطلاء الخارجي، مع عجلات قياس 21 بوصة من 10 أضلع بهذه الألوان أيضاً، بالإضافة إلى مواصفات الخطوط السوداء (Black Line Specification) وزوائد للجسم مصنوعة من الكربون.

أما فيما يتعلّق بالمقصورة الداخلية لإصدار Number 9 Edition من Mulliner، فيمكن للعملاء الاختيار من كسوة بلون الأخضر الكومبري (Cumbrian Green) أو أسود بيلوغا، مع إضفاء لمسات أكثر لمعاناً على المقاعد وألواح الأبواب الداخلية وغيرها من الأجزاء الداخلية الأخرى. وتزيّن شعارات ’B‘ المجنَّحة مساند الرأس في المقاعد وألواح الأبواب، كما كانت تُزخرِف حشوات الأبواب في طراز ’Blower‘ للعام 1930.

وتنفرد لوحة القيادة بتصميم استثنائي مشغول بأناقة يشبه لفّات المحرّك (Engine Spin) ويزيّن الكونسول الوسطي. ويُذكر أن الأشكال الزخرفية على هيئة لفّات المحرّك (Engine Spin)، المعروفة عادة باسم ’الألومنيوم المخروطي‘، كانت لمسة نهائية شهيرة تُزيّن أسطح سيارات السباق والطائرات في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين كونها تحدّ من انعكاس الضوء.

أما الكونسول الوسطي للسيارة فقد تعزّز أكثر عبر تضمينه ساعة British Jaeger مصمَّمة حصرياً لهذا الإصدار. فهذه الساعة المستوحاة من عدّادات طراز ’Blower‘ No. 9 الأصلي قد جرى تطويرها عبر شراكة بين قسم Mulliner وشركة British Jaeger، وقد استُخدِمت في تصنيعها الأساليب التقليدية التي كانت مُتَّبَعة في تصنيع عدّادات سيارات السباق القديمة.

كما تم تعزيز وحدة العرض الدوّارة من Bentley (Bentley Rotating Display) الموجودة في طراز Continental GT عبر لمسات فنية مستوحاة من طراز ’Blower‘ من شركة Bentley. وتتألّق سيارة Continental GT Number 9 Edition من Mulliner بقطعة زخرفية خشبية مأخوذة من مقعد سيارة السباق الأسطورية No.9 التي قادها بيركين في سباق ’لو مان‘ العام 1930، والتي كانت قد خضعت لعملية إعادة تأهيل خاصّة ومميّزة. وقد تم استخدام مادة الراتينج الصمغية لتثبيت هذه القطعة المُنارة من الجهة الخلفية في وسط لوحة العدّادات المركزية، مما يضفي جزءً من التاريخ إلى كل سيارة.

إضافة لهذا، تتألّق كل سيارة من السيارات المئة بمقابض تحكّم مطلية بالذهب عيار 18 قيراط ومستوحاة من المقابض التي كانت مستخدَمة في سيارة ’Blower‘ No.9، بالإضافة إلى احتوائها على عتبات للأبواب منقوش عليها عبارة ’1 of 100‘.

الاحتفال بمئوية Bentley

ستحتفل شركة Bentley بمرور مئة عام على تأسيسها في 10 يوليو 2019. وقد غيّرت Bentley مفهوم الفخامة والرفاهية في عالم السيارات، انطلاقاً من أول نموذج تجريبي تم ابتكاره في أحد إسطبلات الخيول في لندن وصولاً إلى السيارات فائقة الأداء والإتقان التي تتم قيادتها اليوم في مختلف أنحاء العالم. وكان دبليو أو. بنتلي قد قام بتأسيس شركة Bentley Motors بهدف إنتاج ’سيارة سريعة، سيارة جيدة، هي الأفضل في فئتها‘. وهذا المبدأ الأساسي بقي منذ ذلك الحين محور رؤية شركة Bentley.

ستتفرّد كل سيارة Bentley يجري تصنيعها في العام 2019 بمجموعة مختارة بعناية من اللمسات التصميمية الأنيقة التي تزيّن السيارة من الداخل والخارج. فمن الجهة الخارجية، سيتألّق غطاء المحرّك وصندوق تخزين الأمتعة ووسط العجلات بلمسة معدنية مبتكَرة خصّيصاً لهذا الإصدار تحيط بحرف ’B‘ في شعار العلامة التجارية ذي اللون الذهبي اللامع بمناسبة الذكرى المئوية للشركة. كما ستشير شارات غطاء المحرّك وصندوق تخزين الأمتعة بشكل خاص إلى السنوات 1919 إلى 2019 (2019‎ to 1919).

عند فتح أبواب السيارة، تنير أضواء ترحيبية الأرض عبر رسم شعار Bentley، بينما تستعرض عتبات الأبواب هذه السنوات الأساسية في تاريخ الشركة بشكل ملفت. أما فيما يتعلّق بالمقصورة الداخلية، فإن أجنحة Bentley وشعار حرف ’B‘ الخاص بالعلامة التجارية على عجلة القيادة وذراع نقل السرعة تتزيّن باللون الذهبي الخاص بمئوية الشركة.

Continental GT الجديدة – تجسيد حقيقي للأداء الفائق

تجمع سيارة Continental GT الأحدث والجديدة كلّياً بين الأداء الفائق المركَّز وفخامة الصناعة اليدوية وأكثر التقنيات تطوّراً.

ويتم تجهيز طراز Continental GT الجديد بمحرّك W12 TSI أخف وأسرع وأكثر دقّة، وهو يعمل على دفع السيارة من نقطة الثبات حتى سرعة 100 كلم/ساعة في غضون 3.7 ثواني (60 ميل/ساعة خلال 3.6 ثواني) والوصول بها إلى سرعة قصوى قدرها 333 كلم/ساعة (207 أميال/ساعة) وتمكينها من قطع مسافة تصل إلى نحو 500 ميل قبل الحاجة إلى إعادة التزوّد بالوقود.

Mulliner – تصاميم نادرة

يتمثّل دور Mulliner في الاستجابة لمتطلّبات عملاء Bentley المميّزين. ويمكن تخصيص سيارات Bentley وفقاً لأي من طلبات العملاء ورغباتهم لإضفاء طابعهم الشخصي الفريد عليها.

تعود جذور Mulliner إلى القرن السادس عشر حينما ركّزت الشركة بشكل أساسي على تصنيع عربات فخمة تجرّها الخيول. وفي العام 1923، قدّمت Mulliner لأوّل مرّة تصميمها الخاص بالهيكل الأساسي لجسم سيارة Bentley من خلال عرض سيارة 3 Litre Bentley ذات المقعدين خلال المشاركة بمعرض أوليمبيا في لندن، وذلك بعد أربعة أعوام فقط من تأسيس شركة Bentley Motors.

وفي العام 1953، صنَّعت شركة Mulliner مقصورة أحد أشهر طرازات Bentley على الإطلاق، ألا وهو R Type Continental. وقد ألهم هذا الطراز تصميم طراز Continental GT ليومنا الحاضر. بعدها في العام 1957، طرحت Mulliner طراز Continental Flying Spur، وهو عبارة عن سيارة صالون رباعية الأبواب مُصنَّعة خصيصاً على شاسيه Bentley Continental. وقد أصبحت Mulliner جزءً من شركة Bentley Motors بشكل رسمي في العام 1959 لتُنشئ الوُرش الخاصّة بها في مدينة كرو.

حول BlowerBentley

في عشرينيات القرن الماضي، أصبحت تقنية الشواحن التوربينية الفائقة أكثر شيوعاً واستخداماً في السيارات عَقِب إدخالها في المحرّكات الهوائية أثناء الحرب العالمية الأولى. وقد ظهرت مجموعة من النتائج المتباينة، كما واجهت العديد من التصاميم مشكلات مختلفة. إلا أن أحد المصمّمين توصّل إلى إيجاد حل مناسب: إنّه المهندس والمصمّم البريطاني أمهرست فيليرز. فقد عمل مع تيم بيركين، أحد أعضاء فريق Bentley Boys، لتطوير شاحن توربيني فائق جرى تثبيته في مقدّمة المحرّك لزيادة قوّة السيارة وسرعتها. وأدّى هذا الابتكار إلى تحقيق نتائج مذهلة على مضمار السباق تمثّلت في سيارة أسطورية عالية الأداء لا تزال موجودة حتى يومنا هذا. ونظراً لمواصفاتها (من حيث القوّة والسرعة)، لم تقتصر مهمّة سيارات Bentley 4 ½ ذات الشواحن التوربينية الفائقة على الفوز في سباقات السيارات فقط، بل تخطّت ذلك إلى تحطيم الأرقام القياسية وتحقيق أسرع لفّات على حلبات السباق في إنكلترا وفرنسا. ومما تجدُر الإشارة إليه أنه في العام 1930 حلّت سيارة Bentley Blower No.9 ذات الرقم 9 بقيادة دي. جاي. بنجافيلد وإيدي هول في المركز الثاني ضمن سباق الـ500 ميل لنادي متسابقي السيارات البريطانيين (BRDC)، حيث سجّلت سرعة وسطية قدرها 112.12 ميلاً/ساعة، وحصلت على شارة ’بروكلاندز‘ (Brooklands) العريقة لسرعة 120 ميلاً/ساعة. كما حقّق تيم بيركين رقماً قياسياً خلف عجلة قيادة هذه السيارة في سباق ’لو مان‘ الشهير العام 1930.

حول Bentley Motors

تُعدّ Bentley Motors أكثر علامة تجارية مرغوبة عالمياً للسيارات الفاخرة. ويشكّل مقر الشركة في كرو موطناً لكافة عملياتها شاملة التصميم، الأبحاث والتطوير، الهندسة والإنتاج لكافة العائلات الأربع من سيارات الشركة وهي: Continental ،Flying Spur ،Bentayga وMulsanne. ويُعتبَر الجمع بين أرقى مستويات الحرفية اليدوية عبر اعتماد المهارات المتوارَثة منذ أجيال، والخبرات الهندسية الراقية، والتقنيات المتطوّرة أمراً فريداً يتميّز به مصنّعو السيارات الفاخرة في المملكة المتحدة مثل Bentley. ويشكّل ذلك أيضاً مثالاً على الصناعة البريطانية عالية القيمة بأفضل حللها. يعمل لدى Bentley حوالي 4000 موظف في مقرّها الرئيسي في كرو.

شارك اصدقائك في :