حديقة الإمارات للحيوانات تحتفل باليوم العالمي لفرس النهر

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، في24 فبراير 2019: احتفلت حديقة الإمارات للحيوانات باليوم العالمي لفرس النهر، بهدف زيادة الوعي حول المخاطر التي تهدد هذه الحيوانات الجميلة المسالمة في مختلف أنحاء العالم. وقد شكلت الفعالية الفرصة الأمثل للعائلات للاستمتاع بعيدًا عن نمط الحياة المشحون بالمسؤوليات ضمن أجواء حيوية ومرحة.

واحتفاءً بهذه الحيوانات النهرية الرائعة، أقامت الحديقة عدد من الندوات التثقيفية المميزة في المنطقة الخاصة بفرس النهر، وفي مدرسة حديقة الحيوان بالتعاون مع فريقها التعليمي؛ في مبادرة تهدف إلى نشر الوعي حول أهمية حماية هذه الحيوانات التي تتعرض للقتل طمعًا في لحومها في بعض بقاع العالم.

ومن جانبها قالت السيدة فاسوندارا كاريياوازام، المسؤولة عن التعليم لدى حديقة الإمارات للحيوانات معلقةً بهذا الصدد: “إن تثقيف المجتمع وإثراء معلومات أفراده حول أهمية الحيوانات الموجودة في حديقتنا، هو أولى أولوياتنا. ومع كافة التغيرات الحاصلة، يعد الحفاظ على الحيوانات وحمايتها من الانقراض أمرًا بالغ الأهمية. ولنتمكن من تحقيق ذلك، نسعى إلى منح كافة حيواناتنا الحب والرعاية الكافية، لنكون سفراء للطبيعة ونساهم في تفعيل دور أفراد المجتمع”.

وتجدر الإشارة إلى قيام فريق العمل المتفاني لدى الحديقة، بتصميم ملصقات توعوية رائعة وتعليقها في كافة أرجاء حديقة الحيوانات.

للمزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: www.emiratespark.ae أو التواصل عبر البريد الإلكتروني marketing@emiratespark.ae أو عبر الرقم 97125010000+

يُشكّل منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات المكان المثالي للمتعة، التعلم والمغامرة للصغار والكبار على حدٍّ سواء! تمّ إطلاق الحديقة في عام 2008 كأول حديقة حيوان خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالعاصمة أبوظبي، وهي الآن موطن للعديد من الحيوانات البرية، وتضم الكثير من المعالم السياحية والأنشطة التفاعلية.

ويَعد منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات جميع الضيوف والزوار بتجربة لا مثيل لها للتواصل مع عالم الحيوان والتعرّف عليه عن كثب عبر اكتشافات جديدة، وتجارب فريدة وذكريات لا تنسى. يتمتع المنتجع بجو فريد لاسترخاء واجتماع جميع أفراد الأسرة، خاصة مع وجود حديقة الحيوانات التي تعتبر المكان المثالي لإلهام الأطفال والكبار على حدٍّ سواء وتشجيعهم على الاستكشاف، المتعة والبقاء على تواصل مع الطبيعة والحياة البرية.

شارك اصدقائك في :