أوريس تدعم حملة البيئة لنظافة المحيطات من خلال إصدار Aquis Date Relief الجديد

تنطلق “أوريس” وسبّاح البعثات إرنست برومييس، بطريقتهما الخاصة لزيادة التوعية بأهمية المياه، بإطلاق أوريس Aquis Date Relief، ساعة الغواص عالية الجودة.

على مدى عديدة، ظلت أوريس تقوم بحملات لحماية والمحافظة على محيطات العالم كجزء من مهمة لإحداث تغيير إلى الأفضل. لكننا ما زلنا نرى دلائل على وجود الكثير من الأعمال التي لا يزال يتعين القيام بها. لذلك نرغب، مع عملائنا وشركاء التجزئة والإعلاميين، في إحداث تغيير جاد في وضع مياه العالم. في هذا السياق، نفخر بتقديم ساعة أوريس Aquis Date Relief ضمن مجموعتنا من ساعات الغواص Aquis عالية الأداء، إلى جانب شراكة جديدة مع سبّاح البعثات والسفير المائي إرنست بروميس.

اصطحب إرنست ساعة أوريس Aquis Date Reliefإلى بحيرة بايكال رفقة المصور موريس هاس في تدريب سباحة قبل مشروعه في 2019 “المعجزة الزرقاء”، والذي يسبح خلاله عبر عدد من البحيرات، منها بحيرة بايكال، أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم، لزيادة التوعية بأهمية المياه في العالم.

ساعة أوريس Aquis Date Relief مستوحاة من لون وشعور الماء. يستحضر الميناء الرمادي لون بحر عاصف، فيما تستحضر أرقام مقياس الغوص الرئيسية بالساعة تركيبة الماء، فضلا عن دوره الأساسي في الحياة بصفة عامة.

تتقاسم الساعة بنيتها المعمارية وقيم أدائها مع ساعة  أوريس Aquis Date، حيث تأتي بعلبة من الفولاذ المقاوم للصدأ بحجم 43.50 مللم (1.713 بوصة) مع حافة غواص دوارة أحادية الاتجاه، كما يمكنها مقاومة تسرب المياه حتى عمق 30 بار (300 متر). وتتوفر الساعة بخيارات الأشرطة أو السوار المعدني ، وتحتوي على كريستال زفير فوق ميناء مزيّن بعلامات ساعات مطبّقة، محشوة، على غرار عقربيْ الساعات والدقائق، بـمادة  Super-LumiNova®.

تعمل الساعة بحركة ميكانيكية أوتوماتيك سويسرية الصنع تحتوي على عقرب ثوانٍ مركزي – باللون الأحمر العاجل – وتاريخ يمكن رؤيته من خلال نافذة عند الساعة 6 تماما.  تسير كل من أورس وإرنست في طريقها الخاص من خلال هذا المشروع لتوعية الآلاف من الناس حول الحاجة إلى الحفاظ على مياه العالم – قبل فوات الأوان.

شكل الماء

الماء يديم الحياة. تعمل أوريس مع منظمات غير ربحية لتحقيق التغيير وتعزز جهودها لتثقيف العالم حول التحديات التي تواجه مياهنا

ما مدى سوء الوضع الذي يواجه أنهار، بحار ومحيطات العالم؟ وما مدى أهميته لسكان العالم؟

بعض الإحصاءات قاسية. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية ، يموت 3.4 مليون شخص سنوياً نتيجة للأمراض التي يمكن الوقاية منها بسبب المياه، ومعظمهم من الأطفال. ويفيد معهد باسفيك، وهو مركز عالمي للبحوث المتعلقة بالمياه، أنه في الدول النامية ، يتم التخلص من نسبة 90 في المائة من مياه الصرف الصحي و 70 في المائة من النفايات الصناعية في المجاري المائية دون أي معالجة على الإطلاق.

وتورد تقارير جديدة تفاصيل قصص لإلقاء مخلوقات ميتة في البحر عثر عليها بطونها مليئة بالبلاستيك. وبينما يتم عمل الكثير لتحسين نوعية مياه العالم، هناك مخاوف من أن حجم المشكلة لم يتضح بصورة كاملة. يجب أن نتحرك الآن – قبل فوات الأوان. تواصل أوريس العمل مع المنظمات غير الربحية في مشاريع تحقق تغييرا حقيقيا. في السنوات القليلة الماضية، عملنا مع مؤسسةCoral Restoration Foundation  لإعادة زرع الشعاب المرجانية؛ كما عملنا  “بيلاجيوس كاكونجا” لحماية أنواع أسماك القرش المهددة بالخطر؛ ومع تطلع دعاة الحفاظ على البيئة إلى حماية حالة موقع اليونسكو للتراث العالمي وحماية جزيرة كليبرتون، وهي أكثر جزيرة مرجانية نائية في العالم، والتي تقع على طريق هجرة هام لعدد من الأنواع المهددة.

كما أدخلت أوريس حزام ساعة مصنوع من مادة تسمىr-Radyarn® ، والتي يتم إنتاجها من بوليمر معاد تدويره بعد الاستهلاك في عملية تتطلب طاقة ومياه أقل بكثير من طرق التصنيع التقليدية. ولكن هناك الأكثر مما نريد فعله، ويمكننا فعله، وسوف نفعله.

تتمثل إحدى مزايا استقلالية “أوريس” في القدرة على الاستجابة بسرعة لاحتياجات العملاء. كما تعني أيضًا أنه يمكن أن يكون لنا أسلوبنا الخاص ونصنع خيارات عالية التأثير تحقق التغيير الذي يحدث فارقًا ملموسًا. تعد أوريس Aquis Date Relief وبعثتنا إلى بحيرة بايكال مع سباح البعثات إرنست بروميس الخطوة التالية في رحلة نحو مستقبل مليء بالمياه النظيفة.

حيث تبدأ الحياة:

تعد بحيرة بايكال في سيبيريا أكبر وأعمق بحيرة للمياه العذبة في العالم وتحافظ على قدر هائل من الحياة. سافر المصور موريس هاس إلى البحيرة مع سباح البعثات إرنست برومييس وألتقط هذه الصور القوية ، التي تذكرنا بالعلاقة الدقيقة بين الإنسان والطبيعة.

المعجزة الزرقاء

ينوي سباح البعثات وسفير أوريس إرنست برومييس السباحة لمسافة 800 كم عبر بحيرة بايكال كجزء من حملته العالمية الجديدة للتوعية بأهمية الماء

ارنست ، أخبرنا بما تفعله ولماذا. أنا سباح بعثات. لقد سبحت في أعظم البحيرات في سويسرا وبطول نهر الراين، أكثر من 1,200 كم. أنا أيضا سفير مائي، وهذا يعني أنني أحاول توعية الناسب بأهمية للمياه الأساسية. تقوم حملتي المائية العالمية الجديدة بالبحث عن سفراء جدد للمياه لزيادة الوصول والتوعية. حان وقت العمل!

ما هي “المعجزة الزرقاء”؟

إنه مشروع أسسته، مستوحى من الكوكب بالنظر إليه من الفضاء، والذي يشبه رخاماً أزرقاً وبالنسبة لي يشبه معجزة زرقاء. كل الحياة على كوكبنا الأزرق تعتمد على الماء.

ماذا وراء السباحة في بحيرة بايكال؟

في عام 2019، سأبدأ حملتي المائية العالمية، والتي يجب أن تصل إلى العالم كله. تعد بحيرة بايكال أكبر وأعمق بحيرة للمياه العذبة في العالم. يسميها السكان المحليون “البحر المقدس” أو “مصدر العالم”.

ما هي المسافة التي سبحتها في بايكال؟

خلال بحثي سبحت لمسافات قصيرة. كان الأمر يتعلق أكثر بالبحث عن علاقة مع “البحر المقدس”. ووجدتها! التقيت أيضا بالسكان المحليين، بما في ذلك ساشا، أحد صيادي السمك. قال: “لا يمكنك السباحة في هذه البحيرة. إنها خطيرة للغاية. عاصفة جدا. باردة للغاية. “لكن لا بأس. درجات حرارة المياه في الصيف ستكون حوالي 12 درجة. كانت هذه الأمور التي قالها لي حافزاً لإيجاد طريقتي الخاصة.

ما هو تأثير سباحتك حتى الآن؟

ليس لدي إحصائية موضوعية. الأمر يتعلق بالتأثير على الناس – هذا هو المبدأ الأساسي وراء التغيير.

هل سباحتك خطيرة دائماً؟

هناك دائمًا خطر في المياه المفتوحة، وأشعر بالخوف دائمًا. يمكن أن أغرق في كل مرة. خلال السباحة في نهر الراين جئت صادفت تيارات وصخور قوية وسفن ومصانع ضخمة على طول الشاطئ. شعرت بأنني صغير وضعيف. ذات مرة أنقذني أحد القوارب حين كنت أسبح قريباً جداً من بعض توربينات الطاقة الهيدروليكية.

ما هي تهديدات المياه التي شهدتها؟

خلال بحثي في بحيرة بايكال رأيت الكثير من الزجاجات والبلاستيك والقمامة الأخرى. التهديدات التي لا يمكن أن تراها ربما هي المأساة الأكبر – جميع المبيدات الحشرية والهرمونات واللدائن الدقيقة والأدوية في الماء. يتلوث نهر الراين كل سنة بـ 30 طنًا من اللدائن الدقيقة.

كيف نحل مشكلة البلاستيك؟

كلما كانت الأخبار أكثر، كلما كان ذلك أفضل – نحن بحاجة إلى مزيد من المعلومات حول هذا الموضوع. علينا تحمل المسؤولية عن طريقة معيشتنا، أسلوب حياتنا. قم بعمل مناطق خالية من الزجاجات بمياهك العذبة من الصنبور. لا تأخذ دشًا أو حمامًا كل يوم. بهذه الطريقة يمكنك توفير المياه والطاقة – وأموالك.

لماذا اخترت العمل مع أوريس؟

أوريس علامة أصلية وعاشقة للحرية. تجمعني وأوريس توجهات وقيم مماثلة. نحن نسير بطريقتنا الخاصة، المستوحاة من الجمال والبساطة ، ومن أساسيات الحياة.

كيف كان أداء أوريس  Aquis Date Relief؟

خلال بحثي في ​​سيبيريا، عملت أوريس  Aquis Relief بشكل جيد. أنا مقتنع أنها ستقوم أيضًا بعمل رائع أثناء السباحة في بعثة بايكال. أثق في عمل وفن أوريس.

الجانب الآخر من العدسة

قام المصور الأسطوري موريس هاس بتغطية تدريب سباحة إرنست موريس في بحيرة بايكال. فيما يلي، يشرح سبب مشاركته

موريس، حدثنا قليلاً عن نفسك.

أنا  من مواليد السبعينات من القرن الماضي وترعرعت في مدينة “خور” الجبلية السويسرية الجميلة.

كيف دخلت عالم التصوير الفوتوغرافي؟

اعتدت في كثير من الأحيان التقاط صور لأصدقائي عندما كنا نتزلج على الجليد في الشتاء ونتزلج بالألواح في الشوارع في الصيف. بعد ما تخرجت من المدرسة، بدأت التدريب مع شركة هندسة معمارية محلية، ولكن في الوقت نفسه بدأت تطوير الأفلام وتنفيذ مطبوعاتي بالأبيض والأسود. وقد جذبني الأمر. بعد أن أنهيت تدريبي وأتممت دورة في الجيش، حصلت على وظيفة كمساعد لـ “هانز شميد” وسافرت العالم معه. كان الأمر صعبًا ، لكني أحببته، وفي عام 2001 عملت بمفردي وأصبحت مصورًا متفرغًا.

عندما تكون خلف الكاميرا، ما الذي تتطلع إلى تصويره؟

أحاول التقاط لحظات مجردة وصادقة. أحاول دائمًا أن أكون هادئًا، لكن جاهزًا. الأمر يتعلق بما يحدث بين هذا وذاك – وهذا هو المكان الذي تحين فيه اللحظة. أحاول وأنقل شعوراً ما. أحاول دائما …

كيف قابلت ارنست ولماذا قمت بالتسجيل في مشروع بعثة بايكال؟

التقيت إرنست وصورته لأول قبل  حوالي ست سنوات ونشأ بيننا ارتباط فوري. لقد كنت دائما في رهبة منه وما يرمز إليه. عندما طلب مني الذهاب إلى بايكال معه، لم أتردد للحظة. رسالته مهمة جدا. كان شرفًا أن أشارك فيها.

كيف بدت صور تدريب السباحة؟

كانت رائعة- لكنها صعبة! في غضون ثلاثة أيام، انتقلت من الصيف إلى الشتاء. في سيبيريا، لا توجد قطع غيار، ولا تأجير للمعدات المنسية، لذلك كان علينا أن نكون مستعدين بشكل صحيح ولدينا كل ما نحتاجه.

ما سبب أهمية التفكير في حالة مياه العالم؟

لا يهم من أنت، فالماء يؤثر علينا جميعًا. كل إنسان يحتاج إلى الماء. والطبيعة هي الروح – إنها كل شيء نملكه لحمايتنا. في الوقت الحالي، أشعر بقلق بالغ إزاء وضع على كوكبنا. هناك الكثير جداً من البلاستيك في الماء. إنها مشكلة حقيقية.

لماذا اخترت العمل مع أوريس؟

على الرغم من قلة تواصلنا، إلا أننا عملنا بشكل صحيح منذ البداية. تعجبني مقولة – #GoYourOwnWay. هذا يعكس الكثير عن حياتي وما أفعله بالكاميرا. لقد أحببت أيضًا مهمة أوريس لرفع مستوى الوعي بالمياه. هذا مهم للغاية الآن. ومن قبيل الصدفة السعيدة، لدي عائلة منحدرة من هولشتاين أيضًا.

ما هي أفكارك في أوريس Aquis Date Relief؟

إنها ساعة بسيطة ولكنها جميلة وصعبة للغاية. لقد كان شريكًا رائعًا في جلسة التصوير، وبالطبع أحب إرنست الداعم لها والتزامه الصادق. وعندما تكون في مكان ما مثل بحيرة بايكال، التي لا ترحم حقًا، تحتاج إلى هذا النوع من الشركاء.

أوريس  Aquis Date Relief

ساعة أوريس Aquis Date Relief هي ساعة غواص عالية الأداء تروي قصة مصدر كل الحياة – الماء

بالتفصيل

العلبة: علبة الفولاذ المقاوم للصدأ متعددة القطع

الحجم: 43.50 مللم (1.713 بوصة)

الميناء: رمادي

المواد المضيئة: العلامات والأرقام مطبوعة بسوبر-لومينوفا  BG W9

الزجاج العلوي: الزفير، مقبب على كلا الجانبين ، بطانة مضادة للانعكاس من الداخل

ظهر العلبة: الفولاذ المقاوم للصدأ ، ملولب، من زجاج معدني شفاف

أجهزة التشغيل: تاج أمان ملولب من الفولاذ المقاوم للصدأ

الحزام / السوار: سوار الفولاذ المقاوم للصدأ متعدد القطع مع تمديد مشبك أمان قابل للطي؛ حزام رمادي أو أحمر من المطاط مع مشبك أمان قابل للطي بتمديد، أو حزام رمادي من الجلد مع مشبك طي فولاذي بتمديد

مقاومة تسرب المياه: 30 بار (300 متر)

الحركة

الرقم: أوريس  733

الوظائف: عقارب الساعات والدقائق والثواني، نافذة التاريخ عند الساعة 3 تماماً، تاريخ فوري، مصحح تاريخ، جهاز توقيت دقيق وثواني التوقف

التعبئة: أوتوماتيك

احتياطي الطاقة: 38 ساعة

شارك اصدقائك في :