كرونوسويس تستعرض إصداريْ فلاينج جراند رجيوليتر المحدوديْن

أطلقت شركة كرونوسويس طرازيْن جديديْن من فلاينج جراند رجيوليتر، يجسدان عملية البناء الطبقي المميز للميناء وأعمال غيوشيه الشهيرة. تعدّ هاتان الساعتان الحصريتان أمثلة رئيسية للخط الذي أحدث أكثر من مجرد موجات في عالم الساعات الراقية.

كلاهما أنيق ويتسم بذوق رياضي، تم تصميم هذين الطرازين ليتناسبا مع معظم المناسبات ببراعة شديدة. يبلغ قياس علبة الفولاذ المقاوم للصدأ 44 × 12.4 مللم. كما تضفي بطانة DLC ساتانية التشطيب على هاتين الساعتين شكلاً قويًا. تذكّر العروات الملولبة الممتدة، والتاج البصلي كبير الحجم، بساعة الطيار، ولكنها تناسب الساعة تمامًا.

يتميز كلا الطرازين بصفيحة ميناء غيوشيه أنيقة بالمستوى التالي في الأعلى وهو حلقة فصل الدقائق المفهرس لعقرب دقائق مركزي الموقع. فوق حلقة الفصل، يوجد سجل الساعات تحت موقع الساعة 12، والسجل الثاني فوق موقع الساعة 6. تتميز الساعتان بفاصل من الساعة 9 إلى الساعة 3، يحمل اسم علامة “كرونوسويس”، ورقم الإصدار المحدود.

تعمل هاتان الساعتان بحركة كرونوسويس عيار C.678 يدوية التعبئة، والتي يمكن رؤيتها من خلال ظهر الزفير. طورت كرونوسويس نظام ضبطها الذاتي الخاص باستخدام منظم عنق بجعة – مما يسمح بإجراء تعديلات أدق على ضبط الساعات. بالإضافة إلى ذلك، تتميز الحركة بآلية توقف الثواني حيث تقوم زلاقة بإغلاق عقارب الثواني حين يقوم من يرتدي الساعة بسحب التاج.

تحتوي الساعة على زخرفة معمولة بشكل جيد حيث تحتوي الصفيحة الرئيسية  السوداء بأشرطة جنيف الدائرية، على العديد من الجواهر المرئية، وقدر جيد من perlage. تضفي التروس المصقولة أو المسفوعة شكلاً صناعياً أكثر على الآلية، وأجدها جذابة حقاً. تناسب الزخرفة الشكل والملمس العام للساعة، وعندما الاقتران بالجمالية الشاملة، هناك شيء معقد للنظر إليه بغض النظر عن الجانب. تدق الساعة بتردد 2.5 هرتز ويمكنها الاحتفاظ باحتياطي طاقة لما يقرب من 45 ساعة.

شارك اصدقائك في :