مركز جميل للفنون يعلن عن معارض فنية جديدة تعرض أعمال هيمالي بوتا وفرح القاسمي وسهر شاه ورَندهير سنڱه

تفتتح المعارض أبوابها للجمهور في 7 مارس

قيلولة على السجادة 2016 ..  من أعمال الفنانة فرح القاسمي

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدّة | فبراير 13، 2019:- أعلن مركز جميل للفنون، إحدى أولى المؤسسات الفنية المعاصرة في دبي، اليوم عن برنامج مارس 2019 الشيّق والذي يضّم ثلاثة معارض فردية لكل من هيمالي بوتا، وفرح القاسمي والثنائي سهر شاه ورَندهير سنڱه، بالإضافة إلى المعرض الفني الجماعي “خام” والذي يستمّر حتى الـ30 مارس. يصاحب هذه المعارض برنامجاً عاماً من المحادثات وورش العمل، والجولات الفنية لجميع الأعمار. تفتتح المعارض الجديدة أبوابها للجمهور في الـ7 من مارس وتستمر حتى الـ6 من يونيو 2019.

غرف الفنانين هي سلسلة من المعارض الفردية لمجموعة من الفنانين المؤثرين والمبدعين، والأعمال مستمدة إلى حد كبير من مجموعة فن جميل، بتركيز على فناني الشرق الأوسط، وجنوب آسيا، وأفريقيا. وتأتي هذه المعارض الجديدة لكل من هيمالي بوتا، وفرح القاسمي وسهر شاه ورَندهير سنڱه بعد البرنامج الفني الإفتتاحي لمركز جميل للفنون والذي ضم معارض فردية لكل من الفنانة السعودية القديرة مها ملوح، والفنانة والناشطة الإجتماعية الراحلة لاله روخ، بالإضافة إلى الفنانة اللبنانية-السورية منيرة الصلح. أما العمل التركيبي الغامر للفنانة اليابانية تشيهارو شيوتا، فقد تقرر تمديد مدة عرضه بناءاً على طلب الجماهير حتى سبتمبر 2019.

يجمع معرض “خام” 17 فناناً إقليمياً وعالمياً، بغية استكشاف أسرار النفط الذي يعد عنصراً فاعلاً في التحولات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يستمر المعرض حتى يوم 30 مارس وسيختتم بسلسلة من المحادثات والأفلام والعروض في أسبوعه الأخير.

وفي معرض تعليقها على المعارض الجديدة قالت أنطونيا كارفر، المديرة التنفيذية لمؤسسة فن جميل: “يسعدنا استضافة هذه المجموعة الرائعة من الفنانين المشاركين في برنامجنا الفني الجديد. حيث تستكشف أعمالهم التغيّرات الكبيرة التي تطرأ على المجتمع، والبيئة المادية أو المبنية على حد سواء. وتعّد هذه المعارض الثلاثة الجديدة أول معارض فردية مؤسساتية للفنانين في هذه المنطقة.”

تكشف الفنانة متعددة التخصصات هيمالي بوتا من خلال أعمالها أنها تستجيب لمكان ومساحة معيّنة من خلال تجاربها الشخصية وذكرياتها وفهمها الفلسفي والتي تهدف فيه إلى توضيح قضايا الانتماء والأمن والتفرد والتغيير. في هذا المعرض تسلط الفنانة الضوء على عمل فني من مجموعة فن جميل “طي” لاستكشاف المساحات واللحظات العابرة باستخدام مواد عضوية وطبيعية مثل القماش والسجاد والحنة والبهارات.

أما الفنانة فرح القاسمي، فتتضمن أعمالها المعروضة صور البورتريه التي عملت عليها في الأربع سنوات التي مضت بالإضافة إلي أعمال جديدة تم إنتاجها خصيصاً لهذا المعرض. وتهتم الفنانة المقيمة بين نيويورك ودبي أن تعكس أعمالها صورة شخصية ومركّبة للحياة في دولة الإمارات.

أما الفنانة سهر شاه المقيمة في نيو دلهي، فتتمحور أعمالها من رسومات، ومجسمات، ومطبوعات حول المساحات والمناظر الطبيعية وعلم الجماليات. تقدم صالة العرض عملين رئيسيين: رسم الجرافيت ثلاثي الأجزاء بعنوان: “الهياكل الناشئة: الضوضاء النسبية، المناظر الطبيعية المستوية، الكتل الرئيسية ودراسات في الشكل” وهي عبارة عن أعمال مشتركة مع المصور رَندهير سنڱه وتضّم حوالي 120 رسم وطبعة وصورة.

مركز جميل للفنون مجاني ومتاح للجميع. كما يتضمن البرنامج العام للمركز ورشات عمل مخصصة للعائلات والأطفال وجولات فنية بإشراف قيميين فنيين ومحادثات ونقاشات فنية ومجموعات قراءة، بالإضافة إلى مكتبة جميل.

للمزيد من المعلومات برجاء زيارة www.artjameel.org و jameelartscentre.org، كما يمكنك مشاركاتنا الحوار باستخدام الوسائم التالية #artjameeldxb #artjameel #jameelartscentre

فن جميل

تدعم فن جميل الفنانين والمجتمعات الإبداعية وتشمل مبادراتنا حالياً إدارة مدارس الفنون التراثية وبرامج الترميم، بالإضافة إلى برامج فنية وتعليمية متنوعة لكافة الأعمار. تعزز برامج المؤسسة دور الفن في بناء وترابط المجتمعات، ففي الوقت الذي تشهد فيه المجتمعات تغيرات وتحولات هائلة، أصبح هذا الدور أكثر أهمية من أي وقت مضى.

ويعّد مركز جميل للفنون مؤسسة معاصرة مبتكرة، افتتحت في دبي بالإمارات في 11 نوفمبر 2018؛ وحي: ملتقى الإبداع مركز رئيسي للصناعات الإبداعية من المزمع افتتاحه في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية عام 2020.

تعمل مؤسسة فن جميل بطريقة تعاونية، حيث نفخر بشراكتنا مع العديد من كبرى المؤسسات مثل مؤسسة دلفينا، متحف فكتوريا وألبرت، مدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية ومتحف المتروبوليتان للفنون. أما على المستوى المحلي، فتعمل المؤسسة مع الأفراد والمؤسسات لتطوير برامج مبتكرة تشمل التقنيات القديمة والحديثة، وتشجيع ريادة الأعمال والتواصل الثقافي.

تعمل فن جميل جنباً إلى جنب مع مجتمع جميل، لتتكامل جهود هاتين المؤسستين في إحداث تغيير إيجابي في المجتمع والمساعدة في توفير فرص العمل والتخفيف من حدة الفقر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

مركز جميل للفنون

یعد مركز جمیل للفنون واحدًا من أول المؤسسات الفنیة المعاصرة في دبي. يحتضن المركز العدید من المعارض الفردية والجماعية التي تعتمد على مقتنیات فن جمیل إلى جانب الشراكات الإقليمية والعالمية. تمتد المساحة الإجمالية المقام علیھا المركز لتصل إلى 10 آلاف متر مربع من المباني متعددة التخصصات، من تصميم شركة «سيري أركيتكتس» للهندسة المعمارية بالمملكة المتحدة. يضّم المبنى سبع حدائق مستوحاة من البيئة الصحراوية من تصميم مهندسة المناظر الطبيعية الحدائق والمسطحات أنوك فيجل.

يقع المركز في منطقة جداف ووترفرونت الواقعة على خور دبي، ويضّم صالات العرض الفنيّة بالإضافة إلى مكتبة جميل، والتي تعّد مركز أبحاث مفتوح يُعنى بالفن المعاصر والتاريخ الثقافي لمنطقة الخليج والمناطق المجاورة. يضّم المركز أيضاً مساحات مخصّصة للمشاريع والتكليفات الفنيّة، واستوديوهات للكتّاب، ومتجر ومطعم.

ويعّد أيضاً مركزًا للمبادرات التعليمية والبحثية للجماهير المختلفة، ويحتضن العديد من المبادرات البحثية والتعليمية لمختلف المعنيين. وهذا علاوة على برامج شراكة فنية محلية وإقليمية ودولية.

 

شارك اصدقائك في :