الأثنين. نوفمبر 18th, 2019

الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية تُطلق أولى مدارسها لتعليم كرة السلة في الإمارات

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

بالتعاون مع “ستريكس سبورتس”

Advertisements

لندن ودبي، 10 فبراير 2019: أعلنت الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية “أن بي أي” عن إطلاق مدرسة “أن بي أي” لكرة السلة في دبي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بالشراكة مع شركة “ستريكس سبورتس”، إحدى أبرز الشركات المزودة للخدمات الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

Advertisements

وتشمل المدرسة برنامجاً تدريباً لكرة السلة يشرف عليه مجموعة من المتدربين المحترفين وفق المنهج التدريبي المتميز لمدارس الرابطة، حيث يضم مخيمين تدريبيين المتاح للذكور والإناث الذين تتراوح أعمارهم بين 6 حتى 18 سنة، حيث ينطلق الأول خلال الفترة 2-9 مارس 2019، في حين ينطلق المخيم الثاني خلال الفترة 7-13 يوليو. ويمكن التسجيل حالياً ضمن المخيّمين عبر زيارة الموقع الإلكتروني: uae.nbabasketballschool.com

وقال نيل ماير، النائب المساعد لرئيس عمليات كرة السلة بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط لدى الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية: “يأتي إطلاق المدرسة الأولى من نوعها في المنطقة بالتعاون مع “ستريكس سبورتس”، في إطار جهود الرابطة الرامية إلى تعزيز حضور رياضة كرة السلة في منطقة الشرق الأوسط بالإضافة إلى تشجيع جيل الشباب على احتراف هذه الرياضة وتطوير مهاراتهم فيها”.

وبدوره، قال سيف توفيق، الرئيس التنفيذي لشركة “ستريكس سبورتس”: “يسرنا عقد شراكة مع الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، والتي سنتمكن عبرها من تقديم فرصة استثنائية لفئة الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يُجسد البرنامج منصة إضافية تتيح لشركتنا تقديم نخبة من أفضل برامج التدريب والمسابقات الفريدة من نوعها للأطفال والشباب، الأمر الذي يسهم في تمكين جميع الأطفال وتشجيعهم للوصول إلى إمكاناتهم الحقيقية في الرياضات المفضلة لديهم”.

وجرى تصميم المنهج التدريبي لتطوير مستويات اللاعبين فضلاً عن معايير توفر للأهالي والمدربين والمؤسسات معاييراً لقياس مستويات التطور في أداء اللاعبين، حيث تم تطويره من قبل فريق الرابطة للتطوير، بالتعاون مع مجموعة من المدربين واللاعبين الحاليين والسابقين ضمن الدوري الأمريكي لكرة السلة، إلى جانب عدد من خبراء تطوير اللاعبين.

ويغطي هذا المنهج مجالات التدريب شاملة من بينها تدريبات في الملعب إلى جانب اللياقة والقوة وآليات التكييف، إلى جانب تعليم كرة السلة للاعبين الصغار واليافعين بأعمار بين 6 حتى 18 عاماً، وبإشراف فريق عمل العمليات العالمية للرابطة، جنباً إلى جنب مع عدد من المدربين المحليين والعالميين.

وتأتي هذه المبادرة لتجسد خطوة إضافية في إطار مساعي الرابطة بتطوير مهارات الشباب والشابات في رياضة كرة السلة في كل من أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، والتي يُذكر منها بطولة العالمية للناشئين “Jr. NBA”، وهي برنامج كرة سلة شبابي للفتيان والفتيات يضم 50 دورياً ضمن 22 بلداً أوروبياً مختلفاً، إلى جانب برنامج “كرة سلة بلا حدود” (BWB)، وهو برنامج تطوير وتوعية مجتمعية أُطلق بالشراكة بين الرابطة والاتحاد الدولي لكرة السلة، وأقيم في القارة الأوروبية لـ 17 مرة، الذي أثمر بالالتحاق 27 من المنتسبين إليه ضمن منافسات الموسم الحالي لدوري المحترفين.

يذكر أن الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية أطلقت هذه المدرسة لأول مرة في أبريل 2017 والذي يمثل شبكة من برامج تطوير كرة السلة، للفئة اليافعين والشباب خارج الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سجل من إطلاقه أرقماً قياسية في عدد المشاركين.

يمكن لعشاق اللعبة في الإمارات العربية المتحدة متابعة الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية NBA على “فيسبوك” و“تويتر” و“إنستاجرام”، فضلاً عن تحميل التطبيق الرسمي للرابطة على أنظمة “آي أو إس” و“أندوريد” للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والنتائج الإحصائيات وجداول المباريات ومقاطع الفيديو وغيرها الكثير.

لمحة عن الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية:

Advertisements

تعد الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية مؤسسة تجارية رياضية وإعلامية قائمة على ثلاثة دوريات رياضية محترفة، وهي: الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للمحترفين، والرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية للمحترفات، ودوري الرابطة الوطنية لفئة التطوير. وأسست الرابطة لنفسها حضوراً دولياً كبيراً من خلال المباريات والعروض الرياضية الّتي تقدمها في 215 دولةً وإقليماً حول العالم بـ49 لغةً، والسلع المباعة في أكثر من 125 ألف متجراً في 100 دولة على امتداد 6 قارات.

وضمت قائمة لاعبي الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية في موسم 2016-2017 رقماً قياسياً من اللاعبين الدوليين بلغت 133 لاعباً من 41 دولة وإقليماً حول العالم. وتشمل أصول الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية الرقمية من قناة ’إن بي إيه تي في‘، وموقع NBA.com الإلكتروني، وتطبيق ’إن بي إيه‘ للجوال، وخدمة ’إن بي إيه ليج باس‘ لبث المباريات. وقد أنشأت الرابطة واحداً من أكبر مجتمعات التواصل الاجتماعي في العالم، مع عدد متابعين ومعجبين بلغ أكثر من 1.3 مليار شخصاً حول العالم، عبر مختلف منصات الدوريات والفرق واللاعبين. كما تتطرق رابطة الدوري من خلال مبادرة ’إن بي إيه كيرز‘ إلى قضايا اجتماعية مهمة عبر العمل مع منظمات معترف بها دولياً لخدمة الشباب، تدعم التعليم وتنمية الأسرة والشباب، ومناصرة القضايا المتعلقة بالصحة.

 


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements