الأثنين. نوفمبر 18th, 2019

“مدرستنا الثانوية الإنجليزية للبنين، الشارقة” تنتقل إلى حرمها الحديث

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

يقع المبنى الجديد المشيّد خصيصاً ضمن مساحة تزيد عن 92 ألف متر مربع ويضم مجموعة واسعة من المرافق عالية الطراز

Advertisements

دبي، الإمارات العربية المتحدة: تعتزم “مدرستنا الثانوية الإنجليزية للبنين، الشارقة” الانتقال إلى حرمها الجديد في ضاحية جويزع، الذي يحتضن أيضاً “مدرستنا الثانوية الإنجليزية، الشارقة” التابعة لمجموعة “جيمس للتعليم”، وذلك لدى استكمال المبنى الجديد في مطلع العام الدراسي 2019-2020 في أبريل 2019، في خطوة من شأنها توفير العديد من الفرص الجديدة وتوسيع نطاق خيارات المواد الاختيارية والأنشطة خارج المنهاج.

Advertisements

وسيضم الحرم الجديد فصولاً دراسية أوسع؛ ومرافق ألعاب متميزة؛ ومناطق للعب في الهواء الطلق؛ إضافة إلى قاعة عالية الجودة للاستخدامات المتعددة؛ ومقصف؛ ومساحة لتناول الطعام؛ ومكتبة؛ ومختبرات؛ وغرف للصلاة؛ ومرافق للمؤتمرات وغيرها من المزايا. ويمتاز الحرم الجديد المشيد خصيصاً بمساحة إضافية تزيد عن 3000 متر مربع تتيح تحسين تجربة التعلم لجميع الطلاب.

وفي هذا السياق، قال سريفلسان مورجان، مدير “مدرستنا الثانوية الإنجليزية للبنين، الشارقة“: “كلّنا ثقة بأن هذه الخطوة ستعود بالفائدة الكبيرة على طلابنا، وستتيح لنا تحفيز حماسهم وإلهامهم ورغبتهم بالتفاعل عبر توفير بيئة تعليمية مجهزة جيداً ومعززة بأحدث المرافق والتقنيات المتطورة وأدوات التعلم والموارد التعليمية. ونثمّن عالياً الدعم الذي تلقيناه من أولياء الأمور ونتطلع قدماً إلى مواصلة تقديم أعلى مستويات التعليم لجميع الطلاب”.

وكانت “جيمس للتعليم” قد اتخذت عدة خطوات للحد من أي عطالة قد تنجم عن الانتقال إلى الحرم الجديد في جويزع، الضاحية الجديدة الواسعة التي تبعد 15 كيلومتراً عن مطار الشارقة الدولي و10 كيلومترات عن منتزه الشارقة الوطني. وتشمل الخطوات توفير خدمات الحافلات المدرسية للطلاب وفقاً للترتيبات الحالية وتقديم المساعدة الكاملة للعائلات غير الراغبة في نقل أطفالها أو التي لا تحبّذ فكرة اندماج المدرستين.

وبعد الانتهاء من عملية الانتقال، ستتكون هيئة التدريس مكونة من معلمي “مدرستنا الثانوية الإنجليزية للبنين، الشارقة” ومعلمي مدرسة “جيمس مدرستنا الثانوية الجديدة، الشارقة”. وقد عملت مجموعة “جيمس للتعليم” على استخدام كامل المساحة المتوفرة في الحرم الجديد بالصورة الأمثل، مما يتيح توفير خدمات متكاملة تلبي الاحتياجات التعليمية لجميع الطلاب وفقاً لأعلى المعايير.

Advertisements

حول مجموعة “جيمس للتعليم”

تعتبر “جيمس للتعليم” واحدةً من أضخم وأقدم مزودي خدمات التعليم الخاص من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر في العالم، وهي أيضاً أفضل خيار للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحظى المجموعة، وهي شركة محلية إماراتية تأسست عام 1959، بسجل استثنائي لناحية تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية. وتدير “جيمس للتعليم” اليوم 49 مدرسةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم خدماتها لأكثر من 124 ألف طالب. وهي تعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس ومؤسستها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لجميع الأطفال.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements