فورمارك دبي تدشن حملة لتقليل استخدام العبوات البلاستيكية بهدف الحفاظ على البيئة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (4 فبراير 2019): أطلقت مدرسة فورمارك دبي وبمناسبة يوم البيئة الوطني 22 للدولة مبادرة بيئية لترسيخ مفهوم الاستدامة والحفاظ على البيئة وتقليل استخدام العبوات البلاستيكية نظراً لخطورتها.

وفي هذا الإطار، تعاونت المدرسة مع “Simply Bottles” وهي مؤسسة معنية بالاستدامة والحفاظ على البيئة وتعمل مع مختلف المدارس والشركات في الدولة لتعزيز مفهوم الحفاظ على البيئة وتزويد تلك المؤسسات بالتجهيزات والمعدات التي تسهم في تقليل استخدام العبوات البلاستيكية وزيادة معدلات تدويرها. ووفقاً لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة فإن 9% فقط من العبوات البلاستيكية المستخدمة يعاد تدويرها بينما 12% يتم حرقها أما البقية والتي تمثل 79% تلقى في مكبات النفيات أو في الطبيعة.

وشكلت المدرسة مجموعة تحت مسمى “الفريق الأخضر” وهي مجموعة طلابية تعنى بجمع العبوات البلاستيكية الفارغة وجلبها للمدرسة بهدف تقديمها لمؤسسة Simply Bottles ومن ثم تقوم بتقديمها لمصنع Bottle to Yarn والذي يقوم بتدوير تلك العبوات البلاستيكية وتحويلها لملبوسات وهو الأول من نوعه في الدولة الذي يوفر تلك الخدمة. استطاعت المدرسة تجميع كميات كبيرة من العبوات البلاستيكية منذ سبتمبر 2018 مع حث الطلبة على استخدام بدائل أخرى بهدف المساعدة في الحفاظ على البيئة، كما بادرت المدرسة أيضاً بمنع استخدام المنتجات – كالسكاكين والشوك والتي تستخدم لمرة واحدة في قاعة تناول الطعام، والتطلع إلى إنشاء حديقة صغيرة صديقة للبيئة.

وفي تصريح لـ زوي وولي مديرة مدرسة فومارك دبي قالت فيه: ” من المهم جداً أن يقدر الأطفال البيئة التي نعيش بها وضرورة الحفاظ عليها والفوائد الكبيرة التي ستعود عليهم لدى الاهتمام بالبيئة والحفاظ عليها. لا شك أن المدارس والطلبة على حد سواء يلعبون دوراً هاماً في مبادرة إعادة التدوير والاستدامة ومن ثم الحد من كميات العبوات البلاستيكية التي تلقى في مكبات النفايات أو البحار والمحيطات وذلك بمساعدة مؤسسات معنية بالبيئة كـ Simply Bottles. جاءت تلك المبادرة بهدف تسليط الضوء على التأثيرات الخطيرة التي قد تضر البيئة بسبب استخدام العبوات البلاستيكية وفي ذات الوقت تشجيع الطلبة على اتخاذ بعض الإجراءات البسيطة التي من شأنها أن تسهم في توعية المجتمع بتلك القضية الهامة.”

عن مدرسة فورمارك دبي:

تعتبر مدرسة فورمارك واحدة من أعرق المدارس الابتدائية البريطانية في دبي وتستقبل الطلبة من عمر 3 أعوام حتى 13 عاماً وهي إحدى المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة إيفولفنس نولدج إنفستمنتس (EKI)، حيث فتحت أبوابها لاستقبال الطلبة في عام 2013. يذكر أن مدرسة فورمارك دبي هي شريك لمدرسة فورمارك هول (وهي المدرسة الابتدائية لمدرسة ريبتون في المملكة المتحدة) وتحرص المدرسة على تعزيز مجموعة من القيم والمبادئ والحرص على تطوير وبناء شخصية الطفل بشكل متكامل.

تقع المدرسة في مجمع دبي للعلوم، في البرشاء جنوب حيث تتميز ببناءها العصري وخدماتها الراقية التي تسهم في تطور وتفوق الطفل. تمزج المدرسة بين الأنشطة التعليمية، وعدد من الأنشطة غير الصفية، بالاضافة لالتزام المدرسة بقيمها العريقة التي تسهم في بناء تلميذ متكامل. تحرص المدرسة على أن تكون نسبة الطلبة للمعلمين منخفضة لضمان جودة التعليم وحصول التلميذ على القدر الكافي من الاهتمام. تضم المدرسة تسهيلات رياضية متكاملة كالمسابح، وملاعب التنس، وملاعب الكركيت، وغيرها من القاعات الخارجية متعددة الاستخدامات. الجدير بالذكر أن مدرسة فورمارك حاصلة على اعتماد اتحاد المدارس الابتدائية (IAPS)، وIAPS World Hub School، وهي أول مدرسة بالإمارات والثانية عالمياً التي تحوز شرف هذين الاعتمادين. كما حصلت المدرسة على اعتماد “مدرسة متميزة” من شركة آبل العالمية للسنوات 2018 – 2021 وذلك لما تتميز به من استخدام للتقنيات الحديثة في مختلف مراحل العملية التعليمية ولكافة الصفوف.

شارك اصدقائك في :