الجوية السريلانكية تدعم شراكتها مع تحالف وان ورلد

  • ثورة رقمية: يمكن للعملاء المسافرين على رحلات المتابعة على متن شركات طيران oneworld إنهاء إجراءات السفر، الحصول على بطاقات الصعود، تتبع الأمتعة، تلقي تحديثات الرحلة ودفع تكاليف الخدمات الإضافية من خلال تطبيق أو موقع شركة الطيران المفضلة على  شبكة الإنترنت، بدايةً من هذا العام.

  • تجربة أفضل للعملاء: توفير قاعات المطار التي تحمل علامة وتديرها oneworld في المطارات الرئيسية، مما يوفر المزيد من المساحة والخدمات
  • زيادة عدد شركات الطيران الأعضاء: تنضم الخطوط الملكية المغربية  إلى التحالف في عام 2020، وسيتم تنفيذ خطوط فيجي الجوية بالكامل كأول شريك للاتصال في oneworld الشهر المقبل، مما يزيد شبكة التحالف إلى 1,100 وجهة في 180 منطقة، إضافة إلى التوقيع مع المزيد من شركاء اتصال .oneworld
  • مبيعات شركات أسهل: عملية جديدة لتسريع الاستجابة للشركات متعددة الجنسيات
  • علامة القرن الحادي والعشرين: كشف النقاب عن وضع سوقي جديد لـoneworld ، يعد حديثاً، معاصراً وأكثر شمولاً، يعكس تنوع شركات الطيران الأعضاء في الحلف وعملائهم، مع شعار “Travel Bright” – وبما يتضمن موقعًا الكترونياً جديدًا

اجتمع الرؤساء التنفيذيين لشركات الطيران الأعضاء في تحالف oneworld® اليوم في لندن للكشف عن تحول جذري في التحالف العالمي بمناسبة مرور عشرين عاماً على إطلاقه.

تهدف هذه التحركات إلى زيادة القيمة التي يقدمها تحالف oneworld للعملاء ولشركات الطيران الأعضاء في العقد الثالث، كما تعكس التغيرات الجوهرية في السوق والصناعة منذ انطلاق oneworld  في الأول من فبراير 1999.

تتضمن عملية تحول oneworld ما يلي:

  • منصة oneworld رقمية جديدة، والتي ستعمل، مع طرحها بالتدريج، على تأكيد الوعد الأساسي للتحالف في العصر الرقمي، وهو التواصل السلس مع العملاء الذين يسافرون على متن رحلات متعددة القطاعات، رحلات لشركات طيران متعددة، بكل راحة من خلال التطبيق أو الموقع الالكتروني لشركة الطيران المفضلة لديهم – دون الحاجة إلى تحميل أي تطبيق إضافي أو إدخال المزيد من بيانات التحقق لتسجيل الدخول.
  • زيادة مشاريع التحالف متحدة الموقع في عدد من المطارات الرئيسية في جميع أنحاء العالم – مع خطط للكشف عن أول صالة تحمل علامة، وتحت إدارة وتطويرoneworld  في وقت لاحق من هذا العام.
  • نهج جديد لمبيعات الشركات، مما يمكّن oneworld  من الاستجابة بشكل أسرع للطلبات المتعلقة بعقود التحالف، والتي تدرّ حالياً مليار دولار سنويًا لشركات الطيران الأعضاء. ومنذ أن بدأت تجارب العملية الجديدة قبل ستة أشهر، ارتفعت الإيرادات بنسبة 10 في المائة. وقد وقعت العشرات من أكبر الشركات متعددة الجنسيات في العالم حسابات مؤسسية مع التحالف بدلاً من سلسلة من صفقات شركات الطيران الفردية.
  • عملية منقحة لاستكشاف عملاء محتملين جدد. وستكون أول شركة طيران ستنضم إليها نتيجة لذلك هي الخطوط الملكية المغربية، في العام المقبل، وهي أول عضو كامل في تحالفoneworld معيّن لمدة ست سنوات، والأول من إفريقيا.
  • أول منصة عضوية جديدة للتحالف، وهي – oneworld connect  مصممة لشركات طيران إقليمية أصغر حجماً – مع إنهاء دخول خطوط فيجي الجوية كأول شريك ينضم إلى التحالف بهذه الصفة بحلول نهاية الشهر المقبل. وتتواصل المحادثات مع شركات الطيران الأخرى المهتمة بالتوقيع، من الأمريكتين، أوروبا، آسيا والمحيط الهادئ، مما يتيح للحلف المزيد من الانتشار على الصعيد العالمي.

تنعكس هذه التغييرات في وضع مختلف كلياً للعلامة المختلف بشكل شامل لـ oneworld، مما يشجع المسافرين على “Travel Bright” – مع موقع oneworld.com الجديد، وكلاهما تم كشف النقاب عنه اليوم.

أراء الرؤساء التنفيذيين

أوضح روب جورني الرئيس التنفيذي لتحالف oneworld، قائلاً: “على مدى عشرين عاماً، ومنذ انطلاق oneworld، تغيرت الصناعة وسلوكيات المستهلكين بشكل أساسي. شهدت معظم شركاتنا الأعضاء إعادة هيكلة شاملة. بعضها اندمج مع شركات أخرى. وحين انطلق تحالف oneworld، لم تكن أي شركة طيران تقدم حجوزات عبر الإنترنت. كما أن الهواتف الذكية لم تكن قد ظهرت. وسائل التواصل الاجتماعي لم تكن موجودة. وكانت أسعار شركات الطيران تشمل كل شيء. وكانت شركات الطيران منخفضة التكلفة في مهدها.

“منذ ذلك الحين، نمت التحالفات العالمية بشكل كبير من حيث العضوية، ولكنها، بكل صراحة، فشلت في مواكبة التغيرات التي مر بها أعضاؤها، والصناعة والسوق بشكل عام. في oneworld ، نعمل على تدارك ذلك. ومع دخولنا العقد الثالث، نمر بمرحلة تحول جذري، مع مجموعة من المبادرات الجديدة لتعزيز علاقة التحالف مع شركاتنا الأعضاء وعملائنا”.

من جانبه قال “ألان جويس”، رئيس مجلس إدارة شركة oneworld والمدير التنفيذي لمجموعة Qantas Group: “كانت Qantas  إحدى شركات الطيران التي أسست تحالف oneworld منذ 20 عامًا وقد عايشنا تطوره ليصبح من أبرز تحالفات شركات الطيران”.

“بطرق معينة، يمثل oneworld  فريقاً من المنافسين، نظراً لأن العديد من الأعضاء هم منافسون مباشرون في مناطق متعددة. على مدى عقدين من الزمن، تمكن التحالف من ضم أفضل شركات الطيران، الصالات، برامج المسافر الدائم والشبكات التي توفر للناس تجربة سفر أكثر سلاسة. والآن، ومع دخول التحالف عقده الثالث، نقوم بتصعيد هذا التعاون وتحديث طريقة عملنا معًا لجعل oneworld أكثر ارتباطًا بالمسافرين الدوليين وشركات الطيران الأعضاء فيه”.

انضم إلى روب جورني وألان جويس في حدث لندن اليوم أقرانهم من الأعضاء المؤسسين الثلاثة الآخرين في oneworld، الذين تحدثوا بالنيابة عن زملاء من العديد من شركات الطيران الأخرى التي انضمت إليهم في التحالف منذ ذلك الحين، والذين كانوا حاضرين أيضًا.

وأوضح  “داوج باركر”، رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الأمريكية ورئيسها التنفيذي، قائلا: “مع احتفال oneworld بالذكرى العشرين لتأسيسه، نسعد جداً للمكانة التي وصل إليها التحالف – سواء اليوم أو في المستقبل. تتميز شركات الطيران الأعضاء في تحالف oneworld معاً ببصمة أكبر بكثير مما لو كانت الخطوط الجوية الأمريكية بمفردها. تمثل قدرات الاتصال الإضافية هذه قيمة هائلة لعملائنا وأعضاء فريقنا كما أنها مهمة لأعمالنا. نهتم بمستقبل oneworld  وشراكتنا المستمرة مع عدد من أبرز شركات الطيران في العالم “.

وقال أليكس كروز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية البريطانية: “استضافت الخطوط الجوية البريطانية زملاءها الأعضاء المؤسسين لـ oneworld  في لندن عندما أطلقنا التحالف قبل عقدين من الزمن، ويشرفني أن أرحب بهذه العائلة الكبيرة جداً مرة أخرى في مدينتنا بمناسبة الاحتفال بمرور 20 عاماً على تأسيس التحالف. التحالفات العالمية بحاجة إلى التطور لتبقى متصلة بهذه الصناعة سريعة التغير – وهذا ما يفعله تحالف oneworld حالياً”.

وعلق “روبرت هوج”، الرئيس التنفيذي لشركة كاثي باسيفيك قائلا: “تفخر شركة كاثي باسيفيك بدورها في تأسيس تحالف oneworld منذ 20 عامًا وترسيخه باعتباره تحالف الجودة البارز. كما نفخر اليوم بلعب دورنا مجدداً في تحويل التحالف، والمضي قدمًا لتقديم المزيد من الفوائد لعملائنا ولزملائنا من شركات الطيران الأعضاء، مع دخول التحالف عقده الثالث”.

من جانبه، قال  “فيبولا غوناتيليكا” الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية السريلانكية: “تتقدم الخطوط الجوية السريلانكية بأطيب الأمنيات إلى فريق oneworld وجميع شركات الطيران الأعضاء الأخرى بمناسبة مرور عقدين من الزمن على تأسيس التحالف. منذ عام 2014، شرُفنا بأن نكون جزءًا من هذا التحالف المرموق الذي فتح لنا عالمًا من الفرص. والأهم أن ذلك مكّننا من توفير اتصال واسع النطاق لمسافرينا كما عزز من مزايا المسافر الدائم. من ناحية أخرى، بوصفي ممثلاً لمنطقة جنوب آسيا، يسرنا ويشرفنا إضافة وجهات غريبة وحيوية لخريطة مسارات oneworld. تقدم حملة Travel Bright التي تبدأ اليوم نظرة مستقبلية على السفر الجوي. وسوف تلهم هذه الحملة الكثيرين للاستمتاع بفوائد التحالف وأن يكونوا جزءًا من العالم الذي نشكّله كأعضاء في تحالف oneworld”.

عن oneworld:

انطلق oneworld في الأول فبراير 1999 على يد الأعضاء المؤسسين وهم الخطوط الجوية الأمريكية، الخطوط الجوية البريطانية شركة طيران كاثي باسيفيك، وخطوط Qantas الجوية. ومنذ ذلك الحين انضم إليهم شركتا “فين اير” و”أيبيريا”، في الأول من سبتمبر 1999، ثم مجموعة خطوط لاتام الجوية (بعد ذلك خطوط لان الجوية) في الأول من يونيو 2000، الخطوط الجوية اليابانية والملكية الأردنية في الأول من أبريل 2007، الخطوط الجوية اس 7 في 15 نوفمبر 2010، الخطوط الجوية الماليزية في الأول من فبراير 2013، الخطوط الجوية السريلانكية في الأول مايو 2014. تم دعوة الخطوط الملكية المغربية إلى التحالف في ديسمبر، وهي في طريقها للانضمام خلال عام 2020. ما يقرب من 30 شركة طيران مرتبطة بأعضاء التحالف الكاملين هم أعضاء تابعين في تحالف oneworld يقدمون كل خدماته ومزاياه. تم تقديم خطوط فيجي الجوية كأول شريك اتصال oneworld  في ديسمبر عام 2018، حيث تقدم مجموعة فرعية من خدمات ومزايا التحالف، وهي في طريقها للتنفيذ الكامل الشهر المقبل. بشكل جماعي، هذه الخطوط الجوية الآن:

  • تخدم1,100 مطار في 180 منطقة، بـ 14,000 رحلة يومية.
  • تنقل ما يقرب من 550 مليون مسافر سنوياً على أسطول مشترك مكون من 3,500 طائرة
  • تدرّ إجمالي إيرادات سنوية يبلغ 135 مليار دولار.

منذ إطلاق تحالف oneworld، نقل أعضاؤه إجمالي 7 مليار عميل – أي ما يعادل إجمالي سكان العالم اليوم.

تعمل شركات الطيران الأعضاء في oneworld معًا لتقديم تجربة سفر متفوّقة وسلسة باستمرار، مع امتيازات ومكافآت خاصة للمسافرين الدائمين، بما في ذلك كسب واستبدال الأميال والنقاط عبر شبكة التحالف بالكامل. يتمتع حاملو البطاقات من الدرجة الأولى (Emerald and Sapphire) بصلاحية دخول أكثر من 650 صالة مطار حيث تقدم لهم بدلات أمتعة إضافية. يمكن للمسافرين الأكثر انتظامًا (Emerald) أيضًا استخدام الممرات الأمنية السريعة في مطارات محددة.

شارك اصدقائك في :