الأحد. أغسطس 25th, 2019

السوق الموسمي يدعم المواهب المحلية

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 يناير 2019: مع نجاح السوق الموسمي، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، تستعرض المؤسسة دور هذه الفعالية السنوية، التي تقام في الهواء الطلق، في دعم مجموعة متنوعة من رواد الأعمال الناشئة وتشجيعهم، ومنحهم مساحة للظهور والتواصل مع الجمهور ضمن مهرجان دبي للتسوق، الفعالية السنوية التي تجتذب أعداداً كبيرة من الزوار في الإمارة.

استضاف السوق الموسمي على مدار دوراته الماضية مجموعة من المواهب المتميزة، وقدّم منصة للمصمّمين الناشئين لعرض منتجاتهم وبيعها في سوقٍ متنامية تجتذب المزيد من المتسوقين إلى المدينة خلال مهرجان دبي للتسوق. وبدعمٍ من الفعاليات الترفيهية المصاحبة وبفضل الموقع المميز في حديقة البرج، وسط مدينة دبي، فقد مهّد السوق الموسمي الذي يستمر لعشرة أيام الطريق أمام علاماتٍ تجارية محلية لتقديم منتجات فريدة ومخصصة، فضلاً عن بناء أعمالهم التجارية.

Advertisements

وقد علّقت آمنة، المتحدثة باسم “لونا آند سول”، العلامة التجارية المحلية التي تحرص على المشاركة: “نحن نشارك في السوق الموسمي لأنه يقدّم فرصة جيدة للعرض أمام جمهور جديد. وبما أننا نلبّي العديد من الأذواق المختلفة، فمن الرائع أن نتعرف على زبائن جدد من ثقافات مختلفة. كما أننا حصلنا على التشجيع من مشاركين سابقين، ولذلك نحن نتطلع إلى إنشاء علاقات جديدة مع العارضين والمشترين”.

فضلاً عن ذلك، يمهد السوق الموسمي الطريق كي تؤسس العلامات التجارية حضوراً دائماً بعد مشاركتها في هذه الفعالية السنوية، ويؤكّد أحمد كاظم، مؤسس مشروع “تشاي والا”، ذلك قائلاً: “كانت بدايتنا كمشروع مؤقت، لكن بفضل فعاليات مثل السوق الموسمي، حصلنا على فرصة التفاعل مع جمهورنا واختبار العناصر المختلفة والحصول على تعليقات وآراء مفيدة عن منتجنا وعلامتنا التجارية. وبعد إقامة العديد من الفعاليات المؤقتة التي قدمنا من خلالها أكثر من 20 ألف كوب من الشاي، افتتح مشروع “تشاي والا” محلاً دائماً في منطقة السركال، لنحقق رؤيتنا بتقديم تجربة شاي محلية سمتها الألفة وحسن الضيافة”.

وتضيف شازيا أحمد من “إيمان هوم” للتصميم داخلي، التي تحرص على المشاركة في السوق الموسمي: “لطالما كان السوق الموسمي فرصة رائعة للتعريف بعلامتنا التجارية أمام جمهور جديد. وقد أنشأنا الكثير من العلاقات خلال مشاركتنا في السوق الموسمي، مما أسهم في بعض المشاريع والفرص الرائعة خلال العام. كما وفرت هذه الفعالية منصة للتفاعل المفيد مع زبائننا، ومنحتهم فرصة لاختبار تجربة غامرة مع علامتنا التجارية تضاهي ما تقدمه المتاجر الحقيقية الدائمة. وهذا جانب مهم للغاية خصوصاً بالنسبة لنموذج عملنا الذي يعتمد على الإنترنت، ولذلك نحن نحرص على المشاركة كل عام”.

من جهتها علّقت لينا ماين، مالكة “لا ماين”، التي تعود مجدداً للمشاركة في السوق الموسمي هذا العام: “قدّم لنا السوق الموسمي الكثير من الفرص. وبفضل الموعد المناسب والمكان المناسب لهذه الفعالية، فقد حصلنا على فرص طيبة لكسب زبائن جدد. كما ساعدنا السوق الموسمي بالفعل على فهم السوق، خصوصاً مع التغير المستمر في توقعات المستهلكين”.

وتحدّثت مينا خافيير، التي شاركت في جميع الدورات الستّ للفعالية، عن السبب الذي يدفعها للعودة للمشاركة كل عام: “يمنحنا السوق الموسمي فرصة لعرض منتجاتنا والتفاعل مع الزبائن والزوار الذين يتوافدون إلى مهرجان دبي للتسوق كل عام من جميع أنحاء العالم. لذلك لم نفوّت المشاركة في السوق الموسمي منذ تأسيسه. لقد كان هذا المعرّض مفيداً جداً لنا كعلامة تجارية محلية صغيرة، وساعدنا على تنمية قاعدة زبائننا على مرّ السنين. كما أنّ الموقع المميز وسط مناطق الجذب الرئيسية بالمدينة والموعد الملائم خلال مهرجان دبي للتسوق يساعد في جذب جمهور كبير إلى السوق، ويوفّر أجواء رائعة اختبرناها على مدار السنوات الماضية”.

يركز السوق الموسمي، الذي يقام في الهواء الطلق على مدار عشرة أيام، على دعم المشاريع الصغيرة الناشئة، ويستضيف مجموعة متنوعة من التجار والفنانين والحرفيين، منهم مصممون من إسبانيا مثل “آوتسايد آير“، ومن لبنان مثل مصممة الحليّ ماغي بارود، وغيرهم من العارضين الذين يقدمون أحدث إبداعاتهم ومنتجاتهم.

وتتضمن قائمة رعاة السوق الموسمي كل من: مستشفى كينغز كوليدج لندن والمركز الميكانيكي للخليج العربي وكريم وسبلاش بارتي وريد بل و دريم دايز. لمزيدٍ من المعلومات يُرجى زيارة الموقع www.mydsf.ae أو متابعة حسابات @DSFSocial أو الوسم #MyDSF على وسائل التواصل الإجتماعي للاطلاع على المستجدات والمعلومات والأنشطة والفعاليات.

وتضم قائمة الشركاء الاستراتيجيين لمهرجان دبي للتسوق كلاً من: طيران الإمارات، إعمار (دبي مول)، ماجد الفطيم (مول الإمارات وسيتي سنتر مردف وسيتي سنتر ديرة)، مجموعة عبد الواحد الرستماني، مجموعة الفطيم (دبي فستيفال سيتي مول)، نخيل مولز (ابن بطوطة مول وسوق التنين1 وسوق التنين 2)، سوق دبي الحرة، اينوك، مجموعة الزرعوني (ميركاتو مول)، مِراس، واتصالات، فيما تتضمن قائمة الرعاة الرئيسيين كلا من فيزا وجمبو.

نبذة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي “دبي للسياحة”

تتمثّل رسالة دبي للسياحة إلى جانب رؤيتها المطلقة التي ترمي إلى ترسيخ مكانة دبي لتصبح المدينة والمحور التجاري الأكثر زيارة في العالم في زيادة الوعي بمكانة دبي كوجهة سياحية للزوّار من جميع أنحاء العالم واستقطاب السياح والاستثمارات الداخلية إلى الإمارة. دبي للسياحة هي الجهة الرئيسية المسؤولة عن التخطيط والإشراف والتطوير والتسويق السياحي في إمارة دبي، كما تعمل أيضًا على تسويق القطاع التجاري في الإمارة والترويج له؛ وتحمل على عاتقها مسؤولية ترخيص جميع الخدمات السياحية وتصنيفها، بما في ذلك المنشآت الفندقية ومنظمي الرحلات ووكلاء السفر. ويأتي على رأس العلامات التجارية والإدارات داخل “دبي للسياحة” فعاليات دبي للأعمال، وجدول فعاليات دبي، ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة.

Advertisements

نبذة عن مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة

إنّ مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، هي المسؤولة عن تطوير قطاعي التجزئة والمهرجانات، وتساهم في تعزيز مكانة دبي كوجهة سياحية عالمية تحتضن العديد من الفعاليات المميّزة والأنشطة الترفيهية العائلية، وتوفّر تجارب تسوّق رائعة على مدار العام.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements