الدكتورة زليخة داوود تنال جائزة “برافاسي بهارتيا سامان” الهندية المرموقة

  دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 يناير 2019: استحقت الدكتورة زليخة داوود، المؤسسة ورئيسة مجلس إدارة مجموعة زليخة للرعاية الصحية، جائزة ’برافاسي بهارتيا سامان‘Pravasi Bhartiya Samman))، أبرز جائزة مرموقة للهنود المقيمين في الخارج؛ حيث تقيم الدكتورة داوود في دولة الإمارات العربية المتحدة وتنحدر من ناجبور بماهراشترا الهندية. وتهدف الجائزة إلى تكريم المواطنين الهنديين المقيمين في الخارج الذين حققوا إنجازات بارزة في العمل الخيري والإنساني، وبرعوا في مجالات معيّنة بما يعزز مكانة وسمعة الهند في أماكن إقامتهم.

وقد استلمت الدكتورة داوود الجائزة من فخامة رئيس الهند رام نات كوفيند يوم الأربعاء الموافق 23 يناير الجاري، في فعالية فخرية أقيمت في مدينة لالبور بإقليم فاراناسي الهندي.

وحضرت الفعالية نخبة من الشخصيات الحكومية مثل سوشما ساواراج، وزيرة الهند للشؤون الخارجية، ويوغي أديتياناث، رئيس وزراء إقليم ولاية اوتار براديش، والجنرال (الدكتور) فيجاي كومار سينغ، وزير الدولة للشؤون الخارجية. كما رافق الدكتورة داوود في هذه المناسبة كل من السيد طاهر شمس، المدير التنفيذي لمجموعة زليخة ، وزنوبيا شمس، نائب رئيس المجموعة.

وقالت الدكتورة داوود معبّرة عن امتنانها للحكومة الهندية في حفل توزيع جائزة ’برافاسي بهارتيا ديفاس‘: “يحدوني الفخر لحصولي على هذا التقدير العالي، وأتوجه بجزيل الشكر والعرفان لفخامة رئيس الهند رام نات كوفيند، وبقية أعضاء الحكومة الموقرين على هذا الشرف الكبير. كما أثمّن الدعم والتشجيع الذي لطالما حظينا به كجالية هندية من سعادة سفير الهند في الإمارات العربية المتحدة نافديب سينغ سوري، وسعادة قنصل عام الهند في الدولة شري فيبول”.

وأضافت :”لا يقتصر هذا التكريم عليّ أنا شخصياً، وإنما يشمل أيضاً طاقم مجموعتنا المتنامي من المتخصصين المتفانين في تقديم أفضل الخبرات والتجارب الطبية التي تصبّ جميعها في غاية إنسانية تسعى لتحقيق أعلى مستويات الرعاية الطبية، وذلك مع التزامنا الراسخ بتطوير قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة والهند، وتعزيز أواصر العلاقات القوية بين الإمارات والهند بكل شكل ممكن”.

ويشار إلى أن ’مجموعة زليخة للرعاية الصحية‘، التي أسستها الدكتورة داوود، تعالج سنوياً أكثر من 1.2 مليون مريض من مختلف الشرائح الاجتماعية في الهند والإمارات، وتعتبر من رواد قطاع الرعاية الصحية في الخليج بفضل مبادراتها الاجتماعية المتنوعة التي ترمي إلى الارتقاء بمعايير خدمات الرعاية الصحية. وتحرص المجموعة في إطار مبادراتها الاجتماعية على إطلاق برامج توعوية واستشارية متنوعة بالمجان وبشكل دوري مستهدفة مختلف الشرائح السكانية، مع التركيز على المحتاجين. وتتمثل إحدى أبرز مبادراتها في شراكتها مع جمعية ’دار البر‘ لتوفير مرافق للرعاية الصحية القلبية بأسعار مدروسة، وإتاحتها أمام مختلف شرائح سكان الدولة؛ حيث تهدف الحملة – التي تحمل اسم ’نبض الخير‘- إلى توفير علاج ورعاية طبية وعمليات تخصصية بالمجان لمرضى القلب، بالاعتماد على صندوق تبرعات اجتماعي يهدف إلى جمع 10 مليون درهم إماراتي.

وكانت المجموعة في الآونة الأخيرة قد أتمّت عمليات توسعة منشأتها في دبي، والتي تم رفدها بـ60 سرير إضافي، مع خدمات طوارئ وغرف توليد، وسبع غرف عمليات، لتصل قدرتها الاستيعابية الإجمالية إلى 179 سريراً، على امتداد مساحة تزيد عن 226 ألف قدم مربعة، ما سيسمح بافتتاح عدة مراكز تميّز.

ولطالما آمنت الدكتورة داوود بتمكين النساء والطلاب ممن يحتاجون الدعم عبر التعليم، إذ كانت قد انطلقت من هذه الرؤية في تأسيس كليتها للتدريب المهني عام 2008 (ZEDVTGSS) في مدينة ناجبور الهندية التي تفتقر للمؤسسات التعليمية عالية الجودة، ويحظى المركز باعتماد لجنة شؤون الأقليات في الهند، ويقدم دورات في المنهجيات التعليمية، والعلوم والتجارة والتكنولوجيا. كما أسست الدكتورة داوود الكليات التالية: كلية زليخة للتجارة والعلوم والتكنولوجيا، وكلية زليخة للتربية والتعليم، وكلية زليخة للدراسات العليا. وتحتضن هذه الكليات مجموعة ما يزيد عن 5000 طالب في برامج لمستويات مختلفة تشمل البوليتكنيك، والبكالوريوس في إدارة الأعمال، والبكالوريوس في التجارة والتطبيقات الحاسوبية، والبكالوريوس في التجارة، والبكالوريوس في التعليم، والماجستير في التعليم.

كما قادت الدكتورة داوود العديد من المبادرات الإنسانية والخيرية في الهند والخارج انطلاقاً من إيمانها بالمساهمة في المجتمع عبر توظيف المعرفة وسيلة لتمكين الناس وتوسيع آفاقهم.

لمحة عن مستشفى زليخة

تعد مستشفيات زليخة إحدى أهم وحدات أعمال مجموعة زليخة للرعاية الصحية، وهي إحدى أهم الجهات العاملة في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى 25 عاماً.

وتتضمن مجموعة زليخة للرعاية الصحية مستشفيين متعددي الاختصاصات في دبي والشارقة، ومستشفى ثالث في مدينة ناغبور الهندية إلى جانب أربعة مراكز صحية فاخرة وثلاث صيدليات، حيث تقدّم بمجموعها العلاجات المتخصصة في أكثر من 30 تخصصاً طبياً.

وحصل مستشفى زليخة على الكثير من الثناء والتكريم لالتزامه بتقديم خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة وممارسات العمل المستدامة، حيث حاز على جائزة دبي للجودة وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم لتميّز الأعمال، في تأكيدٍ على التزام المستشفى بتقديم أفضل الخدمات في القطاع للأفراد والمجتمعات التي يخدمها.

كما نال مستشفى ’أليكسيس‘ متعدد الاختصاصات في ناجبور اعتماد المجلس الوطني الهندي للمستشفيات ومزودي الرعاية الصحية NABH))، وهو أعلى اعتماد وطني وضمانة للجودة العالية في السلامة ورعاية المرضى.

شارك اصدقائك في :