الهاتف الفائق لهواة مشاهدة الفيديو

هل تعشق مشاهدة الفيديو على الهواتف النقالة؟ HUAWEI Mate 20 X الجهاز الذي يلبي تطلعاتك!

أأنت أحد عشاق مسلسلات الحركة والإثارة الذين لا يكادون يطيقون انتظار بث أحدث حلقة من برامجهم المفضلة ليشاهدوها مباشرة في وقت بثها؟ إن كنت منهم، فأنت على الأرجح في جدال مستمر مع جدول مواعيدك حين تعمل على تغييره لتجد الوقت الكافي كي تشاهدها قبل غيرك متجنباً من يفسد عليك حبكتها، وتراك دائماً متشوقاً لمشاهدتها في أي مكان وزمان. أو لعلك تكون أحد الذين يلجؤون إلى «العلاج بالوسائط الإعلامية،» وهي العبارة التي تصف من يتجهون إلى مقاومة ضغوطات الحياة وإحباطاتها بعد يوم طويل من العمل، بالاحتفال بمشاهدة مسلسل ممتع أو أفلام مشوقة أو يضحكون على مقاطع الكوميديا أو يتابعون حتى برامج الطبخ واصنع أشياءك بنفسك والأخبار وغير ذلك من المحتوى المرئي ليروحوا عن أنفسهم. والواقع أن هذا العلاج بالوسائط الإعلامية يتطلب عادة تخصيص ساعات لا يقطعها شيء وإنفاقها في وقت نوعي بينك وبين المحتوى الذي تعشق مشاهدته.

شهدنا في الأعوام الأخيرة نمو خدمات الفيديو عند الطلب، والبث المباشر عبر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي المتمحورة حول الفيديو، مثل يوتيوب، فأصبح الوصول إلى المحتوى المرئي المفضل لدينا سهلاً جداً لا يتطلب إلا بضع نقرات بالإصبع. وحررنا هذا من الجلوس مع بقية العائلة أمام جهاز تلفاز واحد في وقت واحد وعلى قناة واحدة، وخاصة حينما أصبحت إمكانية مشاهدة كل ذلك متاحة على هواتفنا الذكية المتوفرة باستمرار بين أيدينا أينما حللنا وارتحلنا. والحقيقة أن معظم مشاهدي تلك الوسائط الإعلامية أصبحوا يفضلون مشاهدتها على الهواتف الذكية بدلاً من أجهزة التلفاز والحواسيب المكتبية، وأصبح الهاتف الذكي جهازهم الأساسي لمشاهدة المحتوى. لكن هل يناسب كل هاتف ذكي في السوق اليوم هذا الأسلوب المتنامي لدى الأجيال الشابة لمشاهدة الفيديو؟ بالطبع لا!

التقليعة الجديدة: المشاهدة الشرهة

كانت مشاهدة الفيديو في الماضي -أيام أشرطة وأقراص الدي في دي- تقتصر على متابعة حلقات متتابعة من ستار تريك وستار وورز وفريندز، أما اليوم وبعد الزيادة الهائلة في المحتوى المرئي المتنوع المتاح للمشاهدة عبر الإنترنت، أصبح في متناول يديك وصفات علاجية فعالة بالوسائط في أي زمان ومكان حتى وأنت تتنقل. ولهذا شهد العالم في الآونة الأخيرة موجة من «المشاهدة الشرهة» والتي تعني مشاهدة حلقات متعددة من مسلسل أو برنامج تلفازي في تتابع سريع دون توقف.

ووفقًا لأرقام شركة تحليل البيانات جلوبال ويب إندكس، يملك 92.2% من مستخدمي الإنترنت في الإمارات هاتفاً ذكياً، ويستخدمها 67% منهم للوصول إلى الإنترنت، وتليها في الترتيب على هذا الصعيد الحواسيب النقالة والحواسيب المكتبية. ووجدت الشركة أنه في الشهر الماضي وحده اعتمد 91.1% من المستخدمين على الإنترنت لمشاهدة المحتوى الفيديوي ومواقع مشاركة الفيديو. وتؤكد هذه الأرقام تنامي استخدام الهواتف الذكية لتكون هي التيار السائد، ويبرز هنا توجه آخر للمستهلكين هو التمتع بأفضل تجربة استخدام لها، ولهذا نجدهم يطلبون اليوم أجهزة وواجهات استخدام جديدة تمكنهم من الوصول إلى المحتوى الذي يفضلونه بأعلى مستوى من السهولة واليسر والسلاسة.

كيف التقيت بهاتفي الذكي

واعتماداً على جميع المعطيات التي ذكرناها آنفاً وإدراكاً لتوجهات المستهلكين ومنظورهم للهواتف الذكية، درست هواوي المواصفات المطلوبة في هواتفها الذكية وصممتها كي تلبي احتياجات الجمهور اليوم الذي يشاهد المحتوى المرئي بكثافة. وهكذا قدمت الجهاز HUAWEI Mate 20 X الذي يتضمن جميع المزايا التي توفر تجربة مشاهدة ممتعة، فهو هاتف ذكي يسعى إلى إرضائك بمجموعة واسعة من التحسينات على الشاشة والصوت والملمس وجميع التفاصيل الصغيرة الأخرى التي تتدخل حينما تريد مشاهدة الفيديو. ولهذا يبدو الهاتف HUAWEI Mate 20 X الواحة التي تمنحك المتعة القصوى من متابعة المحتوى المرئي والترفيهي:

شاشة عريضة جداً

يمتاز الجهاز HUAWEI Mate 20 X بشاشة واسعة يبلغ مقاسها 7.2 بوصة -وهي أكبر الشاشات على الإطلاق في هواتف هواوي- والهدف من ذلك تقديم تجربة أرحب وأسرع وأقوى وأكثر جاذبية، تستقطب المستخدمين الذين يبحثون عن حجم شاشة يرضي عشقهم للمواد الترفيهية. وهي تتمتاز أيضاً بإدارة ذكية للسطوع تعمل تلقائياً على تحسين سطوعها في حالات المشاهدة المختلفة.

تعتمد هذه الشاشة على تقنية أوليد، وصممت لتقدم للمستخدم تجربة غامرة فعلاً تتيح لعشاق الألعاب أو هواة الأفلام الغوص في عالمهم الخاص دون منغصات. وتدعم الشاشة تقنية HDR10 للمستخدمين الذين يشاهدون المحتوى بهذه الصيغة، كي توفر مستوى سطوع أعلى ونطاقاً ديناميكياً للألوان أوسع ووضوحاً أعلى وتفاصيل أدق في المناطق المظللة بالإضافة إلى ألوان أغنى.

يد واحدة للتحكم

على الرغم من سعة شاشة الجهاز HUAWEI Mate 20 X ورحابتها، راعت هواوي في تصميمها سهولة الإمساك به لتقدم تناغماً رائعاً بين الشكل الأنيق والاستخدام العملي والدقة العالية، وتتيح إمكانية التحكم به بيد واحدة بسهولة فائقة.

لا لطخات بعد اليوم

يغطي سطح زجاج الشاشة مادة ضوئية هجينة تمنح المستخدم إحساساً ناعماً بالإضافة إلى أنها لا تحمل آثار بصمات الأصابع ما يحافظ على نظافة مظهر الجهاز حتى بعد استخدامه بكثافة عالية. وتضمن هذه الطبقة المضادة للطخات الدهنية للبصمات على سطح زجاج الشاشة الواسعة مشاهدة خالية من العوائق، فضلاً عن أنها تجعل الإمساك به سهل وقوي دون أن تخشى من أن ينزلق من يدك.

صوت مبهر

يبعدك نظام الصوت المجسم في الجهاز HUAWEI Mate 20 X عن صخب الحياة اليومية حين ينقلك إلى عمق أجواء أفلامك ومسلسلاتك. وهو يعتمد على مكبري صوت متماثلين على طرفي الجهاز ، يوفران نطاقاً صوتياً ديناميكياً مرتفعاً جدًا يصل إلى 40 ديسيبل، ويصدران جميع مستويات الذبذبات الصوتية من الباص (الجهير) إلى التريبل (الحاد) بنقاء مذهل وثراء وعمق غير مسبوقين. وهكذا يتيح لك مكبري الصوت الممتازين فيه مع دعم تقنية HDR والصوت المجسم 5.1 الاستمتاع بتجربة صوتية غامرة لم تعرفها الهواتف الذكية قبلاً.

بطارية متفوقة

لن يرفض هاتفك الذكي HUAWEI Mate 20 X يوماً العمل وأنت وسط مشاهدة فيديو عزيز على قلبك! ففيه بطارية بسعة عالية تبلغ 5000 ميلي أمبير ساعي مدعومة بإمكانيات الذكاء الاصطناعي التي تدير استخدامها وتخصيص مواردها وفق طبيعة استخدامك للجهاز لتكون النتيجة مستوى مذهل من الطاقة تستمر معك لساعات طويلة من الاستخدام. وهكذا يقدم لك هذا الهاتف الذكي حتى 23 ساعة تشغيل للفيديو، وذلك أعلى بما يقرب من تسع ساعات من أي هاتف ذكي آخر كبير الحجم ليرسي معياراً جديداً في قطاع الهواتف الذكية.

أسباب أخرى

تتوقع شركة جوجل أن المستخدمين سيمضون في العام 2019 وقتاً أطول في متابعة المحتوى عبر الإنترنت مقارنة بما يمضونه على شاشات التلفاز، ويقضون معظم الوقت في مشاهدة الفيديو على الإنترنت. وتتوقع أيضاً أنه بحلول العام 2020، سيصل متوسط ​​وقت المشاهدة عبر الإنترنت عالمياً إلى 84 دقيقة، وسترتفع باستمرار توقعات المستخدمين في الحصول على تجارب رقمية أسرع وأفضل. ولكل هذا استبقت هواوي الأحداث وأطلقت الهاتف HUAWEI Mate 20 X في بداية العام الجاري 2019 ليكون المعيار الجديد والقدوة التي تحتذى في قطاع الهواتف كبيرة الشاشة، على مستوى تلبية احتياجات المستهلكين من خلال تجربة مشاهدة استثنائية لفترات طويلة غير محدودة.

شارك اصدقائك في :