الخميس. نوفمبر 21st, 2019

برعاية منصور بن محمد..ينطلق 20 يناير-“إنترسك 2019” يدعم الذكاء الاصطناعي وإكسبو 2020

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

شدد منظمو أكبر معرض متخصص للأمن والسلامة على مستوى العالم «إنترسك 2019» في ميسي فرانكفورت، على أهمية قطاع الذكاء الاصطناعي وتأمين إكسبو دبي 2020، وهو ما حفز المعرض إلى تخصيص منطقة خاصة للطائرات من دون الطيار ومؤتمر خاص لمناقشة أبرز المحاور والخطط الخاصة بالذكاء الاصطناعي.

Advertisements

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد صباح اليوم (الأربعاء الموافق 16 يناير)في فندق اتش بدبي.

Advertisements

ويقام «إنترسك 2019» تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومن المقرر أن يفتتح سموه المعرض في دورته الحادية والعشرين الأسبوع المقبل.

وتنطلق في دبي خلال الفترة من 20 -22 يناير 2019 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بمشاركة أكثر من 1,200 عارض من 54 دولة على مساحة 60,000 متر مربع.

معرض الأيام الثلاثة تنظمه شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، بدعم من شرطة دبي، أكاديمية شرطة دبي والدفاع المدني في دبي، مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية “سيرا”، بلدية دبي، إضافة إلى 35 من الشركاء الحكوميين الدوليين، الجمعيات التجارية، المؤسسات غير الربحية الذين يستهدفون القطاع العالمي المتطور للأمن والسلامة والحماية من الحريق.

وقد أفادت شركة 6 دبليو للأبحاث لأبحاث السوق أن حجم سوق الشرق الأوسط للأمن المادي والمحيطي، الأمن التجاري وأمن المعلومات، الحماية من الحرائق، حلول المنازل الذكية، والطائرات بدون طيار، يقدر حاليا بنحو 14.9 مليار دولار. وتشير التقديرات إلى نمو بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 13.5 % على مدى السنوات الست المقبلة، ليبلغ حجم السوق إلى 31 مليار دولار بحلول 2024.

وتستحوذ قطاعات الأمن المادي، والمحيطي، الأمن التجاري، بما في ذلك أنظمة المراقبة، أنظمة الدخول المقيد، مراقبة الدخول، كشف التسلل، والأمن المحيطي، تستحوذ على حصة الأسد من السوق، حيث قدرات قيمتها في 2018 بنحو10.8 مليار دولار، ويقدر أن تنمو بنسبة أكثر الضعف على مدى السنوات الست المقبلة لتصل قيمتها إلى 23 مليار دولار بحلول عام 2024. وتعدّ الإمارات والسعودية من أبرز المساهمين في هذا النمو، حيث تستأثران بـ 60 % من سوق الأمن البدني، المحيطي والأمن التجاري (6.48 مليار دولار) بفضل التشريعات الحكومية المواتية، تطوير البنية التحتية، وتبني تقنيات جديدة على مستوى قطاعات الصناعة مثل التجزئة، الضيافة، الصرافة، الطيران، النقل، النفط والغاز والبناء.

كما تتوقع 6Wresearch  أن ينمو سوق الشرق الأوسط لأنظمة ومعدات السلامة من الحرائق بنسبة 8٪ سنوياً، ليصل حجمه إلى 3 تريليون دولار في 2024 ، مقابل 1.9 تريليون دولار في 2018 ، فيما يتوقع أن تسجل أسواق أمن المعلومات (من 1.4 مليار دولار عام 2018 إلى 2.7 تريليون دولار عام 2024) ، والطائرات بدون طيار (510 مليون دولار إلى 2.4 تريليون دولار) ، نمواً سنوياً مضاعفاً.

وقال أندرياس ركس ، مدير معرض إنترسك ، إن زوار المعرض هذا العام سيكون بوسعهم الإطلاع على أحدث التقنيات والحلول المتقدمة التي هي مستقبل عالم أكثر ذكاءً وأكثر أمنا وأماناً.

وقال ركس: “من خلال 15 جناحا وطنيا، وستة أقسام مخصصة، إضافة إلى الندوات وورش العمل، ومناطق العرض الحي، وإطلاق الكثير من المنتجات، ومشاركة نحو ثلثي أكبر 50 من مصنعي المنتجات الأمنية في العالم، يعد إنترسك 2019 التجمع السنوي الأكبر للآلاف من محترفي الصناعة الحريصين على بدء 2019 بشكل إيجابي”.

وتابع ركس: “تعد قمة إنترسك للأمن المستقبلي الجديدة أكبر برنامج مؤتمرات لدينا يشارك به أكثر من 35 من الخبراء الدوليين والإقليميين والمتحدثين الحكوميين، حيث يثيرون قضايا رئيسية عن الذكاء الاصطناعي، استشراف المستقبل عن الأمن، التأهب للطوارئ والاستجابة لها، والتخطيط الأمني لمعرض إكسبو 2020 وغيرها من المواضيع الأخرى التي يتناولها المؤتمر”.

“ومن الفعاليات الجديدة منتدى السلامة في القاعة 8، الذي يسلط الضوء على التحديات التي تواجهها صناعة الصحة والسلامة في الشرق الأوسط وفوائد الالتزام بمعايير السلامة الدولية”.

واستطرد ركس قائلا: “من تحليلات الفيديو المتقدمة القائمة على الانترنت إلى تقنيات المدن الذكية المتكاملة، أو أهم مركبات مكافحة الحرائق في العالم، ومصاعد إطفاء الحرائق في المباني الشاهقة ، يسلط إنترسك 2019 الضوء على أحدث الحلول العالمية التي سيكون لها اليد العليا في الحفاظ على مجتمعاتنا آمنة سالمة”.

كما تحدث العقيد خبير علي حسن المطوع مساعد المدير العام للحماية والسلامة في الدفاع المدني في دبي، اليوم عن خطط الهيئة الخاصة بمعرض إنترسك، قائلاً: “دائما ما يقدم الدفاع المدني في دبي عددا من الحلول والابتكارات في مجال السلامة والحماية من الحرائق، وهو ما أدى إلى زيادة كفاءة وفعالية ما نقدمه من خدمات في عمليات الإطفاء والإنقاذ”.

“في دورة إنترسك الحادية والعشرين، نقدم مختبر الإمارات للسلامة من الحرائق، الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والذي ننوي من خلال رفع مستوى السلامة وجودة أنظمتنا للسلامة من الحرائق من خلال ما نقدمه من خدمات”.

“تشمل الخدمات التي سيقدمها المختبر اختبار أنظمة الحرائق، التفتيش والاعتماد باستخدام أحدث التقنيات والأجهزة. كما يشرف المختبر ويتأكد من تطبيق الاشتراطات الفنية اللازمة وفق الإجراءات الدولية القياسية، فيما يتم إصدار شهادات سلامة معترف بها دوليا”.

أكبر أقسام معرض إنترسك الستة هو قسم الحرائق والإنقاذ الذي يشارك به 431 عارضاً في عام 2019،  يليه قسم الأمن التجاري (375 عارضا)، السلامة والصحة (142 عارضا)، أمن المعلومات (120 عارضا) ، الأمن الداخلي والشرطة (90 عارضا) ، الأمن البدني والمحيطي (54 عارضا).

ويشارك في المعرض 15 جناحا وطنيا من كندا، الصين، جمهورية التشيك، فرنسا، ألمانيا، هونغ كونغ، الهند، إيطاليا، كوريا، باكستان، روسيا، سنغافورة، تايوان، المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي ضوء زيادة المشاركة الدولية بنسبة 83 %، يأتي النمو الأبرز للمشاركة القُطرية من المملكة العربية السعودية ، التي تشارك بمساحة أكبر بنسبة 41 في المائة في 2019 (211 متر مربع) مقارنة مع 2018.

كما زادت حجم مشاركة دول أخرى مثل إسبانيا: 47٪ زيادة في المساحة (589 متر مربع هذا العام)؛ كندا (344 متر مربع مساحة إضافية بنسبة 35٪)؛ فرنسا: (386 متر مربع مساحة أكبر بنسبة 19٪)؛ لبنان: (183 متر مربع زيادة بنسبة 101٪)؛ النمسا: (190 متر مربع، زيادة بنسبة 43٪) ودولة الإمارات العربية المتحدة ، والتي تشارك بـ 162 عارضاً على مساحة 10,000 متر مربع.

Advertisements

ومن أبرز فقرات المؤتمر إنترسك 2019 مؤتمر إنترسك للحرائق الذي يقام يوم 21 يناير فيقدم رؤى عن التوجهات العالمية المتغيرة في الحماية من الحرائق وتداعياتها في الشرق الأوسط، فيما يعود منتدى “سيرا” (مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية) بآخر التحديثات في قانون الأمن ولوائح الصناعة في دبي.

ومن الفعاليات المعروفة التي تعود للمعرض هذا العام منطقة الطائرات بدون طيار، المنطقة التجريبية الخارجية، وجناح السلامة في تصميم المباني. يقام معرض إنترسك 2019 تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements