تذاكر “أسباب للأمل” لجين غودول، الفعالية التي تنظمها مؤسسة الإمارات للآداب، تنفذ خلال ساعات قليلة

لكل محبي ومشجعي الأدب …كونوا على أهبة الاستعداد، سيتم طرح تذاكر مهرجان طيران الإمارات للآداب هذا الأسبوع!

دبي، 09 يناير 2019:

نفذت تذاكر فعالية “أسباب للأمل” التي تنظمها مؤسسة الإمارات للآداب في وقت قياسي.

تستضيف المؤسسة “جين غودول”، الخبيرة العالمية في الحياة البرية (حياة فصيلة الشمبانزي على وجه الخصوص) التي تُعد من أبرز المحافظين على البيئة، ويعكس الإقبال الشديد على الفعالية مدى الاهتمام العالمي بموضوعها والرغبة العامة لدى الكثيرين في المشاركة في الأحداث المحفزة على التفكير.

وقد سر مؤسسة الإمارات للآداب الاستجابة السريعة لهذه الفعالية، وتَعِد المؤسسة جمهورها بالعديد من الجلسات الواعدة في مهرجان طيران الإمارات للآداب، وسوف يحصل أصدقاء المؤسسة (حصرياً) على فرصة حجز التذاكر بوقت مسبق، ابتداءً من الساعة 9 مساءً يوم الأربعاء 9 يناير، وسيتم طرح التذاكر للبيع لعموم الجمهور يوم السبت 12 يناير.

Processed with VSCO with s3 preset

وقد حثت أحلام بلوكي، مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، جمهور المهرجان إلى المبادرة لحجز التذاكر عن طريق موقع المهرجان الإلكتروني، وعلّقت على ذلك بالقول: “نحث الجميع للاستفادة من ميزة “قائمة التفضيلات” على موقعنا الإلكتروني، والتي تمكن الجمهور من شراء التذاكر بسرعة، عند طرحها للبيع في تمام الساعة 12:00 ظهراً يوم السبت. ومن الأفضل الانضمام إلى برنامج أصدقاء المؤسسة اليوم للحصول على أولوية الحجز قبل ثلاثة أيام”.

وأضافت “إنه لمن دواعي سرورنا أن نلمس الكثير من الاهتمام بجلسة جين غودول، وهذا يدل على أننا مجتمع نهتم كثيراً بالحفاظ على البيئة التي نتقاسم الحياة فيها.

يشتمل برنامج المهرجان على العديد من الجلسات الهامة والمناقشات حول الموضوعات المهمة والحرجة، ويحتضن برنامج المهرجان أبرز الكتّاب والمبدعين. وسواء كنتم من القرّاء المواظبين على القراءة، أو ممن لم يقرؤوا منذ فترة ليست بالوجيزة، فإنكم حتماً ستجدون شيئاً يستحوذ على اهتمامكم في المهرجان. ”

يحتضن المهرجان الفعاليات التي تركز على الشباب، وورش العمل العائلية، ضمن محاور تفاعلية حول الاستدامة والصحة والرفاهية والكثير من المواضيع الهامة، ويستضيف المهرجان أكثر من 170 كاتباً من جميع أنحاء العالم.

تبدأ عضوية “أصدقاء المؤسسة” السنوية بـ 100 درهم إماراتي للطلاب، وتوفر مزايا عديدة، مثل الحجز المبكر للتذاكر، وحجز المقاعد، والحصول على حسم 10٪ على جميع فعاليات المهرجان والمؤسسة، والدخول إلى صالة أصدقاء المؤسسة في المهرجان، وحسم 10٪ لدى مقهى كوستا، وحسم 10 ٪ على أسعار الكتب في متاجر مجرودي، وغيرها من المزايا العديدة.

للاطلاع على قائمة الكتّاب عليكم زيارة الرابط: https://www.emirateslitfest.com/ar/authors/، ولشراء التذاكر يرجى زياة الرابط: tickets.emirateslitfest.com

يقام المهرجان من 1 – 9 مارس 2019، للحصول على المزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمهرجان طيران الإمارات للآداب.

يتم طرح التذاكر للبيع يوم الأربعاء 9 يناير لأصدقاء المؤسسة، ويوم السبت 12 يناير لعموم الجمهور، وتجدون المزيد من المعلومات عن #مؤسسة_الإمارات_للآداب عبر الإنترنت. ويمكنكم متابعة مستجدات #مهرجان_الآداب_دبي على مدار العام على الفيسبوكتويترانستغرام .

للانضمام إلى برنامج أصدقاء المؤسسة يرجى زيارة: https://www.emirateslitfest.com/ar/ar-support-us/ar-foundation-friends/

حول المتحدثة:

الدكتورة جين غودول هي سفيرة الأمم المتحدة للسلام ومؤسس معهد جين غودول. تُعدُّ د. غودول من الشخصيات العالمية حيث اشتهرت بأبحاثها العلمية الرائدة في مجال حيوانات الشمبانزي البريّة وسلوكها، وجهودها التي ألهمت أفراد المجتمع لحماية كوكب الأرض الذي نعيش عليه. في عام 1977 قامت بتأسيس معهد جين غودول الذي يقع اليوم في 27 دولة. وفي عام 1991 قامت بإطلاق البرنامج العالمي للشباب “جذور وبراعم” التي تتركز فلسفته على أن كل فرد له أهميته وكل فرد يُحدث فرقًا كل يوم. حيث يهدف البرنامج الذي ينتشر في 130 دولةٍ إلى تمكين الشباب من قيادة المشاريع التي تعنى بالبيئة والحيوانات في مجتمعاتهم المحلية. لمزيد من المعلومات حول د. جين غودول، المعهد وبرنامج “جذورٌ وبراعم”، يُرجى زيارة: www.janegoodall.org.uk – www.rootsnshoots.org.uk

نبذة عن مؤسسة الإمارات للآداب

توفر مؤسسة الإمارات للآداب، وهي مؤسسة غير ربحية، كافة سبل الدعم والرعاية للأدب والثقافة، وتسعى لترسيخ مكانتهما في مجتمع دولة الإمارات والمنطقة، وإيجاد بيئة حاضنة للأعمال الأدبية الإبداعية من خلال البرامج والمبادرات الثقافية المختلفة.

أُنشِئت المؤسسة عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين.

تحتضن المؤسسة وترعى العديد من المبادرات الثقافية والمشاريع على المدى الطويل، وتهدف إلى الارتقاء لتطلعات سياسة القراءة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. من أبرز المشاريع التي ترعاها المؤسسة، جائزة أمناء مكتبات المدارس، وأسبوع اللغة العربية السنوي، وبرامج التعليم على مدار العام، وأندية الكتب ودورات الكتابة الإبداعية، ومن أبرز مبادرات المؤسسة في عام 2016، مؤتمر دبي الدولي للترجمة، وفي عام 2017، مؤتمر دبي الدولي للنشر؛ اللذان شهدا مشاركة دولية كبيرة.

تشرف مؤسسة الإمارات للآداب على تنظيم مهرجان طيران الإمارات للآداب، أهم تظاهرة أدبية ثقافية في المنطقة، الذي تقام دورته القادمة في الفترة (1-9 مارس) 2019.

مؤسسة الإمارات للآداب

دار الآداب

حي الشندغة التاريخي

ص. ب.: 24506

دبي – الإمارات العربية المتحدة

www.elfdubai.org

نبذة عن مهرجان طيران الإمارات للآداب

يُعَدّ مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، إذ يجمع الكتّاب والمفكرين والمتحدثين العالميين والإقليميين من جميع أنحاء العالم.

وقد استضافت دورة المهرجان لعام 2018 ضمن فعاليات برنامجها الرئيس نخبة متميزة من الكتّاب، أبرزهم ديفيد وليمز، جاكلين ويلسون، وسعادة عمر سيف غباش، أنتوني هورويتز، شاشي ثارور، وآخرون، وذلك بحضور أكثر من 41,780 زائراً.

إضافة للبرنامج الرئيس، يوفر المهرجان فرصة استثنائية للأطفال من خلال البرنامج التعليمي الذي أسهم، في عام 2018، في تثقيف وتعليم أكثر من 28000 طالب وطالبة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

يوفر المهرجان، في أيامه المخصصة للتعليم، فرصة للطلاب للالتقاء بكتّابهم المفضلين من خلال زيارات الكتّاب للمدارس. ويطرح كل عام العديد من المسابقات الطلابية، باللغتين العربية والإنجليزية، مما يتيح للناشئين تقديم مهاراتهم وعرض مواهبهم في الشعر والقصص والإلقاء.

يهدف المهرجان إلى تطوير ثقافة القراءة وترسيخ مكانتها لدى مجتمع دولة الإمارات، وقد حصد المهرجان، في دوراته المختلفة، العديد من الجوائز الهامة؛ ومن خلال توفير منصة للمواهب الدولية والمحلية، ما فتئ المهرجان يشكل المشهد الأدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

يقام المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعد من أهم مبادرات مؤسسة الإمارات للآداب التي أنشِئت عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو حاكم دبي رعاه الله، وبالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة التي تُعنى بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، من أجل تعزيز مكانة الثقافة وتشجيع الآداب وتشكيل بيئة حاضنة للأدباء والمثقفين.

تقام دورته القادمة في الفترة (1-9 مارس) 2019.

للمزيد من المعلومات والمستجدات يرجى زيارة www.emirateslitfest.com

شارك اصدقائك في :