هيئة الأنظمة والخدمات الذكية تدعم “الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019” بأفضل الخدمات والحلول الرقمية

أبوظبي، 26 ديسمبر 2018
وقعت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية اتفاقية تعاون مع اللجنة المحلية المنظمة للأولمبياد الخاص 2019، وذلك بهدف تقديم أفضل الخدمات والحلول الرقمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال، لدعم الحدث الرياضي الإنساني الأكبر في العالم “الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019″، والذي سيقام في شهر مارس من العام المقبل في أبوظبي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
قام بتوقيع الاتفاقية سعادة الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية والسيد خلفان المزروعي، مدير عام “اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019″، والتي تضمنت محاور التعاون بين الجانبين بالإضافة الى آلية التنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين من الشركات العالمية المتخصصة.

ووفقاً للاتفاقية الموقعة بين الطرفين، ستدعم الهيئة الحدث في مجال الخدمات الرقمية الحيوية مثل خدمات المساعدة الإفتراضية، وتحديد المواقع الجغرافية وإدارة علاقات المتعاملين الذي سيقدمه مركز الإتصال الحكومي لإمارة أبوظبي التابع للهيئة، هذا بالإضافة الى تصميم حلول وتطبيقها في مجال ذكاء الأعمال والتحليلات وتطبيقات الهاتف المحمول وتقنيات أخرى متخصصة لإدارة علاقات وخدمات اللاعبين ومتابعة أوضاعهم والحالات الطارئة، هذا بالإضافة الى تقنيات التغطية المتقدمة ودعم إدارة الحشود.
وقالت سعادة الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية: “تزامن استضافة إمارة أبوظبي “الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019” مع “عام التسامح”، يؤكد الدور العالمي الذي تمثله أبوظبي كمدينة للتعايش والتلاقي الحضاري، كونه قيمة أساسية في بناء المجتمعات واستقرار الدول وسعادة الشعوب ومن أهم مؤشرات رقي الدول وتحضرها، ويتماشى مع رؤية أبوظبي التي تدعم دمج أصحاب الهمم في المجتمع.
وتابعت سعادتها: “نحن فخورون كوننا جزء من هذا الحدث التاريخي، ومن جانبنا تلتزم الهيئة بتسخير كافة إمكاناتها وجهودها لتقديم أفضل الخدمات والحلول الرقمية بهدف إثراء تجربة هذا الحدث الرياضي الإنساني الضخم استناداً على ما تتمتع به إمارة أبوظبي من بنية تحتية رقمية مميزة وكفاءات وطنية رائدة في مجال نظم المعلومات فضلا عن شبكة واسعة من الشركاء الاستراتيجيين، وذلك بهدف ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة عالمية للرياضة.”
وأشادت سعادتها بالجهود التي تبذلها إمارة أبوظبي لتقديم تجربة استضافة غير مسبوقة لهذا الحدث الرياضي الإنساني باعتبارها أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنظم هذا الحدث العالمي، مؤكدةً على إيمان الهيئة بمسؤوليتها المجتمعية والقدرات الإبداعية لأصحاب الهمم كونهم جزء فعال من المجتمع، كما أنها مستمرة بجهودها لتشجيع ودعم أصحاب الهمم وتوفير الفرص لإظهار مواهبهم وتحقيق طموحاتهم في جميع مجالات الحياة الاجتماعية والعلمية.
وبدوره قال السيد خلفان المزروعي، مدير عام اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص “الألعاب العالمية أبوظبي 2019: “يسعدنا توقيع هذه الشراكة مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية، والتي ستسهم في دعم الحدث بأفضل الخدمات والتقنيات الرقمية لإتاحة الفرص أمام أصحاب الهمم لتحقيق طموحاتهم، ويأتي ذلك تماشياً مع رؤية أبوظبي والإمارات العربية المتحدة التي تدعم دمج أصحاب الهمم في المجتمع”.
وأضاف المزروعي: “نشكر شركائنا على دعمهم اللامحدود في سبيل تحقيق أفضل استضافة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019 منذ تأسسه الذي يمتد على مدار 50 عاماً، وإن كافة الجهود المبذولة تساهم وتدعم خططنا للخروج بنسخة عالمية تعكس الصورة الحضارية للدولة، وتقدم تجربة شاملة ومتكاملة بهدف الوصول إلى الأهداف المنشودة من تنظيم أكبر حدث رياضي إنساني في العالم”.
وبموجب بنود الإتفاقية تتولى الهيئة توفير مجموعة من الخدمات الذكية خلال الحدث عبر خلق خرائط رقمية مبتكرة لتسلسل الحدث وعرض المعلومات الخاصة بأنشطة الفعاليات بشكل لحظي، بالإضافة إلى توفير خدمات البحث الجيومكاني، وخدمات تستهدف زيادة التفاعل مع الجمهور وتمكنيهم من مشاركة تجاربهم على منصات التواصل الاجتماعي أثناء زيارتهم لأبرز المعالم السياحية في أبوظبي.
وتتمثل هذه الخدمات في خارطة تسلسل الأحداث الخاصة بالفعاليات SO Story Map، فضلاً عن تطوير لوحة تنفيذية وتشغيلية لعرض النتائج اليومية للفعاليات في الألعاب المختلفة – مقسمة حسب الدول أو نوع الأنشطة، وتطوير تطبيق لمخطط الرحلات لعرض المعالم السياحية في الإمارة، بالإضافة إلى تطوير التطبيق الذكي Way Finder الداخلي وربطه مع شاشات العرض في مواقع الحدث للاستدلال على كافة المعلومات لتوقيت الفعاليات ومواقعها.
وفي سبيل تقديم أفضل التقنيات الرقمية لخدمة الحدث الرياضي، ستعمل الهيئة على تزويد الحدث بتقنيات التغطية المتقدمة باستخدام طائرات بدون طيار وتقنيات دعم إدارة الحشود، ودعم تطوير نظام رصد ومتابعة أوضاع اللاعبين لضمان تقديم الخدمات بشكل مثالي، بالإضافة إلى تشجيع موظفي الهيئة للمشاركة كمتطوعين وتوظيف خبراتهم ومهاراتهم في المجالات المطلوبة لدعم إدارة الحدث، وتوفير كافة الموارد والأصول وإتاحتها للمتطوعين المشاركين في الحدث.
والجدير بالذكر أن دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، الحدث الإنساني الرياضي الأكثر وحدة وتضامناً، يجمع أصحاب الهمم من جميع أنحاء العالم لتعزيز دورهم في المجتمع وثقتهم بأنفسهم كأفراد مُساهمين ومشاركين في التنمية العالمية.
وتتمثل مهمة الأولمبياد الخاص في توفير مناخ رياضي من خلال مجموعة متنوعة من الألعاب الرياضية الأولمبية للأطفال والكبار من أصحاب الهمم، الأمر الذي سيحسن من لياقتهم البدنية، إضافةً إلى تحفيزهم وتشجيعهم لإظهار قدراتهم وإمكانياتهم الرياضية وتوفير تجربة استثنائية لهم على المستوى الرياضي والاجتماعي.

شارك اصدقائك في :