مشاركة خليجية واسعة بمعرض سيال الشرق الأوسط 2018″

  • الكويت ضيف شرف المعرض ومشاركة أولى للبحرين بجناح وطني
  • أجنحة وطنية لعدة دول تحتضن نخبة من الشركات الإقليمية والعالمية العاملة في قطاع الأغذية والمشروبات

أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، 3 ديسمبر 2018: من المقرر أن تشهد الدورة التاسعة من معرض “سيال الشرق الأوسط”، الحدث المتخصص والأسرع نمواً على مستوى المنطقة في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة، مشاركة أجنحة وطنية لكل من دولة الكويت، ومملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية مما يعكس الاهتمام المتزايد من الشركات الخليجية لحضور فعاليات المعرض والاستفادة من الفرص الكبيرة التي يوفرها في مجال الصناعات الغذائية.

وستنطلق فعاليات معرض “سيال الشرق الأوسط 2018” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك”خلال الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر المقبل، بشراكة استراتيجية مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية  ومشاركة أكثر من ألف شركة عارضة في قطاعات الأغذية والمشروبات والمعدات، إضافة الى استقطاب أكثر من 20 ألف زائر وخبير من أكثر من 50 دولة حول العالم.

وتحل دولة الكويت ضيف شرف على الدورة التاسعة لمعرض “سيال الشرق الأوسط”، حيث سيضم الجناح الكويتي 11 شركة وجهة متخصصة من بينها الهيئة العامة للصناعة الكويت، وشركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية، وشركة المشروبات العربية، وشركة البركة الدولية للمواد الغذائية، وحلويات الصيداوي وغيرها.

أما الجناح الوطني لمملكة البحرين التي تشارك للمرة الأولى في المعرض، فسيضم خمس شركات وجهات بحرينية رائدة أبرزها المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي في البحرين، ومزارع الغالية، وشركة مصنع الجسر بالإضافة إلى مزارع الجزيرة وغيرها.

كما سيشهد الجناح السعودي في “سيال الشرق الأوسط 2018” مشاركة واسعة من الشركات السعودية المتخصصة في تجارة التمور وفي مقدمتها شركة المدينه المنوره للتمور، وشركة أمل الخير للتمور القابضة، ومؤسسة واحة لينة للتمور، وتمور سيافا وغيرها.

إلى جانب الكويت والبحرين والمملكة العربية السعودية، سيحتضن “سيال الشرق الأوسط 2018” أيضاً أجنحة وطنية لكل من البرازيل، والصين، وجمهورية التشيك، ومصر، واليونان، والأردن، وكوريا، ولاتفيا، وماليزيا، والمكسيك، والمغرب، والفلبين، وبولندا، وروسيا، وجنوب أفريقيا، والسودان، وطاجيكستان، وتايلاند، وتركيا.

وقال المهندس ثامر راشد القاسمي رئيس اللجنة المنظمة للمعرض: “إن المشاركة القوية المرتقبة للشركات الخليجيية في “سيال الشرق الأوسط” تعكس الأهمية الكبيرة التي يمثله هذا المعرض للوفود التجارية للحصول على فهم أفضل لسوق الأغذية في الشرق الأوسط والإمكانيات الكبيرة التي يوفرها في ظل ارتفاع الطلب على السلع الغذائية إضافة إلى تأثير العوامل الديمغرافية على الطلب. وسنواصل البناء على السمعة الطيبة التي  اكتسبها المعرض على مدار دوراته السابقة كمنصة رائدة لإلقاء الضوء على الفرص الهائلة التي يوفرها السوق ومناقشة أحدث الاتجاهات والتطورات التي ستحدد ملامح مستقبل صناعة الأغذية والمشروبات في المنطقة “.

من جهتها قالت جوان كوك، المدير التنفيذي لمعرض: “يقدم “سيال الشرق الأوسط” منصة مثالية للتواصل مع مجموعة واسعة ومتنوعة من الشركات الإقليمية والعالمية العاملة في قطاع الأغذية والمشروبات التي تشارك تحت مظلة أجنحتها الوطنية، كما أنه يوفر فرصة مناسبة للعارضين من هذه الأسواق للترويج لمنتجاتهم واستكشاف أسواق جديدة فضلاً عن توسيع قاعدة شركائهم في المنطقة.”

ويأتي انعقاد “سيال الشرق الأوسط” في الوقت الذي يشهد فيه سوق الأغذية والمشروبات وتموين الطائرات في دول مجلس التعاون الخليجي الذي يقدر بنحو 130 مليار دولار نمواً قوياً نتيجة الزيادة في نسبة السكان الشباب ونمو الطبقة المتوسطة وارتفاع معدلات الدخل وأعداد السياح. وباتت صناعة الأغذية والمشروبات أحد أسرع القطاعات نمواً في المنطقة التي تسعى إلى تنويع مصادر الدخل ورفع مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي من أجل دفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام.

ومن بين الدول الخليجية المشاركة في المعرض، تولي الكويت ضمن سعيها للحفاظ على استدامة سلاسل إمداد المواد الغذائية أهمية كبيرة لتنويع مصادر التوريد جنباً إلى جنب مع جهودها المتواصلة لزيادة الإنتاج الغذائي المحلي، بما يواكب ارتفاع عدد السكان والتغيرات في أنماط استهلاك الغذاء في المجتمع الكويتي نتيجية ارتفاع دخل الأفراد، كما أن ربع سكان الكويت تقل أعمارهم عن 14 سنة، مما يخلق فرصاً كبيرة لشركات الأغذية والمشروبات التي تتطلع إلى الاستفادة من الطلب المتزايد على السلع الغذائية.

كما تشارك مملكة البحرين -التي وقعت عدداً من الاتفاقيات الثنائية مع دولة الإمارات في مجال الزراعة- بجناح وطني، استجابة لما يشهده قطاع الأغذية والمشروبات في المملكة من نمو كبير أسهم بارتفاع الطلب على الغذاء نتيجة  زيادة عدد السكان، والنمو المتواصل في قطاعي السياحة والضيافة.

ويقام معرض “سيال الشرق الأوسط” بشراكة استراتيجية من جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية، وبدعم من الراعي المضيف غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، والراعي الاستثماري ممثلاً بالهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي، الى جانب مركز خدمات المزارعين كراع فضي، وشريك التجزئة ممثلاً بمجموعة اللولو.

شارك اصدقائك في :