موبايلي تتعاون مع “هواوي” لنشر تقنيات الجيل الخامس (5G) في السعودية خلال خمس سنوات

 الرياض، المملكة العربية السعودية – 30 أكتوبر 2018: وقعت شركة موبايلي، الرائدة في توفير خدمات الاتصالات  السعودية مذكرة تفاهم مع شركة “هواوي”، الرائدة عالمياً في توفير البنى التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، بهدف توطيد أواصر التعاون في مجال تطوير شبكات الاتصالات. وأعلنت الشركتان عن وضع خطتهما التي تستمر لمدة خمس سنوات وتهدف إلى الارتقاء بشبكات موبايلي وتسريع وصول تقنيات الجيل الخامس (5G) إلى السعودية. وكانت مذكرة التفاهم قد أُبرمت في المقر العالمي لشركة “هواوي” بمدينة شنزن في الصين خلال زيارةٍ قام بها مؤخراً المهندس مزيد الحربي، الرئيس التنفيذي لتقنية المعلومات في شركة موبايلي.

وستشمل خطة “هواوي” وموبايلي التي تمتد لخمس سنوات وتحمل اسم “شبكة 2023” (Network 2023) تقييم كامل شبكات الاتصالات الوسيطة (E2E) واستراتيجية التطوير بهدف تحديث البنى التحتية المتوفرة لدى شركة موبايلي ووضع تقنيات الجيل الخامس (5G) في متناول كل من الشركات والمستهلكين في المملكة العربية السعودية.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستعمل “هواوي” بصفتها استشاري استراتيجية تطوير الشبكة على مساعدة موبايلي في ترقية شبكات الجيل الرابع والنصف (4.5G) إلى الجيل الخامس (5G) ووضع الخطط لتنفيذ الشبكة المطلوبة، بما فيها الطيف الترددي وتجربة المستخدم. ولن يقتصر تعاون الشركتان على اعتماد التقنيات السحابية ضمن كامل شبكة موبايلي بما يجهزها لاعتماد تقنيات الجيل الخامس (5G) فحسب، بل ستعملان أيضاً على وضع الاستراتيجية والخطط الخاصة بمركز البيانات وتقنية المعلومات. كما ستقدم “هواوي” استشاراتها لشركة موبايلي فيما يخص خدماتها المقدمة للشركات والمستهلكين فضلاً عن وضع التوقعات الخاصة بالسوق ورؤية واستراتيجية الأعمال.

وتهدف مذكرة التفاهم بالدرجة الأولى إلى تعزيز أواصر التعاون بين شركة “هواوي” وموبايلي بما يوفر أحدث شبكات (E2E) المتطورة في السعودية. ومن خلال الجمع بين شبكات (E2E) من “هواوي” التي تتضمن سجلاً واسعاً من الحلول والمنتجات وبين الخدمات المتميزة التي تقدمها شركة موبايلي لعملائها، تسعى الشركتان إلى طرح مجموعة جديدة من الخدمات الرقمية وتوفير مصدر جديد للإيرادات بما يعزز من كفاءة العمليات ويخفض من التكاليف ويقلل من زمن وصول المنتجات والحلول إلى السوق ويوسع قاعدة عملاء موبايلي.

وفي معرض تعليقه على إبرام مذكرة التفاهم، قال م. مزيد الحربي: “يسرنا أن نوحد صفوف تعاوننا مع شركة “هواوي” بما يضمن تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية في صدارة الدول المواكبة لأحدث التوجهات والتقنيات في مجال الجيل الخامس. لا شك أن الابتكار يلعب دوراً جوهرياً في تمكين المملكة من التحوّل إلى بلاد رقمية، ونؤكد في موبايلي التزامنا بنشر أحدث التقنيات المتطورة التي تمكّن الشعب السعودي من عيش حياة عصرية راقية مدعومة بأحدث التقنيات. وسنتمكن من تحقيق هدفنا هذا من خلال تعاوننا مع شركة هواوي المرموقة”.

من جانبه، علّق دينيس زهانغ، الرئيس التنفيذي لشركة “هواوي تك إنفستمنت” العربية السعودية المحدودة، قائلاً: “نفخر باختيارنا من قبل شركة موبايلي كشريك في قيادة مسيرة تطوير شبكات الجيل الخامس. ونبذل في ‘هواوي’ قصارى جهودنا لمساعدة حكومة المملكة في تحقيق أهدافها المدرجة في رؤية السعودية 2030 الرامية لبناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة، ولا شك أن البنى التحتية الذكية والمرنة لشبكات الاتصالات تلعب دوراً هاماً في بلوغ أهدافنا هذه. ومن خلال الاعتماد على شبكات الجيل الخامس في المملكة، سنتمكن من تسريع عملية التحول الرقمي في السعودية من خلال ابتكار فرص أعمال جديدة وإعادة إحياء الصناعات القديمة. ونتطلع قدماً للعمل جنباً إلى جنب مع موبايلي بهدف وضع مزايا تقنيات الجيل الخامس في خدمة المملكة العربية السعودية”.

شارك اصدقائك في :