الأطفال الصغار يوزعون هدايا العيد على العمال أصحاب الياقات الزرقاء

الأطفال الإماراتيون في فروع حضانة أوركارد البريطانية داخل المؤسسات الحكومية يرسمون البسمة على وجوه العمال قبل حلول عيد الأضحى المبارك

١٩أغسطس ٢٠١٨ ؛ دبي، الإمارات العربية المتحدة:

احتفالاً بالعيد السعيد وروح الكرم، ولإضفاء السعادة على العمال ذوي الياقات الزرقاء، قامت حضانة أوركارد البريطانية وفروعها في بلدية دبي، ديرة ومختبر دبي المركزي بتوزيع هدايا العيد على العمال الذين يقدمون خدماتهم المقدرة للمجتمع.

وقام الأطفال الإماراتيون بتوزيع علب الطعام التي تحتوي على المواد الغذائية المتنوعة، والبطاقات الهاتفية للعمال ليتمكنوا من الاتصال بأسرهم في أوطانهم، ويشاركونهم الفرحة والاحتفالات بمناسبة العيد السعيد. وقد قدم الأطفال الشكر لعمال النظافة وللعاملين، تقديرا لما يقومون به من جهد لخدمة المجتمع وضمان سير العمل بسلاسة.

وقد عبرالعمال عن سرورهم لتلقي الهدايا، وأعربوا عن تقديرهم لتلك المبادرة، وسعادتهم بتبادل التهاني بالأعياد ومشاركة الاحتفال مع أسرهم في بلدانهم.

إن مبادرات خدمة المجتمع تغرس شعورًا بالمسؤولية الاجتماعية، والتعاطف، والاهتمام بالرعاية لدى الأطفال. وقد تم إعداد صناديق الهدايا من قبل الأطفال تحت إشراف المعلمين، لنشر السعادة وترسيخ فن العطاء.

وقالت الدكتورة فاندانا غاندي، الرئيسة التنفيذية والمؤسسة لمجموعة حضانة أوركارد البريطانية، “إن غرس القيم الصحيحة في سن مبكرة للغاية، يلعب دوراً هامًا في تنمية وتنشئة الأطفال ليكونواأفرادًا صالحين ومهذبين؛ مما يجعلهم لطفاء وخيرين في عطائهم للكبار. إن هدفنا هو جعل المشاركة والعطف والرعاية جزءًا طبيعيًا من حياتهم.”

وإلى جانب وجود “المنهج الأخضر” في حضانة أوركارد البريطانية لتشجيع الأطفال على المبادرات البيئية؛ فإن الحضانة تدعم أيضا دور الأيتام، ودور رعاية المسنين، ومراكز إيواء الحيوانات، والأعمال الخيرية لمساعدة المحتاجين؛ وذلك من خلال التبرع بنسبة من إيراداتها إلى قسم المسؤولية الاجتماعية للشركات

بحضانة أوركيد البريطانية، وهي الذراع الخاص بالمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في الحضانة.

يقوم أولياء الأمور وطاقم العاملين بالحضانة أيضاً، بالمساهمة المجتمعية من خلال التطوع بوقتهم وجهدهم، والمشاركة في الفعاليات المختلفة، مثل المسيرة من أجل التعليم، ومسيرة التوعية بالتوحد، بجانب المبادرات الأخرى. وفي الواقع، فإن حضانة أوركارد البريطانية تديرمركزًا لتدريب المعلمين وأولياء الأمور، ليس فقط لرعاية الأطفال ولكن أيضًا لذوي الهمم، والمسؤولية الاجتماعية للشركات وموضوعات أخرى متنوعة. وقد حصلت الحضانة على عديد من الجوائز المرموقة، بما في ذلك الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، بالإضافة إلى كونها حاصلة على شهادات الأيزو في مجال الصحة والسلامة والبيئة ونظم إدارة الجودة المدرسية.