بمشاركة نحو 18 متدربة من مختلف الجنسيات جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية تطلق برنامج الرضاعة الطبيعية التدريبي لعام 2018

الشارقة 10 أبريل 2018

أطلقت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية في إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، اليوم (الثلاثاء)، برنامج الرضاعة الطبيعية التدريبي في سنته الثانية عشرة، والذي يهدف إلى تعريف الأمهات بفوائد الرضاعة الطبيعية وأهميتها، وفهم احتياجات المولود الجديد، ومكونات حليب الأم ومميزاته وأهميته لصحة الطفل، إضافة إلى تدريبهن على التغلب على التحديات التي قد تواجه الأم عند اختيارها للرضاعة الطبيعية وكيفية تجاوزها، ومخاطر الحليب الصناعي المتعددة، وأساليب الرضاعة الطبيعية ومفاتيح نجاحها.

وحضرت فعاليات البرنامج الذي يقدم باللغتين العربية والإنجليزية، نحو 18 متدربة، من الأمهات العاملات وغير العاملات، من مختلف الجنسيات، واللواتي شاركن في المستوى الأول والثاني من البرنامج، حيث يهدف المستوى الأول إلى تأهيل مجموعة من الأمهات لـ”دعم الأم المرضع”، أما المستوى الثاني فيهدف إلى إعداد “مرشدات الرضاعة الطبيعية”. وأتاح البرنامج للمتدربات الحصول على المستوى الأول فقط أو الجمع بين المستويين للحصول على شهادة مرشدة الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى التدريب العملي بالمستشفيات للحصول على خبرة التعامل مع الأم المرضع والطفل.

ويستمر البرنامج لمدة ثلاثة عشر يوماً، بمعدل يومين في كل أسبوع خلال شهري أبريل ومايو 2018، ويركز على كيفية استمرار الرضاعة الطبيعية للأم بشكل عام والأم العاملة بشكل خاص، وتعريفها بكيفية استخراج وتخزين الحليب بطريقة صحية وآمنة، وكذلك التعريف بالخدمات الكثيرة التي تقدمها جمعية الرضاعة الطبيعية إلى منتسباتها والأسرة والمجتمع في إمارة الشارقة، وكيفية الحصول على المعلومات من مصادرها الصحيحة.

وفي بداية انطلاق البرنامج ألقت الأستاذة هبة محمد زقوت المشرف العام على البرنامج التدريبي كلمة بالنيابة عن رئيسة الجمعية المهندسة خولة النومان، ، حيث رحبت بالمتدربات المشاركات في البرنامج، وأكدت أن الجمعية تفتخر بهن جميعا كعضوات جديدات ومرشحات لمهمة تطوعية عظيمة لمشاركة الجمعية في تحقيق أهدافها، وأثنت على دورهن القادم في نشر ثقافة الرضاعة الطبيعية بالمجتمع، وتقديم الدعم والمساندة للأمهات المرضعات في السنوات المقبلة .

ويقدم البرنامج مجموعة من الخبراء ذوي الاختصاص من الكوادر الطبية العاملة في المراكز الصحية والمستشفيات المختلفة بإمارة الشارقة، بالإضافة إلى مجموعة من المرشدات المتطوعات بالجمعية، والمثقفات الصحيات من إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة. ويشرف على  تنفيذ البرنامج  موظفات ومتطوعات الجمعية.

حيث صاحب البرنامج معرض يتضمن شركات ومراكز صحية مختلفه تدعم صحة الأم والطفل بحيث قدمت العديد من الفحوصات والخدمات المختلفة للمتدربات وذلك للعمل على تشجيعهن لحضور مختلف البرامج والورش التي تهتم بصحةالام والطفل من اجل جيل صحي وواعي .وتحظى جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعة التي تعمل تحت مظلة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة منذ العام 2004، برعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي،  رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، كما تحظى الجمعية برئاسة فخرية من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، علماً بأن الجمعية تأسست سابقاً من قبل مجموعة من مؤيدي الرضاعة الطبيعية، بالتعاون مع مركز الأمومة والطفولة في الشارقة، وأسهمت في تأسيس أول عيادة للرضاعة الطبيعة على مستوى الدولة بالشارقة عام 2001. 

شارك اصدقائك في :