دبي للسياحة وهواوي توقعان مذكرة تفاهم

لتعزيز مكانة دبي كوجهة سياحية جذّابة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 يناير 2018: أبرمت ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘ مذكرة تفاهم مع ’دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي‘ (دبي للسياحة) بهدف توحيد الجهود نحو ترسيخ مكانة دبي كوجهة مفضلة لدى السياح من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والصين. وقام بتوقيع المذكرة كل من عصام كاظم، المدير التنفيذي لـ’دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي‘؛ وجين جياو، رئيس ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، لتعزيز أواصر التعاون الاستراتيجي بين الطرفين على مختلف الأصعدة.

وبموجب الاتفاقية سيعمل الطرفان من أجل ترسيخ حضور دبي الثقافي والتراثي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والصين. وستعمل الشركة على تحقيق هذا الهدف من خلال مشاركة المعلومات، والصور، ومقاطع الفيديو، ونبذة عن الفعاليات الرئيسية، وخدمات الحجز والطلب عبر الإنترنت مع جميع المسافرين سواءً من الزوّار أو رجال الأعمال أو المقيمين، ما يضمن لهم بالتالي إقامة ممتعة وسهلة وذكية في دبي.

وقال السيد عصام كاظم، المدير التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: “نلتزم ببذل كافة الجهود للترويج لإمارة دبي كوجهةٍ مفضلة للزوّار الدوليين، ونسعى دائماً لاغتنام الفرص التي تتيح لنا التواصل بطريقة أفضل مع الفئات المستهدفة من الجمهور. وستساعدنا مذكرة التفاهم في تحقيق هذا الهدف من خلال زيادة مستويات الوعي حول أهم عوامل الجذب في دبي، بما في ذلك الوجهات الثقافية والتراثية ووجهات الطعام والتسوّق والترفيه والمغامرة. وستتم مشاركة هذه الرسالة في الشرق الأوسط وأفريقيا والصين متيحين بذلك الفرصة أمام المسافرين من الجيل الجديد للتعرف أكثر على دبي واكتشاف أسرارها”.

من جانبه، قال السيد جين جياو، رئيس مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “نتشارك في هواوي ذات الرؤية التي تحملها إمارة دبي، والتي تتمحور حول دفع عجلة الابتكار بشكلٍ دائم. وتؤكد مذكرة التفاهم على هذه الرؤية المشتركة وحرصنا على الترويج لإمارة دبي كوجهة أعمالٍ وترفيه عالمية الطراز. كما ستساعدنا هذه الاتفاقية في إعادة رسم ملامح تجربة المسافرين في دبي بالاعتماد على أحدث الحلول والخدمات التكنولوجية المبتكرة”.

وسيتمكن العملاء بفضل هذا التعاون أيضاً من الوصول عبر الإنترنت إلى تشكيلة الصور الغنية لمدينة دبي الخاصة بـ’دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي‘ لاستخدامها كموضوعات وصور خلفية وصور قفل الشاشة. وعلاوة على ذلك، ستعمل ’دبي للسياحة‘ وهواوي سوية على تطوير السمات الأساسية المضمّنة في نظام التشغيل ’إموي‘ (EMUI) الخاص بهواوي، مما سيساعد السياح على استكشاف دبي بطريقة أكثر ذكاء.

ويُشار إلى أن ’دبي للسياحة‘ هي الجهة الرئيسية المسؤولة عن تخطيط وتطوير وتسويق القطاع السياحي في إمارة دبي والاشراف عليه. وتتمتع هواوي بإرثٍ طويلٍ من التعاون الناجح مع مختلف الجهات الحكومية في إمارة دبي، ولطالما كانت داعماً رئيسياً للمبادرات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وانطلاقاً من التزامها بالابتكار، تمكنت هواوي من تعزيز قوتها وحضورها في منطقة الشرق الأوسط، حتى باتت تحتل اليوم المرتبة الثانية في سوق الهواتف الذكية في المنطقة. وستسهم الشراكة الجديدة في إبراز ما لدى دبي من مقوّمات سياحية وفعاليات ومشاريع البنية التحتية الجديدة، وإتاحتها أمام مختلف فئات المسافرين.

لمحة حول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دائرة السياحة)

تتمثل رؤية ’دائرة السياحة والتسويق التجاري‘ في ترسيخ مكانة دبي باعتبارها وجهة سياحية رائدة عالمياً ومركزاً تجارياً متميزاً على مستوى العالم، وتسعى إلى تعميق مستوى الوعي حول مدينة دبي لدى الجمهور العالمي وجذب السياح والاستثمارات الداخلية إلى الإمارة. وتعتبر ’دائرة السياحة والتسويق التجاري‘ (دائرة السياحة) الجهة الرئيسية المسؤولة عن التخطيط والإشراف والتطوير والتسويق السياحي في إمارة دبي، كما تعمل أيضاً على تسويق القطاع التجاري في الإمارة والترويج له؛ وتحمل على عاتقها مسؤولية ترخيص جميع الخدمات السياحية وتصنيفها، بما في ذلك المنشآت الفندقية وشركات تنظيم الرحلات ووكلاء السياحة والسفر. ومن العلامات التجارية والإدارات الحالية التي تنضوي تحت مظلة دائرة السياحة والتسويق التجاري نذكر ’فعاليات دبي للأعمال‘، و’تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة‘، و’مؤسسة دبي للمهرجانات وترويج قطاع التجزئة‘ (والمعروفة سابقاً باسم ’مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري‘).

حول مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين:

تعتبر ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘ واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة من المنتجات بما فيها أجهزة الهواتف المتحركة، والأجهزة القابلة للارتداء، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوي في أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم. وفي عام 2016، حلت المجموعة في المرتبة الثالثة في العالم من حيث حجم شحنات الهواتف المتنقلة.

وقد انعكس النمو السنوي الكبير الذي تحققه الشركة في النهوض الكبير الذي حققته علامة هواوي والذي جعلها واحدة من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. ففي عام 2017، احتلت هواوي المرتبة 49 ضمن قائمة ’براندز‘ لأفضل 100 علامة تجارية عالمية، والمرتبة 88 ضمن قائمة ’العلامات التجارية الأكثر قيمة لعام 2017‘ والتي أصدرتها مجلة ’فوربس‘، والمرتبة 40 ضمن قائمة أكثر 500 علامة تجارية قيمة في العالم لعام 2017، والتي تصدرها مؤسسة ’براند فاينانس‘. كما أشار تصنيف قائمة ’فورتشن 500‘ للعام الحالي إلى ارتقاء هواوي إلى المرتبة 83 في التصنيف، محققة قفزةً كبيرةً بعد احتلالها للمركز 129 ضمن قائمة العام الماضي، مع إيرادات بلغت 78.51 مليار دولار أمريكي، الأمر الذي خولها الوصول إلى قائمة أهم 100 شركة عالمية حسب ’فورتشن 500‘ للمرة الأولى.

وباعتبارها مجموعة رائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوي قسماً كبيراً من ايرادات المبيعات السنوية للأبحاث وجهود التطوير، وقامت بإنشاء 16 مركزا للبحوث في جميع أنحاء العالم. ومن ضمن هذه المرافق مركز هواوي لأبحاث الجماليات في باريس. كما قامت هواوي بإنشاء مركز جديد للأبحاث والتطوير في “مختبر ماكس بيريك للابتكار” في مدينة فِتسلار في ألمانيا، حيث تتشارك هواوي وشركة “لايكا” في مجال الأبحاث التكنولوجية لتطوير كاميرات الأجهزة المحمولة وجودة الصور.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://consumer.huawei.com/ae-en

ولمعرفة آخر التحديثات المتعلقة بـ ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘، تابعونا على صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

 

شارك اصدقائك في :