الأحد. أغسطس 18th, 2019

“الإماراتي لكتب اليافعين” ممثلاً لأدب الطفل الإماراتي في “معرض هونج كونج الدولي للكتاب”

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

في مشاركة هي الأولى من نوعها، في إحدى أهم الفعاليات الأدبية الآسيوية في الشرق الأقصى، شارك “المجلس الإماراتي لكتب اليافعين”، الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، في “معرض هونج كونج الدولي للكتاب” في دورته الثامنة والعشرون، والتي تقام في الفترة من 19-25 يوليو الجاري.

وجاءت مشاركة المجلس ضمن جناح قنصلية دولة الإمارات العربية المتحدة في هونج كونج، وذلك استجابةً للدعوة التي تلقاها المجلس من القنصلية ليكون ممثلاً لدولة الإمارات العربية، وسفيراً لأدب الطفل الإماراتي في المعرض، وتضمن الوفد المشارك كلاً من مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين ومؤلفة قصص الأطفال، وعلياء الشامسي، رسامة ومؤلفة كتب الأطفال.

Advertisements

وعرض المجلس خلال مشاركته مجموعة من الكتب التي أصدرها ضمن مشروعه “كتب – صنعت في الإمارات”، كما قدم مجموعة من العروض التفاعلية التي سلطت الضوء على التراث الأدبي الإماراتي، والعادات والتقاليد المحلية وعرفتهم بالأدب الإماراتي الغني والثقافة الإماراتية الأصيلة، طيلة أيام المعرض والذي شهد إقبالاً كبيراً تجاوز المليون زائر من هونج كونج والدول المجاورة في العام الماضي.

وقالت سعادة نبيلة عبدالعزيز الشامسي، قنصل عام الدولة في إقليم هونج كونج : “يسعدني أن تحقق دولتنا الحبيبة، دولة الإمارات العربية المتحدة، هذا النجاح الكبير، في أول مشاركة لها في معرض هونج كونج للكتاب 2017، وآمل أن تكون هذه المشاركة هي الخطوة الأولى نحو تعزيز سبل التعاون الثقافي والفكري المشترك بين الإمارات وهونج كونج، في إطار مبادرة (طريق الحرير الجديد) الهادفة لإحياء وتطوير طريق الحرير التّاريخيّ”.

ومن جانبها قالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: “يواصل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين إثبات حضوره في مختلف المحافل الثقافية العالمية، حيث شكل معرض هونج كونج الدولي للكتاب فرصة ثمينة للتواصل والتعرف على ناشرين ومؤلفين جدد، وتعريف جمهور المعرض بالثقافة الإماراتية الأصيلة، وذلك من خلال البرنامج المتكامل الذي قدمناه في المعرض والذي حفل بمجموعة متنوعة من الفعاليات وتمكنا خلاله من تبادل الخبرات مع المنظمات الثقافية والأدبية في هونج كونج”.

وأعربت العقروبي عن سعادتها باختيار المجلس الإماراتي لكتب اليافعين ممثلاً لدولة الإمارات في هذا المحفل الثقافي الكبير، وهو ما منحه فرصة التعريف بأدب الطفل الإماراتي، ومد جسور التواصل مع مجموعة من الناشرين والكتّاب والرسامين في منطقة شرق آسيا، خصوصاً في ظل سعي المجلس إلى توسيع وتطوير علاقاته مع جميع الجهات المهتمة بأدب الأطفال واليافعين في العالم.

نبذة عن “المجلس الإماراتي لكتب اليافعين”

يعد المجلس الإماراتي لكتب اليافعين الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين؛ وهو منظمة غير ربحية تمثّل شبكة عالمية من الأشخاص حول العالم ممن تعهّدوا بتأمين الكتب للأطفال، وتعزيز ثقافة القراءة لديهم، وتسعى هذه المنظمة إلى الترويج للوعي العالمي من خلال كتب الأطفال ومنحهم إمكانية الوصول إلى الكتب ذات المعايير الأدبية والفنية العالية، بالإضافة إلى تأمين الدعم والتدريب اللازمين للمؤلفين والرسامين المهتمين بأدب الأطفال.

Advertisements

نبذة عن مشروع “كتب – صنعت في الإمارات”

يهدف مشروع “كتب – صُنعت في الإمارات” إلى تشجيع الأدباء والرسامين الإماراتيين على تطوير مهاراتهم في مجال كتابة ورسم كتب الأطفال، والعمل على ترويج أعمالهم في الإمارات وخارجها. ويسعى المشروع من خلال ورش العمل التي يقدمها، إلى تدريب الكتّاب والرسامين الإماراتيين الشباب للارتقاء بالعملية الإبداعية لإنتاج كتب الأطفال باللغة العربية.

 


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements
Advertisements