for Ladies in Dubai - Dubai Iconic Lady

مجموعة إم كى إم وسرايا للمعارض تدعم جمعية بيت الخير

Advertisements
Advertisements

دبي – الإمارات. قدمت مجموعة إم كى إم وسرايا للمعارض دعما ماديًا بقيمة 200 ألف درهم إماراتي لجمعية بيت الخير بمناسبة شهر رمضان المبارك وعام الخير، وذلك دعماً لـ “صندوق الأيتام” ومشروع المير الرمضاني، وذلك من ريع السوق الرمضاني المتميز الذي أقيم في البهو الرئيس لمول وافي بدبي.

وتهدف هذه المساهمات إلى دعم نوعين من المشاريع الخيرية التي تضطلع بهما الجمعية، وهما مشروع “المير الرمضاني” و”مشروع صندوق الأيتام”. وتشترك مجموعة إم كى إم وسرايا للمعارض في دعم هذين المشروعين لتقديم المساعدة للأسر المحتاجة.

Advertisements

وقال لورنس ماريس، المدير العام للعقارات بمجموعة إم كى إم التجارية القابضة: “إنه لمن دواعي فخرنا أن نرد الدين لهذا المجتمع، وأن نقدم الدعم في عام الخير للأيتام ونوفر لهم فرصا تعليمية أفضل تتيح لهم مستقبلا أكثر إشراقا. حيث تهدف هذه المبادرة إلى تطوير حياة هؤلاء الأطفال وتحقيق مستقبل أفضل لهذه الأمة”. وأضاف أن “هذه اللفتة الكريمة أتت بمبادرة من قبل مؤسس الشركة، سعادة الشيخ مانع بن خليفة آل مكتوم، مواكبةً منه لعام الخير”.

ووجه سعيد مبارك المزروعي، نائب مدير عام “بيت الخير” الشكر للقائمين على كلا الشركتين، وأشاد بروح العطاء التي يتحلى بها القائمون عليهما، وقال: هذا العطاء السخي يؤكد التزام شركاتنا الوطنية والشركات العاملة على أرض الإمارات بمبدأ المسؤولية المجتمعية، وحرصها على أن تقدم لهذا المجتمع جزءاً من عائداتها، كعربون وفاء وعرفان للقيادة الرشيدة، التي وفرت للقطاع الخاص بيئة الاستثمار الناجح، ونقدر اهتمام كلتا المؤسستين بشريحة الأيتام، التي تعد من أهم الفئات المستهدفة من عمل “بيت الخير” الإنساني داخل الدولة، وتفاعلهما مع الموسم الرمضاني الذي يشكل أكبر منصة للعطاء الخيري خلال العام، وهذا العطاء الجزيل يؤكد على دور الشركات الخاصة في إثراء عام الخير، وتجسيد روح العطاء التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، من خلال إعلان عام 2017 عاماً للخير”.

Advertisements

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

Advertisements

وأضاف المزروعي: ” نهنئ الذين شاركوا، كما نشجع إخواننا والجهات الأخرى على التفاعل، فعمل الخير عمل نبيل نسعى من خلاله لخدمة المجتمع، وهي رسالة ربانية نسعى من خلالها لتوفير العيش الهانئ للأسر المحتاجة والحالات المقيمة على أرض هذه الدولة المعطاءة، ونتمنى من الجميع الدعم، وما نحن في بيت الخير إلا وسيط بين المانح والمحتاج، ونسعى وإياهم للوفاء والإخلاص لمجتمعنا ودولتنا”.

وقالت عائشة الجسمي ممثلة عن شركة سرايا للمعارض: “إنه ليسعدنا أن ندخل في هذه الشراكة مع مجموعة إم كى إم من أجل هذا الهدف النبيل. حيث أن جمعية بيت الخير تقدم الدعم لهذه الفئات المحتاجة عبر عدد من المشاريع المتنوعة، وهو عين ما نهدف إليه من التواصل مع هذه الفئات وتقديم الدعم لها، من خلال هذه الشراكة.”

يذكر أن جمعية بيت الخير، فضلا عن دعمها للمشاريع سالفة الذكر، تقوم بتقديم عدد من مشاريع التكافل والدعم المجتمعي للفئات الأقل دخلاً داخل الدولة، وتسعى لإسعادها، لا سيما الفئات التي تحتاج إلى الدعم المعنوي لتعزيز مكانتها ودورها في المجتمع، كالأرامل والمسنين وأصحاب الهمم.

 1,322 total views,  1 views today

Advertisements