22 يوليو، 2017

“دبي للثقافة” تطلق النسخة الثانية من ركن القراءة في ’عالم مدهش‘

Advertisements
شارك اصدقائك في :

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 18 يوليو 2017] – أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، مؤخرًا عن إطلاق النسخة الثانية من ركن القراءة في عالم مدهش الترفيهي بعد النجاح الكبير في العام الماضي. ويوفر الركن للأطفال مجموعه من الأنشطة القرائية ومكتبة لكتب الأطفال، وذلك على هامش مهرجان مفاجآت صيف دبي بمركز دبي التجاري العالمي.

ويتيح هذا النشاط للأطفال ومرافقيهم قضاء أوقات ممتعة ومفيدة في ركن القراءة طوال فترة المهرجان خلال الفترة من 3 يوليو وحتى 12 أغسطس المقبل، على مدى 12 ساعة يوميًا من الحادية عشر صباحًا وحتى الحادية عشر مساءً.

  وكانت الهيئة قد شاركت بركن مماثل في العام الماضي، وحظي بإقبال واسع من جانب الأطفال. ومن المتوقع أن يسجل النشاط هذا العام نجاحًا عاليًا، لاسيما مع توفير المزيد من الأنشطة والفعاليات طوال فترة إقامة الركن. وعلاوة على ذلك، زودت المكتبة بكتب ومجلات باللغتين العربية والإنجليزية، كما تقام ورش قرائية منوعة، وجلسات قراءة تفاعلية، وألعاب تعليمية ومسابقات مختلفة. وستكون جميع هذه الفعاليات تحت إشراف متخصصين في هذا المجال.

Advertisements

ويهدف المشروع إلى ترسيخ القراءة كعادة مجتمعية دائمة في الإمارات وبين أجيالها، إضافة إلى توفير الفرص أمام مختلف أفراد المجتمع للاستفادة من المعلومات، بالاعتماد على أنشطة تعمل على جذب الجميع للقراءة، وتطوير المهارات المتعلقة بها. ومن شأن ركن القراءة في عالم مدهش الترفيهي تسهيل وصول الأنشطة القرائية للمجتمع، بما يدعم نشر الوعي بالقراءة للجميع.

وقالت الدكتورة حصة بن مسعود، مدير إدارة المكتبات العامة في هيئة دبي للثقافة والفنون: “تأتي هذه الخطوة في إطار المبادرات التي تطلقها دبي للثقافة وتهدف إلى تعزيز ودعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة (2016 – 2026) التي وجه بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة – “حفظه الله”، وحظيت بمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – “رعاه الله”.

وأضافت: “إننا نرى في هذه المبادرة المهمة فرصة مثالية للأسر في دبي والإمارات الأخرى، لإتاحة المجال أمام أطفالهم للمشاركة في الفعاليات التعليمية والترفيهية المتنوعة، ومساعدتهم على قضاء أوقات ممتعة ومفيدة خلال موسم الصيف في أجواء مثالية”.

ويعد عالم مدهش الترفيهي التي تعرف باسم “عالم مدهش” الوجهة الأمثل للترفيه العائلي خلال أشهر الصيف في دبي، وتستقطب كل عام أكثر من 500 ألف زائر لمتابعة الفعاليات الترفيهية بطرق مبتكرة تبقى خالدة في أذهان الصغار.

يشار إلى أن “دبي للثقافة” تبدي التزامًا راسخًا إزاء إثراء المشهد الثقافي في المدينة، انطلاقاً من تراثها العربي العريق، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، وتسهم في المبادرات الاجتماعية البنّاءة لما فيه خير وفائدة مواطني الدولة والمقيمين فيها على حد سواء.

نبذة عن هيئة دبي للثقافة والفنون:

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، “هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)” في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الجهة المعنية بتطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة. ومنذ ذلك الوقت، نجحت الهيئة في لعب دور رئيسي في تحقيق أهداف “خطة دبي 2021″، المتمثلة في تسليط الضوء على الإمارة كعاصمة مزدهرة للقطاعات الإبداعية، وتعزيز جوانب القوة التي تتمتع بها “كموطن لأفراد مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة”.

وكجزء من مسؤوليتها، أطلقت دبي للثقافة العديد من المبادرات التي تركز على تعزيز النسيج الثقافي التاريخي والمعاصر في دبي، بما في ذلك “موسم دبي الفني”، وهي مبادرة فنية جامعة على مستوى الإمارة، تكون باكورتها مع انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب، كما تشمل فعاليات “آرت دبي” و”أيام التصميم- دبي”، و”معرض سكة الفني” – الفعالية الأبرز ضمن “موسم دبي الفني”، ويعتبر حدثًا سنويًا يهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع. بالإضافة إلى “معرض دبي الدولي للخط العربي”، الحدث الفني الذي يحتفي بالفن الذي يعتبر من الأساليب التعبيرية التي تحتفي بجماليات الكلمة المكتوبة. أما مهرجان دبي لمسرح الشباب، فهو حدث سنوي للاحتفاء بفن المسرح في الإمارات. وأما “دبي قادمة” فيمثل منصة ديناميكية تهدف إلى إبراز روح الإمارة الثقافي ومشهدها الإبداعي الحيوي على الصعيد العالمي.

وتعد “كريتوبيا” (www.creatopia.ae) واحدة من المبادرات الرئيسية للهيئة، وتمثل أول منصة حكومية رقمية مخصصة للقطاعات الإبداعية والثقافية بدبي تهدف لتبادل الأفكار وصقل المهارات بين أفراد المجتمع الإبداعي وتوفير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في الصناعة الإبداعية من خلال تقديم الحلول والموارد الإبداعية اللازمة.

وتلعب “دبي للثقافة” أيضًا دورًا رائدًا في دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، وعلى وجه التحديد من خلال تجديد جميع فروع مكتبة دبي العامة، لتحويلها إلى مراكز ثقافية وفنية عصرية. وتوفر مكتبة دبي العامة في جميع فروعها للأطفال والشباب مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية التي تشجع على استخدام مرافقها. ويعتبر برنامج “صيفنا ثقافة وفنون” إحدى مبادرات مكتبة دبي العامة التي تكمل الاستراتيجية الوطنية للقراءة، حيث تكون أنشطتها مفتوحة أمام جميع الفئات العمرية، وتدور حول أربعة محاور رئيسية وهي: السعادة، والقراءة، والأسرة، والمستقبل.

Advertisements

وتتولى الهيئة أيضًا إدارة أكثر من 17 موقعًا تراثيًا في أنحاء مختلفة من الإمارة، كما أنها أحد الأطراف الحكومية الرئيسة المشاركة في تطوير منطقة دبي التاريخية. وبصفتها الجهة المعنية بقطاع المتاحف في دبي، أطلقت دبي للثقافة رسميًا متحف الاتحاد في ديسمبر 2016، والذي يعد منصة لتشجيع التبادل الثقافي وربط الشباب الإماراتي بثقافتهم وتاريخهم. وكجزء من مسؤوليتها، تدعم الهيئة رؤية دبي لتصبح نقطة محورية للتبادل الثقافي المتنوع إقليميًا وعالميًا، كما ستكون المتاحف عنصرًا حافزًا للحفاظ على التراث الوطني.

14 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements