مستشفى زليخة تطلق حملة ’اخسر وزناً أكبر واربح صحة أفضل‘ دعماً لمساعي دولة الإمارات لمواجهة ظاهرة البدانة

 البدانة تعد سبباً رئيسياً في انتشار الأمراض غير المعدية والتي تمثل نسبة 76% من مجموع الوفيات في دولة الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، XX يونيو 2018: أعلنت مستشفى زليخة عن نتائج حملتها ’اخسر وزناً أكبر واربح صحة أفضل‘ والتي تهدف إلى رفع سوية الوعي حول أهمية مكافحة البدانة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وشملت الحملة تحفيز موظفي المجموعة عبر منحهم مكافآت نقدية مجزية مقابل خوضهم لتحدي خسارة الوزن. وتهدف الحملة إلى معالجة ظاهرة البدانة بما ينسجم مع مساعي دولة الإمارات الرامية إلى تحقيق 10 أهداف صحية بحلول العام 2021 تتعلق 5 منها بمكافحة الأمراض غير المعدية والتي تشمل أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، والسرطان، والبدانة، إلى جانب مكافحة عادة التدخين.

وفي هذا الإطار، تشير إحصائيات ’منظمة الصحة العالمية‘ إلى أن البدانة تعد سبباً رئيسياً في انتشار الأمراض غير المعدية والتي تتسبب بدورها بنسبة 76% من مجموع الوفيات في دولة الإمارات العربية المتحدة، أي ما يعادل 11,600 حالة وفاة سنوياً. وما يثير الدهشة هو أن إمكانية حدوث الوفاة قبل الأوان تبلغ حوالي واحدة من أصل كل 5 حالات وفاة – في الأعمار التي تتراوح بين 30 – 70 عاماً – ، وتعزى بشكل أساسي إلى هذه الحالات المرضية التي يمكن تلافيها إلى حد كبير.*

وبهذه المناسبة، قال طاهر شمس، المدير الإداري لدى ’مجموعة زليخة للرعاية الصحية‘: “تشكل مكافحة ظاهرة البدانة باعتبارها المسبب الرئيسي لعدد من الأمراض الشائعة الهدف الأساسي من الحملة التي لا ترمي إلى التوعية بأهمية أنماط الحياة الصحية بين موظفي مستشفى زليخة فحسب، وإنما بين مختلف شرائح المجتمع الإماراتي أيضاً. وقد شهدنا التجربة المتميزة التي خاضها المشاركون في هذه الحملة ممن تحدوا أنفسهم لخسارة الوزن واكتساب الثقة بالنفس والارتقاء بمستويات الصحة والعافية لديهم، فضلاً عن حصولهم على جوائز نقدية تشجيعية”.

وتكونت حملة ’اخسر وزناً أكبر واربح صحة أفضل‘ من 4 مراحل شملت متابعة وزن المشاركين بشكل دوري وإجراء زيارات منتظمة من قبل استشاريي التغذية.

بدوره، قال براتيش راج، الأخصائي في العلاج الفيزيائي والعلاج الوظيفي – قسم التمريض في “مستشفى زليخة الشارقة”، والذي فاز بالجائزة الأولى للحملة: “عندما بدأت في خوض التحدي، بدا لي وكأنه من المستحيل بالنسبة لي الالتزام بالخطة الرامية إلى خسارة وزني. ولكن بعد خسارتي لوزن يتراوح بين 2-3 كيلوجرامات، أصبحت أكثر ثقة بقدرتي على تحقيق هذا الهدف، وكنت متحمساً جداً لمواصلة نظامي الغذائي الصحي وغيره من الممارسات الصحية التي أفضت إلى خسارتي 16 كيلوجراماً من الوزن في نهاية المطاف. وأدركت بأني أصبحت أكثر حيوية، وهو الأمر الذي منحني شعوراً رائعاً بالصحة والنشاط. كما أصبحت مصدر إلهام للعديد من زملائي في العمل، والذين أبدوا حماسة بالغة لاتباع بعض من عاداتي الصحية الجديدة بعد مشاهدتهم للنتائج المذهلة التي أحرزتها، والذي أدى إلى تحقيق فارق إيجابي شمل فريق العمل بأكمله”.

بدورها، أشارت جين فرانسيس تشيدامبا، الفائزة بالجائزة الثانية والتي تعمل ضمن كوادر التمريض في “مستشفى زليخة الشارقة”، إلى نجاحها بتحقيق خسارة كبيرة في وزنها. وقالت: “تتلقى هذه المبادرات الإيجابية ترحيباً كبيراً من قبل جميع الموظفين. وأنا مسرورة للغاية بنجاحي في خسارة ما يفوق 15.5 كيلوجراماً خلال 6 أشهر فقط بفضل الدعم الكبير الذي تلقيته من برنامج الحملة وزملائي في العمل، وقد أصبحت الآن أكثر ثقة بنفسي. ولا شك أن الجائزة النقدية كانت حافزاً مهماً، ولكن القدرة على رد الجميل إلى جسدي والعناية به أصبحت أكثر أهمية بالنسبة لي عند خوض هذه التجربة الرائعة”.

من جانبها، قالت نفيسة أحمد، رئيسة قسم إدارة التغذية والأنماط المعيشية في مستشفى زليخة: “نجح معظم المشاركين في الحملة بخسارة أكثر من 10 كيلوجرامات من وزنهم، وقد كان من الرائع حقاً رؤية الحماس الكبير الذي أبدوه خلال مسيرتهم لخسارة الوزن. ومن هنا، فإننا نحرص على إطلاق هذه الحملة على أساس سنوي، ونشر ثقافة الوعي الصحي بين جميع موظفي المجموعة. ويلعب النظام الغذائي الصحي دوراً محورياً في بلورة شخصية الفرد، ولذلك فإنه يتعين علينا جميعاً الانتباه للمأكولات التي نتناولها”.

*المصدر: منظمة الصحة العالمية

حول مجموعة زليخة للرعاية الصحية 

تعد مستشفيات زليخة إحدى أهم وحدات أعمال مجموعة زليخة للرعاية الصحية، وهي إحدى أهم الجهات العاملة في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى 25 عاماً.

وتتضمن مجموعة زليخة للرعاية الصحية مستشفيين متعددي الاختصاصات في دبي والشارقة، ومستشفى ثالث في مدينة ناغبور الهندية إلى جانب أربعة مراكز صحية فاخرة وثلاث صيدليات، حيث تقدّم بمجموعها العلاجات المتخصصة في أكثر من 30 تخصصاً طبياً.

وحصل مستشفى زليخة على الكثير من الثناء والتكريم لالتزامه بتقديم خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة وممارسات العمل المستدامة، حيث حاز على جائزة دبي للجودة الفئة التقديرية، وجائزة دبي للجودة، وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم لتميّز الأعمال، في تأكيدٍ على التزام المستشفى بتقديم أفضل الخدمات في القطاع للأفراد والمجتمعات التي يخدمها.

للمزيد من المعلومات , الرجاء زيارة الموقع: www.zulekhahospitals.com

شارك اصدقائك في :