عيادة كايا للبشرة تطلق حلول ” تجديد المنطقة الحميمة”

  • أشعري بالجمال حتى في أكثر المناطق حميمية إليكِ
  • حلول شاملة تحسّن أسلوب الحياة وتعزز الصحة والجمال

يطرأ على جسم المرأة تغيرات مستمرة تترك معها علاماتٍ عديدة مع مرور الوقت نتيجة الولادة وتغيرات الوزن وعدم إستقرار المستويات الهرمونية، فضلاً عن التقدم بالعمر. ولا تتمركز هذه التغيرات على نقطة معينة، بل تؤثر على جميع أنحاء الجسم، بما فيها المناطق الحميمة؛ فقد يزداد حجم النسيج المهبلي ويتعرض الكولاجين للتلف وتضعف عضلة جدار المهبل، مما يؤثر على أسلوب الحياة والصحة العامة بشكل أو بآخر. إذ تؤدي هذه التغيرات على المستوى الفيزيولوجي إلى مشكلات مزعجة، مثل السلس البولي الحاد، إلى جانب الضمور والجفاف المهبلي وخطر التعرض للإلتهابات المتكررة. وإضافة إلى هذه المشكلات الصحية، قد تؤثر بعض آثار هذه العوارض العلاقة الحميمة، ما ينعكس سلباً على الثقة بالنفس والعلاقة الزوجية. ويُعرف الاسم الطبي لهذه الأعراض بإلتهاب المهبل الضموري.

الحل الأمثل لعلاج إلتهاب المهبل الضموري

توضّح الدكتورة روزان دالغادو، طبيبة الجلدية في ’عيادة كايا للبشرة‘، أسباب هذه المشكلة بقولها: “يعود سبب الضمور المهبلي (إلتهاب المهبل الضموري) بشكلٍ أساسي إلى ترقق جدران المهبل وتعرضه للجفاف والإلتهاب نتيجة نقص مستويات هرمون الأستروجين. ولا تؤدي هذه الحالة المزعجة إلى الشعور بالألم أثناء العلاقة الحميمة فحسب، بل تسبب أيضاً أعراضاً بوليةً مؤلمة. وعادةً ما يشير المختصون إليها بإسم متلازمة الجهاز التناسلي والبولي المصاحبة لإنقطاع الطمث (GSM). وما يزيد الأمر سوءاً في بعض الأحيان هو شعور العديد من السيدات بالحرج عند مناقشة هذه الأعراض مع الأطباء المختصين أو لجوئهن لبدائل علاجية أخرى دون إستشارة طبية. لذا، أودّ أن أُعلم جميع السيدات اللواتي يعانين من هذه المشكلة أن الحل بات متوفراً في ’عيادة كايا للبشرة‘، من خلال مجموعة من الإجراءات البسيطة والفعالة التي تمنحهم حياة صحية وسليمة بعيداً عن المنغصات. حيث تساعد الحلول الفعالة الباضعة جزئياً من ’كايا‘ والمختصة بإعادة شباب المناطق الحميمة على تفتييح و تعديل هذه المنطقة وتجديد خلاياها واستعادة صحتها”.

ما هي حلول تجديد المنطقة الحميمة؟

يكتسب “العلاج العكسي” شعبيةً كبيرةً بين أوساط السيدات في جميع أنحاء العالم. لذا تحرص ’عيادة كايا للبشرة‘ على توفير طيف واسع من العلاجات المتنوعة بدءاً من جلسات التقشير و الحشوات لملئ البشرة “الفيلرز” وحلول الليزر وتقنيات العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP وغيرها من العلاجات التي تسهم في تعزيز إنتاج الكولاجين وتحسين وظائف المنطقة المُعالجة واستعادة التوازن الغذائي إلى الوسط المخاطي.

كما تساعد علاجات ’كايا‘ إلى حد كبير في تحسين الصحة الأنثوية عبر تعزيز سماكة نسيج الشفرين وإعادة توازن مستوى الحمض الهيدروجيني للمهبل، مما يحول دون تعرض المنطقة الحساسة للجفاف والإلتهابات.

علاج يضمن استعادة الصحة والشباب والجمال

يطبّق أطباء الجلدية والمختصون المؤهلون في ’عيادة كايا للبشرة‘ حلولاً بسيطةً لا ترافقها أية آلام أو تأثيرات جانبية، كما لا تحتاج لفترات نقاهة بعد الخضوع لها. فمن شأنها تحسين لون وأنسجة بشرة المنطقة الحساسة وتعزيز مرونتها أن يؤثر بشكل إيجابي وصحي على أسلوب الحياة والعلاقات الشخصية. إذ يستند كل علاج على الاحتياجات الفردية وتوصيات الطبيب المختص، والتي تستوجب في بعض الأحيان المزيج بين أكثر من علاج للحصول على أفضل النتائج المرجوة.

حان الوقت لإتخاذ الخطوات الضرورية

من المهم أن تدرك السيدات أن المنتجات والأدوية غير المرفقة بوصفة طبية قد ينحصر تأثيرها على تحفيف الألم بشكل مؤقت فحسب. لذا فلقد حان الوقت للتخلص التام من الشعور الإحراج وعدم الراحة الذي تسببه مشكلة إلتهاب المهبل الضموري، ولا بدّ من اإتماد حلول أكثر شمولية تدوم طويلاً مثل علاجات ’كايا‘ لإعادة شباب المنطقة الحساسة والتي تُحدث فارقاً ملموساً مع حلولها وإجراءاتها الدقيقة.

تعتبر زيارة خبراء العناية بالبشرة وأطباء الجلدية في ’عيادة كايا للبشرة‘ أول خطوة للمضي قدماً على طريق العلاج المثالي، حيث يناقش مختصي الجلدية مختلف الأعراض و الحالات مع عملائهم بسرية تامة، ليقدموا لهم العلاج الأمثل بما يتناسب مع مختلف الأوضاع والحالات الصحية. وكل ذلك بهدف معاونة السيدات على الشعور بالراحة والرضا عن الذات و الثقة بالنفس.

حول ’عيادة كايا للبشرة‘:

يأتي اسم ’عيادة كايا للبشرة‘ في المنطقة كأبرز سلسلة عياداتٍ للعناية بالبشرة، وإحدى أرقى الوجهات المتكاملة لعلاجات البشرة والشعر والجسم غير الجراحية. حيث توفر طيفاً واسعاً من الحلول المواكبة لمختلف احتياجات العملاء، بدءاً من إزالة الشعر بالليزر والتخلص من التجاعيد وحبوب الشباب ووصولاً إلى علاج الهالات السوداء وعلامات التمدد ومشاكل تساقط الشعر.

وتحظى ’كايا‘ بمسيرةٍ غنية على مدى 15 عاماً في المنطقة اكتسبت خلالها خبرةً كبيرةً ونجحت في توظيف طاقات فريقٍ مميزٍ يضم أكثر من 35 مختصاً في مجال العناية بالبشرة ليشكل الفريق الأكبر من نوعه في المنطقة. وجاء ذلك بهدف ابتكار علامةٍ تُعنى بتوفير حلول العناية بالبشرة والشعر عبر 24 عيادة تتوزع في الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والكويت والمملكة العربية السعودية. ويتمحور جوهر خدمات العلامة والمنتجات المبتكرة حول روح الإبداع الجماعية التي يتحلى بها فريق ’كايا‘. تنفرد العلامة بتوفير برنامج عناية للبشرة مصمم ليواكب احتياجات كل عميل على حدى ويبدأ بجلسةٍ استشارةٍ وتحليلٍ لقوام البشرة من قبل الطبيب المختص.

تقدم ’عيادة كايا للبشرة‘ جميع خدماتها تحت إشراف وإدارة أطباء وخبراء مختصين بالأمراض الجلدية والعناية بالبشرة يقدمون نصائحهم القيمة لجميع زوار العيادات.

شارك اصدقائك في :